الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمسية شعرية في جرش وندوة تعاين تاريخ المدينة الأثرية

تم نشره في الأحد 28 تموز / يوليو 2019. 01:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 28 تموز / يوليو 2019. 05:00 مـساءً


جرش - حسام عطية
بحضور عربي ومحلي مميز وضمن فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون بدورته الرابعة والثلاثين أقيمت الأمسية الشعرية والتي شارك بها الشاعر الجرشي عزت أمين قوقزة والشاعر خالد النبالي والشاعرة سارة بني مصطفى في مسرح سوق الذهب داخل المدينة الأثرية لمدينة جرش.
استهل الدكتور علي حوامدة رئيس اللجنة الثقافية الأمسية بالحديث عن تاريخ هذه المدينة الأثرية والتي ما زالت تستقطب على مسارحها ومدرجاتها أهل الثقافة والأدب وشعراء كبار، حيث تعتبر جرش واحدة من أكثر مواقع العمارة الرومانية المحافظ عليها في العالم خارج إيطاليا وحتى يومنا هذا، لا تزال الشوارع معمدة، والحمامات والمسارح والساحات العامة والأقواس في حالة استثنائية داخل أسوار المدينة الباقية، عثر علماء الآثار على أنقاض لمستوطنات يعود تاريخها إلى العصر الحجري الحديث، مما يدل على الاستيطان البشري في هذا الموقع لأكثر من 7500 سنة، وكان العرب الساميون القدماء في الألفية الأولى قبل الميلاد قد أطلقوا عليها اسم جرشو (Garshu) ومعناه «المكان كثيف الأشجار»، أما الإغريق فقد أسموها جراسا (Gerasa) وكان ذلك في الفترة الهلنستية، وكذلك كانت عند الرومان. ثم أعاد العرب تسميتها بـ جرش (Jerash)، ذكرت جراسا في بعض النقوش النبطية، وفي عهد السلوقيين كان يطلق عليها اسم (أنطاكيا الواقعة على نهر الذهب)، واسم جرش معروف عند العرب القدماء إذ حمل أكثر من موقع تأريخي هذا الاسم مثل جرش في جنوب السعودية.
ونوه حوامدة الى انه نمت مدينة جرش بشكل ملحوظ خلال القرن الماضي، وما زالت تتوسع إلى اليوم. تركزت مباني المدينة في الجزء الشرقي، ومع تزايد الأهمية السياحية لها بسبب وجود الآثار الرومانية الهامة ولوقوعها على أهم شريان مواصلات في الأردن المتمثل بطريق عمان ـ اربد، توسع الزحف العمراني في كافة اتجاهات المدينة ليشمل الشرق والشمال والجنوب والغرب «مع الحفاظ على المنطقة الأثرية التي يحظر البناء فيها»، ازداد التطور العمراني وعدد السكان بشكل ملحوظ في ثمانينيات القرن الماضي؛ ما ساعد على زيادة أهمية المدينة، فتعددت الخدمات فيها وتطورت المدينة تدريجياً لتصبح على ما هي عليه اليوم.
وقدم الشعراء مجموعة من قصائدهم العروبية والوطنية والفلسفية والعاطفية والتي تفاعل معها جمهورهم المتعطش للكلمة الجميلة ولوقع القصيدة في نفوسهم، قدّمت الأمسية الأستاذة إخلاص مقابلة والسيدة ميرفت زريقات ورحبتا بالضيوف وبالحضور الذواق.
اختتمت الأمسية بتكريم الشعراء بدروع مهرجان جرش لعام 2019.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش