الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

استطلاع رأي : 64 بالمئة من الأردنيين يرون أن البلاد تسير بالاتجاه الصحيح

تم نشره في الأربعاء 3 حزيران / يونيو 2015. 03:00 مـساءً

عمان - أظهر استطلاع للرأي، نشرت نتائجه اليوم الأربعاء، أن 64 بالمئة من الأردنيين يرون أن البلاد تسير بالاتجاه الصحيح، بسبب الشعور العام بالاستقرار والأمن.

وتطرق الاستطلاع الذي نفذه المعهد الجمهوري الدولي بالتعاون مع مؤسسة الشرق الأوسط للدراسات والاستشارات التسويقية، إلى التصورات بشأن تنظيم "داعش"، حيث اعتبرت الأغلبية الساحقة من الأردنيين (89 بالمئة) التنظيم منظمة ارهابية، ودعم (71 بالمئة) مشاركة الأردن في الحملة الدولية ضد التنظيم.
وحول الوضع الاقتصادي  انقسم الأردنيون بالتساوي، حيث قيم 49 بالمئة من المستطلعين الاقتصاد على أنه جيد أو جيد جدا، وقيمته نسبة متساوية على أنه سيء أو سيء جدا، كما انقسموا حول ما إذا كان الاقتصاد سيتحسّن خلال 12 شهراً قادمة، مع وجود 44 بالمئة يتوقعون أن يتحسّن الوضع الاقتصادي العام و50 بالمئة يتوقعون أن يبقى على حاله أو ينخفض.
وجاء ترتيب أسعار الكهرباء والغذاء والسكن في مرتبة أكبر الأعباء التي تثقل كاهل موازنات الأسر  باختلاف مع نتائج استطلاع للمعهد نفسه في عام 2013، إذ لم تظهر فيه مشكلة السكن بل هيمن ارتفاع أسعار الوقود على قائمة الهموم آنذاك، لكن الاستطلاع الجديد بيّن أن 93 بالمئة رأوا أن اسعار العقارات (شراء، استئجار)، تأثرت سلبا نتيجة ازدياد عدد اللاجئيين السوريين في الاردن.
واعتبر 92 بالمئة ان فرص العمل تأثرت سلبا بسبب ازدياد عدد اللاجئين السوريين، فيما اعتبر 79 بالمئة مستوى الخدمات الطبية في المراكز الصحية والعيادات والمستشفيات الحكومية تأثر سلبا أيضا، وكذلك 76 بالمئة رأوا تأثر مستوى الخدمات البلدية (خاصة جمع النفايات) سلبا و75 بالمئة اعتبروا التعليم الحكومي تأثر سلبا، في المقابل، رأى 40 بالمئة ان نظرة المجتمع الدولي تأثرت ايجابا بسبب ازدياد اعداد اللاجئين السوريين.
واعتبر المستطلعون أن أكبر مشكلة تواجه الأردن ككل، الهموم والمخاوف الاقتصادية التي تشمل البطالة والظروف الاقتصادية السيئة وارتفاع تكاليف المعيشة والفقر، يليها الارهاب، حيث أشارت نسبة 10 بالمئة من المستطلَعين إليه باعتباره أكبر مشكلة تواجه الأردن.
ويظهر الاستطلاع انخفاض مستوى الثقة العامة في البرلمان والأحزاب  إذ يقول 53 بالمئة إن لديهم بعض الثقة أو ثقة قليلة جداً في البرلمان، وفي الأحزاب السياسية  ويشير 57 بالمئة إلى بعض الثقة أو ثقة قليلة جداً.
وتألف المسح، الذي أجري خلال الفترة 25 شباط إلى 1 آذار 2015، من عينة عشوائية من ألف مواطن يحقّ لهم التصويت، ويمثّلون سكان الأردن حسب الفئة العمرية والجندر والموقع الجغرافي والدخل والتعليم.
ولا يتجاوز هامش الخطأ للعينة الوطنية 3.5 بالمئة، وبلغ مستوى الثقة 95 بالمئة، ومعدّل الاستجابة 96 بالمئة.
--(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش