الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حزب «الفيس بوك»

فارس الحباشنة

الثلاثاء 20 آب / أغسطس 2019.
عدد المقالات: 201

جماعة «الفيس البوك « اصبحوا تنظيما. التنظيمات انتقلت من الارض الى السماء «الافتراضي «. هم بديل للاخوان والشيوعيين واليساريين والقوميين. شباب على الفيس يبدون بآراء وافكار، ينقلبون على المعارضات التقليدية. هي معارضة جديدة، الكل ينظر اليهم بريبة، والكل ينتظر مجهولا غامضا قادما، هؤلاء لا يصرخون من عبث ولا فراغ.
 كثير من الناس لا يجدون متنفسا للحديث والحوار الا على الانترنت. يكتبون ويناقشون ويطرحون افكارا، ويصرفون هما وازمة معيشية ووجودية، كتابة متردية، تكسير للحواجز والمحرمات، مساحة تحولت الى جنة افتراضية.
ومع سخونة الاحداث وتطوراتها، وقسوة بعض السياسات الحكومية وضنك الحياة، وغياب الخطاب الرسمي العام التعبوي والتوجيهي والتنويري، تحول الفيس بوك من مسطح فردي الى ساحة الى الاعتراك والمواجهة، وخزان لرغبات وغرائز الاردنيين.
بلا شك فان ما يطرح على الفيس بوك ليس هراء ولا كلاما عابرا. ثمة تعبيرات واضحة عن أزمة جيل. في الاردن الجديد السياسة مقفولة وبلا أفق، والمجال العام فارغ ومدوي بالفراغ. شباب فرادى يطرحون اسئلة عن مستقبلهم وامالهم وطموحهم، وهي اسئلة مشروعة بادنى مستويات الحق السياسي بالتعبير عن الرأي.
بعض من السياسيين القدامى جامدون، يهربون من المواجهة. وحضورهم في المجال العام بات أكثر ما يطرح اسئلة عن تاريخهم وسيرهم السالفة في السلطة والوظيفية العمومية. المجتمع مخزون بقوة كامنة مشفرة بتعبيرات جديدة عن الذات والمجتمع.
الفيس بوك والانترنت واللجوء الى هذه الفضاء المفتوح، ورغم تكبيلات القانون، وروادعه الا أنه يخفي هروبا من الواقع.
بعض الجامعات كوابيس، وما يشط من أخبارها هوشات ومشاجرات، واخبار المخدرات. الصحافة الشعبية انقرضت، وقد حل بديلا عنها الانترنت «الفيس بوك «.
المزاج العام تقرأ ملامحه وتفاصيله من الفيس بوك. حرية الفيس بوك انتجت معارضات جديدة لربما أكثر ما ازعجت المعارضة التقليدية الساكنة في قبورها وقصورها العاجية، و الخالدة في نعيم اوهام الماضي السحيق.
النشاط الساخن والمتفجر على الفيس بوك قد يكون حقيقة دون تنظيم، ولا رأس له. ويتميز بالفردانية والتشتت، ولكنه من المؤشرات الهامة للمزاج العام، افكار وآراء، وأطروحات، رأي عام يتولد من جديد، تعبيرات متمردة وجريئة واحتجاجية في الاهتمام في الشأن العام.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش