الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الذنيبات يوعز بصرف سلف مالية لصيانة المدارس

تم نشره في الأحد 23 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:01 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 23 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 02:24 مـساءً
عمان الدستور كوثر صوالحة
أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات ضرورة إيلاء الصيانة المدرسية الأهمية الكافية ، خاصة وأن الوزارة لديها المخصصات المالية اللازمة والكوادر الكافية لتحديد الاحتياجات ومتابعة التنفيذ في المركز والميدان لأغراض الصيانة اللازمة .
جاء ذلك خلال الاجتماع الموسع للجنة التخطيط في الوزارة للوقوف على الإجراءات المتبعة في فصل الشتاء. ووضع الدكتور الذنيبات مديري التربية والتعليم أمام مسؤولياتهم في متابعة اجراءات السلامة العامة في المدارس واجراء الصيانة اللازمة فيها حفاظاً على سلامة الطلبة والمعلمين .
ودعا إلى ضرورة تكثيف الزيارات الميدانية من قبل مديري التربية ورؤساء أقسام الأبنية والصيانة والإشراف التربوي للمدارس وتفقد واقعها ومعالجة الصعوبات التي تواجهها وتزويد الوزارة بتقارير مفصلة حول ذلك .
وأوعز الدكتور الذنيبات بصرف سلف مالية للمدارس إضافة للتبرعات المدرسية بحيث تكفي لأغراض الصيانة المستعجلة ، مؤكداً أن متابعة أعمال الصيانة تقع ضمن مسؤولية مدير التربية والتعليم ومدير المدرسة ورئيس قسم الصيانة والأبنية في المديرية .
وأكد الدكتور الذنيبات ضرورة تنفيذ أعمال الصيانة اللازمة للمدارس لاستقبال فصل الشتاء وصيانة التدفئة وأماكن تصريف المياه والشبابيك والأبواب والمرافق المدرسية ، بما يضمن بيئة مدرسية آمنة للطلبة والمعلمين سواء داخل المدرسة أو مرافقها وساحاتها الخارجية .
وأشار الدكتور الذنيبات إلى ضرورة الالتزام بالتعاميم الصادرة من الوزارة لمديري التربية والتعليم التي تؤكد ضرورة توافر شروط ومتطلبات السلامة العامة ، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لذلك وفق الصلاحيات المنوطة بهم ، والقيام بجولات تفتيشية من قبلهم والمعنيين في مديرياتهم وتفقد جميع البوابات الرئيسية والخارجية، وجميع المداخل والأدراج والأسوار للمدارس التابعة لهم ، وعمل الصيانة اللازمة لها دون تأخير، والتأكيد على العمل بمضمون هذا التعاميم ، وبخلاف ذلك يتم تحميل المعني المسؤولية التقصيرية الناجمة عن ذلك .
ودعا مديري التربية والتعليم إلى تشكيل فرق عمل ميدانية للاطلاع على واقع المدارس واجراء مسح شامل لاحتياجاتها من الصيانة والمعالجة اللازمة لها وتزويد الوزارة بتقارير مفصلة حول الحلول وآليات المعالجة .
وأوعز لوحدة جودة التعليم والمساءلة في الوزارة بإعداد تقارير بالملاحظات التي يرصدها فريق المقيمين خلال زيارتهم للمدارس وتزويد مديري التربية والتعليم بها لمعالجتها وتصويبها ومتابعة إجراءاتها .
كما أوعز بتكليف فريق صيانة متخصص لمرافقة فريق المساءلة خلال زياراته للمدارس لتقييم مدى حاجتها لأعمال الصيانة من الناحية الفنية والمالية ، مؤكداً أن الإمكانات والمخصصات المالية متوافرة في الوزارة لهذه الغاية .
وجرى خلال الاجتماع اطلاع مديري التربية والتعليم على الملاحظات والسلبيات التي رصدتها فرق وحدة المساءلة أثناء جولاتها على المدارس ، موعزاً بدراستها ومناقشتها مع الإدارات المدرسية لتصويبها وتلافي وقوعها في مدارس أخرى .
كما أكد الدكتور الذنيبات أن الوزارة لن تتساهل عند ضبط أي تقصير في أعمال الصيانة للمدارس ومرافقها كون ذلك أمرا أساسيا خاصة ونحن على أبواب فصل الشتاء .
وبين الدكتور الذنيبات أن الاجتماع يهدف إلى شحذ الهمم ، لافتاً إلى أنه لدينا من الكوادر الفنية والإدارية المؤهلة ما يمكننا من القيام بالزيارات الميدانية للمدارس ومتابعة أعمال الصيانة لها ومعالجتها بشكل فني متكامل .
وكان الدكتور الذنيبات قد ناقش مع مديري التربية والتعليم العديد من الملاحظات التي ترد إلى الوزارة من خلال المواطنين أثناء الجولات الميدانية التي يقوم بها ، أو وسائل الإعلام ، مؤكداً ضرورة الالتزام بالأنظمة والتعليمات التربوية التي تحدد المهام والمسؤوليات ، وبما يحقق مبدأ العدالة والشفافية الذي تنتهجه الوزارة في جميع أعمالها .
وشدد على ضرورة عدم تكليف الطلبة بجمع تبرعات لغايات التدفئة أو اشعال المدافئ أو تنظيفها أو نقلها من غرفة إلى أخرى حفاظاً على سلامتهم ووضعها بعيداً عن مناطق مرور الطلبة وتجنيبهم العبث بها ، داعياً إلى التأكد من صلاحية المدافئ وخزانات الوقود وجاهزيتها للاستعمال في الوقت المناسب ، والتأكد من جاهزية طفايات الحريق وصلاحية تعبئتها بما يحقق السلامة العامة داخل الغرف الصفية ومحيط المدرسة
وشدد الدكتور الذنيبات على أهمية إيلاء النظافة العامة في المدارس الاهتمام الكبير خاصة خزانات المياه والمشارب والمرافق الصحية، داعياً مديري المدارس لرفع مستوى الوعي والثقافة الصحية لدى الطلبة من خلال مجالس الطلبة والبرلمانات الطلابية والنشاطات اللامنهجية والإذاعة المدرسية .
وتم خلال الاجتماع عرض فيلم توضيحي للعديد من التحديات والسلبيات التي وردت في تقارير وحدة المساءلة حول واقع بعض المدارس، حيث اتسم العرض بالمكاشفة والشفافية في مناقشة الواقع التربوي وتحدياته . ودعا الدكتور الذنيبات مديري التربية والتعليم إلى تشجيع قصص النجاح في الميدان التربوي وتعميمها على مدارس المديرية وتكريم وتحفيز وتعزيز المعلمين والطلبة الذين لديهم إبداعات ثقافية وأدبية وعلمية وضرورة إشراكهم بالمسابقات المحلية الدولية، مؤكداً أهمية الكشف عن الابداعات والمواهب بين المعلمين والطلبة لتنميتها من خلال تفعيل النشاطات التربوية .
وتم خلال الاجتماع مناقشة العديد من القضايا التي تتعلق بتجويد العملية التربوية في الميدان التربوي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش