الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تثمين بلغاري لدور الملك بتعزيز أمن واستقرار المنطقة

تم نشره في الأربعاء 21 آب / أغسطس 2019. 01:00 صباحاً

صوفيا - استقبل الرئيس البلغاري رومين راديف، امس الثلاثاء، وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي الذي يقوم بزيارة رسمية إلى بلغاريا.
والتقى الصفدي خلال الزيارة، رئيس الوزراء بويكو بوريسوف ونائب رئيس الوزراء للإصلاح القضائى وزيرة خارجية بلغاريا إيكاترينا زاخارييفا.
ونقل الصفدي رسالة شفهية من جلالة الملك عبدالله الثاني إلى القيادة البلغارية عن سبل تعزيز التعاون الثنائي وزيادة التنسيق بشأن قضايا المنطقة ومواجهة التحديات المشتركة.
وثمن الرئيس البلغاري ورئيس الوزراء الدور الرئيس والجهود المستمرة التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.
وشددا على حرصهما تطوير العلاقات مع المملكة في شتى المجالات.
وأجرى الصفدي ونظيرته البلغارية محادثات ركزت على زيادة التعاون الاقتصادي والتجاري والسياحي والتعليمي بين البلدين.
كما بحث الصفدي وزاخارييفا المستجدات الإقليمية، وفي مقدمتها التطورات المرتبطة بالقضية الفلسطينية وجهود التوصل لحل سلمي للأزمة السورية والجهد الدولي لمكافحة الإرهاب وظلاميته.
وعقد الصفدي وزاخارييفا مؤتمرا صحافيا مشتركا، أكدا خلاله أهمية التطور الذي تشهده العلاقات بين البلدين، والخطوات التي يتخذانها لزيادة التعاون منذ لقاء جلالة الملك عبدالله الثاني الرئيس البلغاري في عمان العام الماضي.
واتفق الوزيران على وجود مساحة واسعة وإرادة مشتركة لتعميق التعاون.ولفتا إلى التحضيرات القائمة لاجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة قريبا لبحث آفاق التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري.
وأكدا أن البلدين يعملان على إنجاز الاتفاقيات اللازمة لإيجاد البيئة التي تحفز التبادلات التجارية والاقتصادية بين القطاع الخاص في البلدين.
وشدد الصفدي على أن ثمة آفاق واعدة لتعاون اقتصادي أوسع، مشيرا إلى ان الأردن يشكل البوابة إلى أسواق المنطقة، داعيا القطاع الخاص البلغاري للاستثمار في الأردن والإفادة من الفرص التي يوفرها.
وقال الوزيران أنهما بحثا الأزمات الإقليمية وسبل تجاوزها.
وشدد الصفدي على أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية في المنطقة، مؤكدا أن حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران  1967 وعاصمتها القدس الشرقية هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام الشامل والدائم الذي تقبله الشعوب ويشكل حقا وضرورة لها.
وأكد الوزيران اتفاقهما على ضرورة استمرار الجهود الدولية لمحاربة الإرهاب وظلاميته.
وأشادت الوزيرة بالدور الهام الذي تؤديه اجتماعات العقبة في حشد جهود المجتمع الدولي لمحاربة الإرهاب وهزيمة فكره الظلامي.
وأكد الصفدي أن الإرهاب عدو مشترك سيستمر الأردن في التصدي له بالتعاون مع المجتمع الدولي، لافتا إلى جهود المملكة في هزيمة ظلاميته التي لا تنتمي إلى أي حضارة أو دين ولا علاقة لها بقيم السلام والمحبة التي يجسدها الدين الإسلامي الحنيف.
وأكدت الوزيرة البلغارية اهتمام بلادها بتعزيز التعاون مع الأردن الذي يشكل واحة للاستقرار وشريكا موثوقا لبلغاريا والاتحاد الأوروبي، مؤكدة أن بلادها ستبقى تعمل على تطوير الشراكة بين الأردن والاتحاد.
ووقع الصفدي وزاخارييفا اتفاقية للإعفاء المتبادل من شروط تأشيرة الاقامة قصيرة المدى لحاملي جوازات سفر دبلوماسية ولمهمة.(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش