الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نطمئن لأنه لا جريمة بلا قضبان!

محمد داودية

الأحد 18 آب / أغسطس 2019.
عدد المقالات: 670

تقع الجرائم في كل الدنيا، فالبشر هم احفاد قابيل، الذي يسري دمه في عروقهم. و منه بدأت جرائم القتل، يوم باء بإثم قتل اخيه هابيل الذي خاطبه:
«لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَاْ بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لَأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ». (سورة المائدة).
المهم في الجرائم، بعد بذل الجهد التوعوي والقانوني والوقائي، ان يتم كشف الجريمة ليتحقق الردع الذي تعبر عنه مقولة الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه:
«إن الله لَيَزَعُ بالسلطان ما لا يَزَعُ بالقرآن».
فكثير من الناس تخاف من العقاب الدنيوي العاجل، اكثر مما تخاف من العقاب الأخروي الآجل !
يرتكب غير الأسوياء المعاصي والجرائم، فإما يتم اعدامهم، أو يغرقون في الحسرة والندم ورطوبة السجون ومشكلات العيش الطويل مع أقرانهم المجرمين. علاوة على انهم يتركون خلفهم اسرا تعاني أسوأ معاناة، بسبب تبعات لا تطاق تبذل من أجل الصلح واكلاف الجريمة المالية وتنفيذ الجلوة وتشرد الأهل والأبناء، ناهيكم عن مطاردات الثأر.
لا يسلم الجناة بجرائمهم، طال الزمان أو قصر. ودائما يفك شبابنا في الأمن العام والبحث الجنائي خاصة، شيفرة اية جريمة خلال ساعات.
فقد كشف فريق تحقيقي خاص من شعبة امن وقائي العاصمة، تولى التحقيق في مزاعم هروب فتاة اردنية سنة 1997 الى دولة مجاورة، كشف ان الفتاة التي قيدت «مفقودة» في حينه قد تعرضت للقتل وتم ضبط الجاني وشريكه.
وتمكن شبابنا الخبراء المحترفون في الأمن العام من اكتشاف جرائم القتل التي وقعت سنة 2018 وعددها 79 جريمة، بنسبة 100 ٪ والقبض على جميع مرتكبيها.
وتم ارتكاب 127 جريمة قتل سنة 2017. وارتكاب 131 جريمة قتل سنة 2016. ووصلت نسبة اكتشاف جرائم القتل الى 100 ٪ سنة 2017 والى 98 ٪ سنة 2016.
الجرائم التي تقع في شوارعنا ونتابعها بين الحين والآخر على أشرطة الفيديو، عاقبتها وخيمة مدمرة على أطرافها بلا استثناء.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش