الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هادي «يوافق» على حضور محادثات سلام مع الحوثيين في جنيف

تم نشره في الخميس 4 حزيران / يونيو 2015. 03:00 مـساءً

عواصم - وافق الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المقيم في السعودية على المشاركة في محادثات السلام مع الحوثيين التي تعقد برعاية الأمم المتحدة في جنيف.
وكان هادي يشترط تسليم الحوثيين أسلحتهم قبل المشاركة في محادثات سلام معهم.
ونقلت وكالة اسوشيتدبرس عن أحد المقربين من هادي، رفض الكشف عن اسمه، قوله إن «قرار الرئيس اليمني جاء بعد لقائه القادة اليمنيين في الرياض مع مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد».
وأكدت الخارجية الأمريكية  أن مسؤولين رفيعي المستوى التقوا مع ممثلين للحوثيين اليمنيين في سلطنة عمان في محاولة لإطلاق سراح المختطفين الأمريكيين والتوصل إلى حل سياسي لحل النزاع الدائر في البلاد.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ماري هارف إن «هدف الاجتماع هو التأكيد على نظرتنا المتمثلة بأن الحل السياسي فقط، هو الكفيل بحل الأزمة التي تعصف باليمن».
وكان مجلس الأمن الدولي قد وافق على دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لإرساء هدنة إنسانية جديدة في اليمن، وضرورة عقد محادثات سلام بين الأطراف المتنازعة في أقرب وقت ممكن.
وعبّر أعضاء المجلس الـ 15 في بيان صدر بالإجماع عن «خيبة أملهم العميقة» لتأجيل محادثات السلام التي كانت مقررة الأسبوع الماضي في جنيف.
وقال مصدر دبلوماسي إن «الموعد الجديد لهذه المحادثات قد يكون في العاشر من الشهر الحالي».
وأضاف أعضاء مجلس الأمن في بيانهم أنهم «يؤيدون دعوة الأمين العام للامم المتحدة لإرساء هدنة انسانية أخرى من اجل السماح بوصول المساعدات إلى الشعب اليمني بصورة عاجلة».
وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوغاريك إن «المفاوضات في فيينا يجب أن تعقد دون شروط مسبقة».
 على الصعيد الميداني،قصفت مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية، فجرامس، معسكر النقل العسكري، ومقر الفرقة المدرعة الأولى، ومجمع 22 مايو العسكري، شمالي العاصمة صنعاء بأكثر من 17 صاروخا تسببت في دمار واسع وسلسلة انفجارات عنيفة ناجمة عن تفجير مخازن للأسلحة والوقود في تلك المواقع.
وقال سكان إن الطائرات شنت عشر غارات على الأقل شمالي صنعاء، تسببت في انفجارات واسعة.
وقالت مصادر عسكرية موالية لهادي إن غارتين استهدفتا كتيبة داخل مقر الفرقة المدرعة الأولى التي يتخذها الحوثيون مركزا لتدريب مقاتليهم أثناء تجهيز تلك الكتيبة للتوجه للقتال في محافظة مأرب.
وأكدت تلك المصادر أن سيارات الإسعاف نقلت العشرات من القتلى والمصابين، بينهم القائد الميداني أبو رعد الأشموري، والمشرف الأمني عبد الخالق العماد إلى مستشفيات العاصمة صنعاء.
لكن وسائل الإعلام التابعة للحوثيين وعلي عبد الله صالح ذكرت أن الغارات أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من المدنيين.وتحدثت عن استهداف تلك المواقع العسكرية في صنعاء بصواريخ أطلقت من بوارج بحرية ترسو في البحر الأحمر.
ومن جانب آخر، استمرت الاشتباكات العنيفة بين الحوثيين ومسلحي المقاومة الشعبية في مدينة تعز وسط اليمن مخلفة عددا من القتلى والجرحى من الطرفين.
وقالت مصادر طبية في مستشفى الثورة بتعز إن المستشفى تعرض مع مستشفى «الدرن» لقصف مدفعي عنيف شنه الحوثيون وقوات موالية لصالح ما تسبب في سقوط عدد من القتلى والجرحى.
وقالت المقاومة الشعبية إن الحوثيين قصفوا أحياء سكنية في المدينة، وقتل في القصف عشرة مواطنين وأصيب خمسة عشر آخرين خلال يومي الثلاثاء والأربعاء.
وشنت مقاتلات التحالف عددا من الغارات على مواقع الحوثيين في جبل أمان وجبل صبر ومقر القوات الخاصة في المدينة.
في المقابل يقول الحوثيون إنهم سيطروا على مواقع جديدة في مدينة تعز تعود لمن يصفونهم بعناصر القاعدة والتكفيريين وقتلوا عددا منهم. ويواصل السكان النزوح عن مدينة تعز التي تعد ثاني أهم المدن اليمنية من حيث الكثافة السكانية والنشاط التجاري والثقافي.
وقال مسلحون معارضون للحوثيين إن غارات جوية شنها التحالف قتلت مجموعة تضم نحو 20 مقاتلا حوثيا خارج مدينة عدن الساحلية كما نفذت غارات في العاصمة صنعاء.
وذكرت مصادر من المسلحين أن الحوثيين قتلوا عندما أصابت الغارة الجوية قافلة عسكرية تابعة لهم كانت تنقل قطعة مدفعية صوب الضواحي الشمالية الغربية لعدن.
وقال مسؤولون حوثيون إن ضحايا سقطوا في الغارات على صنعاء لكنهم لم يذكروا تفاصيل أخرى. ورأى سكان سيارات إسعاف تهرع إلى الموقع.
وقال شخص لم يذكر من اسمه سوى عاصم :جعلتني الانفجارات أقفز من السرير. وذكر سكان أن طائرات حربية شنت ما لا يقل عن عشر ضربات شمالي صنعاء مما أحدث انفجارات ضخمة.
وقال سكان إن الغارات أصابت منزل قيادي حوثي في محافظة إب بوسط اليمن واستهدفت مناطق في محافظة صعدة في الشمال ومحافظة لحج في الجنوب.وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش