الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بين الأمس واليوم.؟

تم نشره في الأربعاء 21 آب / أغسطس 2019. 01:00 صباحاً
ايمن عبد الحفيظ الزبن

من قال اننا شعب ليس جبارا فقد اخطأ؛ فالاردنيون في غالبيتهم يتحملون الصعاب لاجتياز مرحلة اقتصادية معينة بدليل ان اعمار من هم دون الخمسين في الغالب لم يعيشوا يوما دون شد الحزام على البطن.
فما بالك وانت تتحدث عن مراحل اقتصادية صعبة وآخرها ما نعيشه حاليا.
فبعد ان افاق الاردنيون من صدمة الاسعار في رمضان وتجاوز محنتها مرورا بمصاريف اشهر الصيف وما تتطلبه من انفاق مضاعف على فلذات الاكباد من نواد ورحل وخلافه بهدف قضاء الوقت ريثما ينتظمون في المدارس مجددا، تأتيك صاعقة تقع على روؤس ارباب الاسر وهي متطلبات عيد الاضحى المبارك والتي تنقسم بين اضاح واثمانها المرتفعة ومعايدات للاولاد والامهات ان كن على قيد الحياة والاخوات والتنقلات وغير ذلك.
الايام التي تسير مسرعة تصدمك بجدار متطلبات المدارس والتي يأتي وقتها بعد انقضاء ايام العيد المبارك بأسابيع وما تسبقه من تجهيزات تكون على مقاسها المرهق من تأمين اقساط للمدارس لفلذات الاكباد والملابس عدا عن المشكلات التي يفتعلها الاولاد مع الاهل بهدف تأمين شراء العاب جديدة طرحت مؤخرا في الاسواق غالبيتها الكترونية من هواتف خليوية والعاب تهدف في الاساس لابعاد الطفل عن التفكير بمستقبله وتؤدي الى دمار عقله بالكامل وقد يلجأ الى الانتحار كما في العاب الكترونية منعت مؤخرا في المملكة.
المقدرة الشرائية للشعب في تراجع واضح ولا اعرف السبب الحقيقي لها لكن وكما يبدو ان السياسات الحكومية كما اتفق الغالبية هي السبب.
وايا كانت مجريات الامور فلا بد ان يكون لنا كشعب يد في الامر؛ إذ إن البعض يلهث وراء مغريات الحياة لتحقيق رفاهية كاذبة على حساب دخوله المحدودة اصلا والتي باتت الان في تآكل نتيجة ضعف الحركة الاقتصادية ودورانها، اضافة الى ان البعض يستسلم لرغبات فلذات اكباده في الالحاح على تملك اجهزة الكترونية مرتفعة الاثمان والالتحاق بنواد تكون اسعار الاشتراك فيها مرتفعة ولا تناسب دخل الاسرة ناهيك عن محاولة اللحاق بكل ما هو جديد يطرح في الاسواق وغالبا يهمل بعد ان يتم شراؤه بعد فترة وجيزة.
فهل نحن هكذا ام ان الانسياق وراء مغريات الحياة هي من دفعنا الى ان نكون كذلك ولا بد لنا من التصرف الحكيم في مواجهة معترك الحياة حتى نتمكن من العيش بسلام ودون منغصات، ولنعود الى قواعدنا التي تربينا عليها من الاباء والاجداد ونقارن بجدية مطلقة بين الامس واليوم.؟
وللحديث بقية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش