الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تطوير خطة الاستجابة للازمة السورية لمواكبة التغييرات الحاصلة في عام 2020

تم نشره في الجمعة 23 آب / أغسطس 2019. 01:00 صباحاً

عمان - أنس الخصاونة
تعد خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية الخطة الوطنية الأولى من نوعها حيث أنها تشمل محور الاستجابة لاحتياجات اللاجئين الانسانية واحتياجات الأردن التنموية ضمن إطار شمولي موحد، ويعد تمويل خطة الاستجابة دعماً اضافياً على شكل منح توجه لتمويل محاور الخطة الثلاثة «محور دعم اللاجئين، محور دعم المجتمعات المستضيفة (تعزيز المنعة)، ومحور دعم الموازنة العامة».
وتاتي الخطة شاملة لثلاث سنوات حول الاحتياجات التمويلية والتنموية للاستجابة للأزمة السورية وضمان تكامل الاستجابة لاحتياجات اللاجئين الإنسانية الحرجة والتدخلات متوسطة المدى، حيث يتم مواءمة التدخلات والحلول قصيرة المدى مع الاستراتيجيات التنموية بعيدة المدى بهدف تعزيز المنعة الوطنية وقدرات الاستجابة المحلية.
وتعد الخطة المرجعية الوحيدة في تحديد احتياجات الحكومة للحد من أثر استضافة اللاجئين السوريين ودعم المجتمعات المستضيفة ودعم الخزينة، حيث  أن ميزانية الخطة للعام الحالي بلغت حوالي 4ر2 مليار دولار أمريكي، تتوزع بين مكون دعم اللاجئين والذي تبلغ متطلباته حوالي 700 مليون دولار، ومثلها لدعم  مكون المجتمعات المستضيفة، في حين أن المطلوب لدعم الخزينة يقدر بحوالي مليار دولار أمريكي.
وبحسب بيانات وزارة التخطيط فإن المجتمع الدولي قدم تمويلا فعليا لمشاريع خطة الاستجابة بحوالي 6ر1 مليار دولار أمريكي في عام 2018 تشكل حوالي 9ر63 بالمئة من متطلبات التمويل، مقارنة بحوالي 65 بالمئة في عام 2017.
وتم تطوير خطة الاستجابة الأردنية استنادا إلى نتائج التقييم الشامل الذي يحلل نقاط الهشاشة لكل من اللاجئين والمجتمعات الأردنية المستضيفة، وكذلك تأثير الازمة على الخدمات الاجتماعية الرئيسية، وهي التعليم والصحة وإدارة النفايات الصلبة والمياه والصرف الصحي وغيرها من القطاعات.
وحول الخطوات الجديدة في تحديث خطة الاستجابة بالنسبة للعام 2020 وما يليه، فإن الحكومة الأردنية تعمل على تطوير خطة الاستجابة لمواكبة التغييرات الحاصلة في هذا السياق، مع الحفاظ على نهج التنسيق مع كافــة الشركاء، حيث أن خطة الاستجابة بقيادة وزارة التخطيط والتعاون الدولي هي شراكة فنية ومالية مع منظمات الأمم المتحدة والجهات المانحة من خلال إطار الاستجابة الاردنية للازمة السورية وهذه الشراكة يجب الحفاظ عليها. 
وتاتي رؤية الأردن تجاه خطة الاستجابة للعام 2020 وما يليها بالتركيز على مكوني دعم اللاجئين والمجتمعات المستضيفة مع تقييم شامل للهشاشة وإعداده بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) حيث ستعتمد الخطة على  التشاركية، والحوكمة، والتنسيق والفعالية، والتكاملية مع الخطط الوطنية.
وبحسب بيانات وزارة التخطيط  فان النتائج التي حققتها الخطة خلال السنة الماضية تمثلت في تحسن  فرص الحصول على التعليم، وأصبح أكثر من 134 ألف من الطلاب السوريين اللاجئين مسجلين حالياً في المدارس الحكومية في جميع أنحاء المملكة، وعلاوة على ذلك، تم تقديم أكثر من 400 ألف من الخدمات في مجال الرعاية الصحية الأولية، وقد تم إصدار أكثر من 140 ألف تصريح عمل ساري المفعول للسوريين، ووصلت برامج المساعدات النقدية إلى حوالي 360 ألف لاجئ سوري و44 ألف أردني.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش