الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

8 ملايين حساب أردني على الفيسبوك!

محمد داودية

الاثنين 5 آب / أغسطس 2019.
عدد المقالات: 695

عدد حسابات الأردنيين على الفيسبوك عام 2017 كان 6 ملايين.
وعام 2018 كان 7.3 مليون حساب.
الرقم الآن اكثر من 8 ملايين حساب.
لا تعني هذه الارقام انها لـ 8 ملايين اردني. طبعا توجد حسابات وهمية ومكررة بمئات الآلاف.
ولا يجب أن يثير هذا الرقم الضخم، الفزع او يصيبنا بـ»رعيبة الإبل» !!.
يقول الصديق الأستاذ مخلص المومني: «يجب استثمار هذه الشبكة الأردنية الضخمة بصورة مفيدة ونافعة».
هذا هو التفكير الوطني الإيجابي الذي يأخذ زمام المبادرة ولا يسقط في يده.
إذ يمكن اغتنام هذا الترابط الأردني الواسع لنشر فكر الدولة الأردنية ورسالتها وقيمها.
واغتنامه لنشر مكارم الأخلاق ورفع سوية الذائقة الوطنية في حقول الثقافة والأدب والفن والموسيقى. ورفع مستوى تعليم العلوم والرياضيات واللغات.
يمكن اغتنام هذه الشبكة الهائلة لمكافحة كل الرذائل الأخلاقية والإرهابية والمالية.
وقد أعربت سابقا عن استغرابي ودهشتي من نجاح الإرهاب في الحصول على التمويل والقيام بعمليات التجنيد والدعاية والتضليل وصنع المتفجرات وتبادل المعلومات مقابل عجز الدول، التي وصلت إلى أعماق المحيطات المظلمة والى مجاهل الفضاء السرمدي، عن الوصل إلى شبكاته !!
نعم ان منصات التواصل الاجتماعي هي منصات خير ومعرفة وثقافة ومعلومات وتواصل وبحث وتعبير واطلاع ومواكبة. وهي من ثمرات العقل البشري. والأصل ان نستثمرها للخير والتقدم والمحبة، ونمنع استخدامها للشر والكراهية والإرهاب.
نشكو من سوء استخدام منصات التواصل وبعضنا لا يدقق ولا يفكر فيما يقرأ ولا يتمعَّن فيما يتشارك من إدراجات مع الآخرين.
وبات واضحا ان أخطر اشاعة تستمر يومين على المنصات، ثم يطردها غيرها، ولهذا لا حاجة الى إصدار قرارات بمنع النشر في اي موضوع، مهما كانت درجة شِدّة تفاعل الرأي العام معه. ومهما تقصّد اصحابه الإثارة ولفت الانظار.
ويعرف الكافة ان الإشاعة تنتشر لأسباب عدة من ضمنها انغلاق قنوات الاتصال والحوار والتعبير عن الرأي الآخر، مما يستوجب الانفتاح والشفافية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش