الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«العمالي الاردني» يحذر من ارتفاع نسبة البطالة

تم نشره في الأربعاء 14 آب / أغسطس 2019. 11:14 مـساءً


عمان - ليلى خالد الكركي
حذر المرصد العمالي الأردني من استمرار تفاقم مشكلة البطالة بين الشباب في الأردن .
جاء ذلك في ورقة تقدير موقف أصدرها المرصد العمالي الأردني التابع لمركز الفينيق للدراسات الاقتصادية، أمس بالتزامن مع حلول اليوم العالمي للشباب الذي يأتي هذا العام  تحت  شعار «الشباب الأردني: ما زالت الأحلام كبيرة والخيارات المستقبلية محدودة».
وقد اعتمدت الامم المتحدة يوما دوليا للشباب لأول مرة في الثاني عشر من آب من العام 2000 ، بهدف جعله يوما للفت الانتباه الى مجموعة معينة من القضايا الثقافية والقانونية المحيطة بالديموغرافيا المهددة بالانقراض، وإدراكاً منها للدور المحوري الذى تلعبه هذه الفئة السكانية فى نهضة اقتصادات الدول وبنيتها الاجتماعية والثقافية.
 وبين المرصد في ورقته أن طموحات وأحلام الشباب في الأردن» كبيرة، الا أنها تصطدم بمعوقات وعراقيل غير محدودة، أدت الى تضييق الخيارات المستقبلية أمامهم» ، لافتا الى أن نسبة الشباب في الأردن ما بين (15 -34) عاما تبلغ (36.2 %) من مجمل السكان.
وأكد أن معدلات البطالة بين الشباب في الأردن خلال عام 2018 مرتفعة   حسب تقرير العمالة والبطالة الأخير الصادر عن دائرة الاحصاءات العامة للربع الأول من عام 2019، ولغير الجالسين على مقاعد الدراسة.
ويعزو المرصد العمالي ذلك الى مجموعة من الأسباب تبدأ بضعف السياسات الاقتصادية .
وأوضحت الورقة أن هنالك قطاعات واسعة من الشباب «يعانون من ضعف جودة التعليم الأساسي والثانوي وما بعد الثانوي الذي يتلقونه، الأمر الذي ينعكس سلبا على مهاراتهم المعرفية والفنية الأساسية».
وبين « العمالي الاردني « أن قطاعات واسعة من الشباب الأردني «يعانون من عدم توفر بيئة وشروط عمل لائقة عند التحاقهم في سوق العمل.
يضاف الى ذلك المنافسة غير العادلة بين الشباب الأردنيين وخاصة الخريجين الجدد لمراكز التدريب والمعاهد المهنية والفنية والجامعات مع العمالة الوافدة (المهاجرة) .
وطالب المرصد العمالي الحكومة الأخذ بعين الاعتبار الأسباب الأساسية التي ادت الى تضييق الخيارات أمام الشباب، من خلال اعادة النظر بشكل جذري بسياساتها الاقتصادية والاجتماعية .
 وترتكز فعاليات الاحتفالات  باليوم العالمي للشباب حول العالم على تحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030، التي تقوم على الدور القيادي للشباب في ضمان القضاء على الفقر وتحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال الاستهلاك والانتاج المستدامين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش