الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طائرات التحالف تقصف مواقع للحوثيين في أنحاء اليمن

تم نشره في الاثنين 1 حزيران / يونيو 2015. 03:00 مـساءً

 صنعاء - قال سكان إن طائرات تابعة للتحالف الذي تقوده السعودية قصفت مواقع مقاتلين حوثيين في أنحاء اليمن بعد يوم من اشتباكات حدودية قتل فيها جندي سعودي. واستهدفت الغارات قاعدة جوية قرب مطار صنعاء ومنشأة عسكرية تدعم الحوثيين وتطل على مجمع قصر الرئاسة في العاصمة صنعاء.
وقال تلفزيون المسيرة التابع للحوثيين إن قوات التحالف شنت 25 ضربة جوية على محافظتي صعدة وحجة اللتين يسيطر عليهما الحوثيون على طول الحدود مع المملكة العربية السعودية إلا أنه لم يذكر المزيد من التفاصيل وقال إن قوات برية سعودية تقصف أيضا المنطقتين.
وأكد سكان في صعدة تعرض مواقع الحوثيين لقصف مكثف من طائرات حربية إلا أنه لم يرد تأكيد على الفور من السلطات السعودية.
وفي مدينة تعز التي تدور فيها اشتباكات بين المقاتلين المسلحين الموالين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ومقاتلي الحوثي قال سكان إن ضربات جوية استهدفت قوات للحوثيين في قلعة تاريخية أعلى جبل وعلى قاعدة قريبة للقوات الخاصة.

وبدأت قوات التحالف بقيادة السعودية ضربات جوية على اليمن في مارس ذار في حملة تهدف إلى إعادة هادي إلى السلطة. وسيطر الحوثيون المدعومون من إيران على العاصمة صنعاء في سبتمبر أيلول ثم تقدموا صوب وسط وجنوب اليمن.
وتزابدت الاشتباكات بنيران المدفعية الثقيلة على طول حدود اليمن مع السعودية مع دخول الحرب أسبوعها التاسع. وقال تلفزيون الحوثيين إن المقاتلين أطلقوا 20 صاروخا على مدينة نجران الحدودية بجنوب غرب السعودية السبت. وقال متحدث باسم وزارة الداخلية السعودية إن أحد حرس الحدود قتل وأصيب سبعة خرون السبت في منطقة نجران جراء هجمات صاروخية من داخل اليمن. وأضاف عند الساعة السادسة وثلاثين دقيقة من مساء السبت... وأثناء قيام رجال حرس الحدود بمهامهم في قطاع الحرث بمنطقة جازان تعرضوا لقذائف عسكرية من الأراضي اليمنية.  وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من 1976 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من ثمانية آلاف في الصراع منذ 19 مارس ذار.
وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الانسان في تقرير إن عملها المتعلق بالبحث في أمر ثلاثة تفجيرات في محافظة صعدة أوضح استخدام قنابل عنقودية تحظرها معظم الدول مضيفة أنها تشتبه أن القنابل أطلقتها قوات التحالف. وأضافت أن هجومين من الهجمات المزعومة في نيسان أسفرا عن إصابة ستة يمنيين على الأقل بينهم طفل في العاشرة من عمره لكن الهجوم الثالث الذي وقع في 23 ايار لم يسفر عن أي ضحايا.
وقال أولي سولفانج الباحث بمنظمة هيومن رايتس ووتش هذه الأسلحة لا يمكنها أن تفرق بين الأهداف العسكرية والمدنية وتشكل بقاياها التي لم تنفجر تهديدا للمدنيين خاصة الأطفال حتى بعد فترة طويلة من القتال. (رويترز)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش