الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«ذبحتونا» تطالب بعدم حل مشكلة المعدلات المرتفعة على حساب الطاقة الاستيعابية

تم نشره في الاثنين 26 آب / أغسطس 2019. 01:00 صباحاً
  • ذبحتونا.jpg


عمان 
توقفت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة «ذبحتونا» أمام ما يتم تداوله حول نية مجلس التعليم العالي، زيادة أعداد المقبولين في كليات الطب على البرنامج التنافسي في الجامعات الرسمية، ليصبح العدد ما بين 1600-1800 طالب وطالبة .
 واكدت الحملة انه يوجد لدينا ست جامعات أردنية رسمية تقوم بتدريس الطب، وهي الأردنية والعلوم والتكنولوجيا، والهاشمية ومؤتة واليموك والبلقاء التطبيقية ، وتتفاوت رسوم الساعة للطب بين هذه الجامعات، فلا تتجاوز الـ36 دينارا للساعة في جامعة العلوم والتكنولوجيا، و45 دينارا في الجامعة الأردنية، فيما تصل إلى 80 دينارا في جامعة مؤتة و85 دينارا في الجامعة الهاشمية، وتقفز إلى 100 دينار في كل من اليرموك والبلقاء التطبيقية.
هذه الكلفة الكبيرة لدراسة الطب في معظم الجامعات الرسمية (أربع جامعات من أصل ست)، يزيد من الضغوط المالية على أولياء الأمور، ويجعل التعليم للأقدر ماليًا على حساب الأكفأ دراسيًا ، علمًا بأن المقبولين في كليات الطب هم الطلبة الأكثر تميزًا وأصحاب المعدلات الأعلى في التوجيهي، ما يستوجب رعايتهم من قبل الدولة.
ويبلغ متوسط عدد المقبولين على القبول الموحد في كليات الطب سنويًا 400-550 طالبا وطالبة. ففي عام 2015، بلغ عدد المقبولين في كليات الطب 444 طالبا وطالبة، انخفض في العام الذي يليه إلى 424 ، ليرتفع إلى 526 في العام 2017.  وطالبت الحملة في بيانها مجلس التعليم العالي، بأن لا يكون أي حل لمشكلة المعدلات المرتفعة على حساب الجامعة والطاقة الاستيعابية لها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش