الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ذكريات في (رابطة الكتاب) ...

طلعت شناعة

الخميس 12 أيلول / سبتمبر 2019.
عدد المقالات: 2183

بعد عدة محاولات قاسية ..تم قبولي في (رابطة الكتاب ) و أصبحت عضوا بالرابطة يوم 10/5/1983. وانضممت الى (لجنة القصة ).
وكانت وقتها رابطة الكتاب ( قلعة ) سياسية ومنبرا ثقافيا في ظل غياب المنابر التي ظهرت بعدها.
وصعوبة قبولي كانت وقتها كما علمت أنني لم أكن انتمي لأي من ( التنظيمات السياسية) وكان المعترضون على قبولي وامثالي من غير (السياسيين ) بمفهومهم ان (رابطة الكتاب بتلعب سياسة ).. فكان ذلك قبل الثقافة.
المهم ..
قبلوني..
وصرت اذهب كل يوم مقر الرابطة في شارع ابراهيم طوقان في جبل اللويبدة.
ولدي كما سواي ذكريات جميلة وصعبة وكنا في بداية تجربتنا الأدبية والكتابية.
وكان اجمل ما في رابطة الكتاب إضافة إلى رفاق الكلمة.. الاخ محمد المشايخ ( الصندوق الأسود ) او الأشقر للرابطة.وهو الذي أرسل لي يبشرني بقبولي عضوا في الرابطة وكنت طالبا في مصر.
وكذلك الأخ ابو حسين موظف البوفيه الشاهد على مغامراتنا واسرارنا سواء الثقافية او العاطفية.
وأذكر أنني كدت أتعرض ل (الاعتقال ) يوم 16/12/1987 وهو اليوم الذي أغلقت الحكومة وقتها ( رابطة الكتاب ) وبالشمع الاحمر.
كنت وقتها (مواعد) صبية في مقر الرابطة ولم أكن أعرف أن الحكومة (قررت إغلاقها ) .
واخذت (اتمشى ) امام الرابطة بانتظار الصبية /الصديقة التي لم تكن تعرف لي عنوانا غير الرابطة.
فجاءني رجل أمن وسألني : شو بتساوي هون؟
قلت له : بستنا فتاة.
قال انت عضو والرابطة؟
قلت : نعم.
قال : الرابطة مغلقة وبس تيجي البنت .. فورا بتغادر المكان.
والا...
قلت : حاضر.
وانقذتني العناية الالهية بقدوم الفتاة ..وغادرنا فورا.
دايما النسوان بيحطوني في مواقف (بايخة )
استمر إغلاق الرابطة ( سنتين ) حتى عام 1989.
غدا ..
انتخابات رابطة الكتاب

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش