الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الدعجة : المخدرات جريمة عمياء ، و باب لكل الجرائم

تم نشره في الأربعاء 21 آب / أغسطس 2019. 04:19 مـساءً

الكرك - الدستور - عامر العمرو

 

أكد رئيس قسم  مكافحة المخدرات في محافظة الكرك الرائد محمد الدعجة أن آفة المخدرات جريمة عمياء ويعاقب عليها القانون ، وباب لكل الجرائم ، وان مكافحتها تتم من خلال ثلاث محاور هي الوقاية ، والتوعية ، والمكافحة ، مطالبا بأن يكون هنالك تشاركية من جميع أفراد المجتمع للقضاء على هذه الآفة .

 

وأضاف خلال ندوة "كفى لجحيم المخدرات" نظمتها مديرية ثقافة الكرك اليوم ، في مركز الحسن الثقافي ، بحضور عدد من أبناء المجتمع المحلي ، أن الايدي العاملة تعتبر من اكثر الفئات المستهدفة من هذه الظاهرة لقدرتهم المالية على شراء المخدرات ، مطالبا ان يكون هنالك محاضرات توعوية مباشره تستهدف جميع أبناء المجتمع للحد من هذه الآفة.

 

وأشار الدعجة ان للإعلام دور كبير في مكافحة هذه الظاهرة ، مطالبا بان يتم استثمار التكنولوجيا الحديثة مثل الفيس بوك ، وتويتر وغيرها ،  استثمارا صحيحا في نقل الأخبار التي من شأنها الحد من ظاهرة المخدرات .

وبين الدعجة ان العديد من الشباب لا يدرك ان المخدرات جريمة والتعامل معها جريمة أيضا ، مشيرا الى العواقب الوخيمة  لهذه الآفة على المجتمع ، ومبينا ان محور المكافحة يتم من خلال ضبط الأشخاص وإيداعهم للقضاء.

 

ونوه الدعجة الى ان المخدرات ادمان وهي الجريمة الوحيدة التي تدفع فيها أموال وتسجن بنفس الوقت ، لافتا الى ان المخدرات هي جريمة سواء من تعاطاها او نقلها او تاجر بها وتفتح باب للجرائم الأخرى مثل السرقة والاحتيال والقتل .

 

كما وأشار الدعجة الى دور الحصار الاجتماعي في تحجيم مشكلة المخدرات حيث ينقل المروج من المساحات السكنية في القرى والمدن الى الجبال مما يصعب عملية الشراء على المتعاطين حيث قد يكلفهم الحصول على مادة مخدرة بقيمة خمس دنانير ما يزيد عن الخمسين دينار لصعوبة الذهاب والإياب وبشكل اخر يسهل عملية القبض على المروجين.

 

وحول الخوف من التبليغ عن "العمليات الترويجية" للجهات الأمنية أشار الدعجة الى ان التبليغات كشكايات للحق العام وليس بأسماء شخصية مما يضمن أمن وسلامة أي متقدم بشكوى لعدم معرفة هويته الشخصية.

 

بدورها اكدت عروبه الشمايلة مديرة مديرية ثقافة الكرك ان المؤسسات جميعها عليها مسؤولية كبيرة بالتثقيف والتوعية من هذه الآفة  وخاصة الأعلام مطالبة بان يكون هنالك برنامج عملي واضح لمكافحة هذه الظاهرة.

 

بدوره استعرض الدكتور عزام الشمايلة من مديرية اوقاف الكرك الى ضرورة ان يكون للمؤسسة الدينية النصيب الأكبر من المساهمة للحد من هذه الظاهرة من خلال خطب الجمعة الدورية وتفعيل النص الديني الذي يحافظ على النفس والروح مطالبا بان يكون للأسرة دور رقابي على الأبناء للحد من هذه الآفة.

وطالب الشمايلة بضرورة عدم نبذ المتعاطي ومعاملته بازدراء بل نبذ تعاطيه ومساعدته على تخطي هذه المشكلة.

بدوره طالب منسق هيئة شباب كلنا الأردن في الكرك عدي الحمايدة بان يكون هناك برنامج تثقيفي وتوعوي نسميه ثقافة الاقران ليتم تدريب الشباب بالتوعية من آفة المخدرات.

وفي نهاية الندوة تم عرض فيلم وثائقي عن اضرار المخدرات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش