الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رجم إبليس ..!!

رشيد حسن

الأحد 18 آب / أغسطس 2019.
عدد المقالات: 430

من أعظم شعائر الحج –وكلها شعائر عظيمة مباركة- شعيرتا الاضحية ورمي الجمرات..
فالاضحية.. هي دعوة للمسلمين في كل زمان ومكان، الى الاقبال على التضحية، والاستشهاد، وجعلها شعارا لهم لتحقيق أهدافهم، وها هو شعبنا الفلسطيني العظيم، يقدم كل يوم أمثلة عظيمة على الاستشهاد والتضحية، على مذبح الحرية..مذبح تحرير القدس والاقصى من الصهاينة المجرمين.. اعداء الله والرسل جميعا...
أما شعيرة رجم ابليس اللعين.. فهي دعوة للمسلمين في كل زمان ومكان وحتى تقوم الساعة ايضا.. بان لا يتخذوا من الشيطان رفيقا وانيسا وجليسا، وأن يبادروا الى رجم هذا الشيطان بالحجارة، وبكل انواع الاسلحة التي يملكون.. ما دام هو مصدر الشرور.. ومصدر النجاسة.. ومصدر الانحرافات.. وعنوان العدوان..
الشيطان.أو ابليس يتمثل اليوم في العدو الصهيوني الذي يحتل الارض، ويدنس المقدسات، ويستبيح الاقصى والقيامة، ويمارس أقذر انواع الفجور والفسوق في ساحات أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين..
ومن هنا.. نفهم قوله تعالى « سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى الذي باركنا حوله» صدق الله العظيم.
نفهم وندرك تقديس الاقصى، وربطه بالمسجد الحرام..» اول بيت وضع للناس»..
ونفهم اصرار الفاروق، امير المؤمنين، عمر بن الخطاب رضي الله عنه، على الاشراف على تحرير القدس واستلام مفاتيح كنيسة القيامة من البطريرك» صوفرينوس»..
ونفهم ثناء الرسول عليه السلام على المرابطين في القدس والاقصى واكنافه، ومباركة جهادهم، وهم يتصدون لاشرس عدو، يعمل على تشويه التاريخ، ولغم الجغرافيا، وخلع فلسطين – كل فلسطين- من الخريطة العربية الاسلامىة..»شهيدهم بسبعين شهيدا وقيل ب 700 ىشهيد» كما روى عن الرسول عليه السلام.
رجم ابليس.. هي دعوة للمسلمين، أينما كانوا، أن ينفروا الى القدس، يزحفوا الى الاقصى، ويطهروه من رجس العدو، ويطهروا فلسطين كل فلسطين من ادران وهمجية يهود الذين ملئوا الارض جورا وظلما، ويعيدوا الى هذه الارض التي درج عليها المسيح عليه السلام،طهرها. فمنها صعد نبي الرحمة عليه السلام الى السموات العلى، وسبقهما ابو الانبياء ابراهيم عليه السلام، الذي كان امة في رجل واحد..
رجم ابليس.. يجب أن يترجم الى عمل يومي.. يمارسه العرب والمسلمين وخاصة الشعب الفلسطيني، في التصدي للعدو الصهيوني، ما يؤكد ان ثورة الحجارة كانت هي فعلا التعبير والتجسيد المثالي لدعوة الباري، فاسرائيل هي العدو الاول. والشيطان الاكبر، هي وحليفتها واشنطن، التي تدعم هذا الشيطان، وتطلق جنونه ليدمر المقدسات ويستبيح المحرمان، ويسفك الدماء..
ومن ناحية اخرى يجب ان لا يغيب عن بالنا، بأن المطبعين والجواسيس والمخبرين هم اداة هذ الشيطان.. هم حذاء ابليس الصهيوني.
فكما رجمت العرب ابي رغال، ولا تزال ترجم قبره الى اليوم، علينا ان نرجم هؤلاء الجواسيس والخونة وكل المتأسرلين..ما داموا ارتضوا ان يكونوا حذاء للعدو يدنس به ارض الرسالات..
ابليس.. هوالعدو الصهيوني..
واحفاد ابليس هم المطبعون والسماسرة والفاسدون.. وكل المتأسرلين..
الذين كانوا ولا يزالون احذية للعدو لتدنيس الارض والمقدسات.. واستباحة المحرمات
 وكل عام وانتم الى القدس وفلسطين اقرب..

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش