الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نابولي يوجه رسالة شديدة اللهـجــة الـى يـوفنتــوس

تم نشره في الاثنين 26 آب / أغسطس 2019. 01:00 صباحاً

مدن - وجه نابولي رسالة شديدة اللهجة الى يوفنتوس مفادها انه لن يكتفي بلقب الوصافة الذي احرزه الموسم الماضي، بفوزه المشوّق على مضيفه فيورنتينا 4-3 في المرحلة الأولى من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
وهو اول فوز للنادي الجنوبي افتتاحا على فيورنتينا منذ موسم 1950- 1951 عندما فاز 3-2 على ملعبه.
وكان مدرب نابولي الخبير كارلو أنشيلوتي اكد في موسمه الثاني مع الفريق أنه تعلم من الموسم «الانتقالي» الأول، موضحا «سحبنا السهم الى الخلف (في الموسم الأول)، والآن نحن مستعدون لإطلاقه».
ومن أجل تنفيذ تهديده، عزز أنشيلوتي صفوفه بضمه عدة لاعبين أبرزهم لاعب الوسط المكسيكي هيرفينغ لوزانو من أيندهوفن الهولندي مقابل صفقة مقدرة بـ42 مليون يورو.
في المقابل جلس الفرنسي فرانك ريبيري (36 عاما) المنتقل حديثا الى الفريق التوسكاني بعد انتهاء عقده مع بايرن ميونيخ الألماني على مقاعد البدلاء، قبل ان يدفع به المدرب فينتشنزو مونتيلا في الشوط الثاني مكان ريكاردو سوتيل في الدقيقة 77، بعدما كان ادخل الغاني كيفن بواتنغ بدلا من المهاجم الصربي دوشان فلاهوفيتش في الدقيقة 62.   
وافتتح فيورنتينا على ملعبه «أرتيميو فرانكي» التسجيل بفضل تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم («في ايه آر») بعدما لجأ الحكم الى الشاشة لاحتساب ركلة جزاء اثر لمسة يد على البولندي بيوتر زيلينسكي داخل منطقة فريقه، فسددها بنجاح التشيلي إريك بولغار الى يسار الحارس أليكس ميريت (9).
واتى هدف التعادل للفريق الضيف بتسديدة صاروخية من البلجيكي دريس مرتنز الذي سدد من خارج المنطقة في الزاوية اليسرى ارتقى لها الحارس البولندي بارتومي دراغوفسكي ولمسها بدون ان يتمكن من صدها (38).
وفي ظرف 4 دقائق تبدلت مجريات المباراة بعدما احتسب الحكم ركلة جزاء اثر سقوط مرتنز في المنطقة بعد خطأ من غايتانو كاستروفيلي، فعاقب لورنتسو إنسينيي أصحاب الارض بتنفيذه بنجاح ركلة الجزاء (42). 
واستمرت الاثارة بين الفريقين بعدما ادرك «فيولا» التعادل عبر مدافعه الصربي نيكولا ميلينكوفيتش من رأسية بعد ركنية، اخطأ الحارس  في تقديرها (51).
وعاد نابولي الى المقدمة بتسجيله الهدف الثالث عبر الإسباني خوسيه كايخون بتسديدة ارضية زاحفة من حافة المنطقة (56)، قبل ان يدرك البديل بواتنغ التعادل من تسديدة معاكسة من خارج المنطقة اصطدمت باسفل القائم ودخلت الشباك (65).
وكانت كلمة الفصل للاعب نابولي إنسينيي الذي سجل الهدف الرابع لفريقه والثاني له، بعد لعبة هجومية ثلاثية رائعة مرت خلالها الكرة من الجهة اليسرى مع مرتنز إلى كايخون المتموضع عند القائم فمررها بدوره الى إنسينيي، الذي لم يجد اي صعوبة في دفع الكرة نحو الشباك (68).
الدوري الإسباني

واصل فالنسيا بدايته المتعثرة هذا الموسم في الدوري الإسباني، بعد أن سقط خارج قواعده على يد سيلتا فيغو بهدف نظيف، بينما خيم التعادل الإيجابي بهدف على مباراة خيتافي وضيفه أتلتيك بيلباو ضمن مواجهات ثاني جولات الليغا.
وعلى ملعب (بالايدوس)، يدين الفريق الغاليثي بالفضل في هذا الانتصار لمهاجمه الأوروغواياني غابرييل فرنانديز صاحب الهدف الوحيد في الدقيقة 15.
وكان بإمكان سيلتا فيغو تأكيد الفوز في حالة تسجيل دينيس سواريز لركلة الجزاء، التي احتسبت في الوقت المحتسب بدل الضائع.
وبهذا يقتنص «السيليستي» الانتصار الأول له في الموسم بعد خسارة الافتتاح أمام ريال مدريد (1-3)، ليقفز لمنتصف الترتيب مؤقتا.
في المقابل، استمر «الخفافيش» في مسلسل نزيف النقاط بعد التعادل أمام جماهيرهم في الجولة الأولى (1-1) أمام ريال سوسيداد.
وتجمد رصيد الفريق عند نقطة يبقى بها في المركز الـ16 بشكل مؤقت.
وفي مباراة أخرى، اكتفى خيتافي وضيفه أثلتيك بيلباو بالتعادل (1-1) على ملعب (كوليسيوم ألفونسو بيريز).
جاء هدفا اللقاء في الـ45 دقيقة الأولى، حيث بادر الضيوف الباسكيون بالتقدم منذ الدقيقة 6 عن طريق المخضرم راؤول غارسيا، ولكن جاء الرد سريعا من الفريق المدريدي بعد ست دقائق بتوقيع خيمي ماتا.
وفشل «أسود الباسك» في استغلال نشوة البداية بالانتصار على برشلونة بهدف، ليكتفوا بحصد نقطة جعلت رصيد الفريق 4 نقاط في المركز الرابع مؤقتا، فيما أضاف خيتافي نقطة جديدة لرصيده ليأتي في المركز الـ15 مؤقتا.

الدوري الفرنسي

حقق بوردو فوزه الأول في الدوري الفرنسي هذا الموسم، بتغلبه على 2-صفر على مستضيفه ديغون المتعثر، بفضل هدفي هوانغ أوي جو ولوريس بنيتو بواقع هدف في كل شوط.
وتقدم بطل فرنسا 6 مرات، والذي قام بتغيير مدربين اثنين في الموسم الماضي في طريقه للمركز 14، في الدقيقة 11 عبر هوانغ بعد تمريرة من صمويل كالو.
وهذا هو هدف اللاعب الكوري الجنوبي الأول منذ انتقاله قادما من غامبا أوساكا.
وسدد بنيتو كرة مباشرة بعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني ليتكبد ديجون الهزيمة الثالثة في العدد ذاته من المباريات هذا الموسم.
وتقدم أنجيه، الذي تلقى هزيمة ثقيلة 6-صفر أمام أولمبيك ليون الأسبوع الماضي، إلى المركز الرابع بانتصاره 3-صفر على ميتز بأهداف فريد الملالي وبابتيست سانتاماريا ورشيد علوي.
واحتاج نانت إلى هدف موزيس سايمون قبل ست دقائق من النهاية ليتغلب 2-1 على مستضيفه أميان الذي لعب نحو ساعة بعشرة لاعبين عقب طرد باكاي ديباسي.
ومنح خليفة كوليبالي التقدم لنانت في الدقيقة 53 لكن بونجاني زونغو أدرك التعادل في الدقيقة 71.
وهز جايتان شاربونييه الشباك قبل أربع دقائق من النهاية ليمنح بريست الوافد الجديد انتصاره الأول هذا الموسم بالفوز 1-صفر على ستاد رانس. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش