الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إبداعات شابة أحلامنا قيد الانتظار

تم نشره في الجمعة 16 آب / أغسطس 2019. 01:00 صباحاً


رناد أبو حويلة
أحمل حقيبتي وأمشي، ألملم ما تبقى معي من جرعات الأمل والحياة، وأكمل مسيري في طريقٍ بدت نهايته صعبة المنال دون عزمٍ وإرادة، أعدّ ما أنجزته وما تبقى لي من خطوات؛ لأصل إلى نهاية طريقي، أجد إلى جانبي الكثير من دعوات الأهل والأحبة التي وصلت عنان السماء مع أحلى الأمنيات بالوصول إلى القمة، أصنع من طموحاتي وآمالي جسرًا يحملني فوق السحاب، فحلمي بأن أرفرف طيرًا في سماوات الفرح.. يدفعني إلى بذل ما بوسعي والمضي قدمًا.
عثراتٌ تحتل طريقي، وتحاول بدورها إبطاء مسيري..بل ومنعي من الوصول،  لحظاتٌ من الحزن واليأس تحاول الالتفاف حولي، لا تحمل في جعبتها إلّا مزيدًا من التعب يقع على عاتقي.
قد تتخاذل قواي في بعض الأحايين، وقد تراني أمشي بتمايلٍ وتثاقل، أتعثّر وأسقط في الحفر، التفت إلى الوراء،  تظن لوهلة بأن جناحيّ كادا أن يُبترا، ولكن ما هذه إلّا البداية، لخطواتٍ تدفعني لإكمال المسير والإصرار على الوصول.
لن أترك أحلامي تذهب سدًى، قطرات العرق التي كانت تتلألأ على جبهة أبي السمراء، الدموع اللؤلؤية التي سالت من مقلتي أمي، خوف معلمتي وبذلها الكثير من أجلي.. سأجمعها لبناتٍ أبني بها ما استتر من طريقي، أنثر عبيرها العطر في أرجاء المكان، لتكون بوابةً أعبر بها إلى كل جميلٍ رسمت صورته المشرقة في مخيلتي.
سأمضي خلال العاصفة.. فثقتي بأن قوس المطر ينتظرني بعدها، هو المفتاح لكل بابٍ بدا موصدًا أمامي.
أنا أدرك تمامًا أنني سأتعب في سبيل الوصول،  وتحقيق الحلم الذي لطالما تمنيته وسعيت بكل عنفوانٍ وقوة لبلوغه،  ولكنني على يقين أن كل الصعاب تبدد أمام لحظة النجاح.
وبكل عزمٍ وإرادة: (عهدًا عليّ سألتقي مع حلمي).
  

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش