الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مستشفــى وادي عربــة الحكومــي ... مشــروع يراوح مكانــه

تم نشره في السبت 24 آب / أغسطس 2019. 01:00 صباحاً


  وادي عربة - جمعه العميري 

لا زال مشروع  مستشفى وادي عربه الحكومي والذي جاء قرار إنشائه بتوجيهات ملكية سامية يراوح مكانه دون تنفيذ ولم يلمس مواطنو المنطقة أية بوادر تشير إلى تنفيذ المشروع او سيرى النور ، وهم  ينظرون إليه  كبارقة أمل ينتظرونها بفارغ الصبر نحو مستقبل طبي يحقق لهم العدالة الطبية التي تحظى بها كافة مناطق المملكة وتضمن لهم سهولة الوصول للخدمات الصحية الشاملة ، ويضع حدا لمعاناتهم المريره والماثلة منذ سنين طويلة .
وعبروا عن إستيائهم من المماطلة في الوعود المتكرره من المسؤولين المعنيين رغم مطالبتهم الحثيثة . مطالبين الحكومة بضرورة سرعة تنفيذ إنشاء مستشفاهم كحل ناجع لمعاناتهم القاسية .
  ويعاني وادي عربه الذي يتجاوز عدد سكانه عشرون  ألف نسمه  على مدار السنوات السابقة من الإفتقار إلى مستشفى يوفر لهم خدمات صحية متكاملة ، حيث أن المراكز الصحية المتواجده في مناطق الوادي لا تحقق الخدمات الطبيه نتيجة إنعدام العيادات التخصصية وتحديدا عيادتي الأطفال والنساء بالإضافة إلى النقص الحاد في الكوادر الطبية والتمريضية والأجهزة الطبية ؛  وهذا الواقع قد خلق لمواطني المنطقة معاناة شديدة تمثلت في السفر لمسافات شاسعة  إلى مستشفيات مدينة العقبة وغور الصافي عند نقل مرضاهم في الحالات الطارئة والضرورية بظروف مناخية قاسية وأوضاع إقتصادية سيئة خاصة في الليل .
  « الدستور»  إلتقت عددا من شيوخ ووجهاء وممثلي الفعاليات الشبابية بقضاء وادي عربة وآستمعت إلى أقوالهم حول الموضوع ، حيث أوضح الشيخ الوجيه محمد أبو وائل السعيديين أن قرار مشروع إنشاء مستشفى بوادي عربه جاء بتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني خلال زيارته للباديه الجنوبية ، مبينا أن المخاطبات بهذا الشأن قد تمت بين وزارة الصحة وسلطة وادي الأردن ووزارة البيئه وتم تحديد قطعة أرض في بلدة الريشة مساحتها ستون دونما لإنشاء المستشفى ويحوي ستين سريرا وبتمويل من المنحة الكويتية بمبلغ عشرين مليون دينار  لإعطاء  المشروع صفة الإستعجال ، وتابع أن المشروع قد أصبح قيد الوعود المتكرره منذ ما يزيد على الست سنوات دون جدوى رغم مطالبنا الحثيثة.
   وناشد الشيوخ سلامه إبن سرور شيخ مشايخ عشائر السعيديين وعلي أحمد شيخ عشائر الرشايده وفرج أبو غريقانه والوجيه محمد  أبو مشاري السعيديين والمختار أبو باسل العمامره الحكومة بضرورة سرعة تنفيذ مشروع المستشفى في منطقتهم تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني لوضع حد لمعاناة أبناء الوادي.
وقال رئيس بلدية رحمه وقطر الدكتور أحمد عيد الأحيوات إن وجود مستشفى بوادي عربه سيأتي منسجما مع التوجيهات الملكية السامية بإلاء المنطقة الأهمية التي تستحقها وإضافة  نوعية لمجمل الخدمات المقدمه لمواطني وادي عربه وعاملا هاما في التخفيف من إصابات حوادث السير بالشارع الرئيس المار إلى العقبة . متابعا أن على شركة تطوير وادي عربة أن تدفع بهذا الإتجاه من منطلق مهامها في المنطقة.
 وأعرب رئيس بلدية وادي عربه موسى دخيل الله السعيديين ورئيس بلدية القريفره وفينان عقاب العمارين عن أملهما بوزير الصحة بزيارة وادي عربه لإطلاع المواطنين على ما يتعلق بمشروع مستشفاهم وضرورة الإسراع في تنفيذه .
وشدد  رئيس ملتقى وادي عربه الثقافي الدكتور عيد علي السعيديين على أهمية الإسراع في تنفيذ مشروع المستشفى بوادي عربه ، وقال عندما يتم الحديث عن مشاريع إستثمارية في المنطقة فأولى خطوات تشجيع قطاع  الإستثمار تأتي بدعم القطاع الصحي وتطويره، وتنفيذ مشروع مستشفى وادي عربه سيمثل نقطة تحول نوعية على جميع مسارات التطوير الشمولي في مناطق الوادي  .
بدورها قالت النائب شاهه أبو شوشه العمارين إن مبررات الحكومه في التأخير  بتنفيذ  مشروع المستشفى تعود  للموازنة
ولفتت أن خلاف مواطني المنطقة على موقع إنشاء المستشفى قد ساهم أيضا في تأخير تنفيذه، مطالبة الحكومة بالإستجابة لنداء المواطنين .
من جانبه قال مدير الأبنية والصيانه بوزارة الصحة المهندس سامي الخصاونه بأن التأخير في تنفيذ مشروع مستشفى وادي عربة يعود إلى التمويل اللازم لهذا المشروع،  ولفت إلى أن الوزارة قد وضعت على سلم أولوياتها هذا المشروع في موازنة عام 2020وتوفير التمويل اللازم له، مؤكدا أن تنفيذ المشروع سيبدأ خلال عام2020 .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش