الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جمعية إدامة للطاقة والمياه البيئية تعقد افطار " طاقة نظيفة وهجرة آمنة للطيور"

تم نشره في الثلاثاء 17 أيلول / سبتمبر 2019. 02:57 مـساءً

 عمان-الدستور

عقدت جمعية إدامة للطاقة والمياه والبيئة وبالتعاون مع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة ووبيردلايف انترناشونال إفطار الطاقة تحت عنوان "طاقة نظيفة وهجرة آمنة للطيور"، وذلك يوم الثلاثاء 17 أيلول 2019، حيث شهد اللقاء نقاشاً حول ضرورة تكييف مشاريع الطاقة المتجددة مع المحيط البيئي لضمان سلامة ممرات هجرة الطيور.

أدار د. دريد المحاسنة رئيس مجلس جمعية إدامة النقاش وأكد على دور إدامة في تسليط الضوء على الابعاد البيئية، وشاركه الحوار كل من معالي السيد خالد إيراني رئيس مجلس إدارة الجمعية الملكية لحماية الطبيعة، والسيد سامر جودة مطور مشروع رياح الأردن، والسيد إبراهيم خضر من بيردلايف انترناشونال بالإضافة الى السيد يحيى خالد مدير عام الجمعية الملكية لحماية الطبيعة.

وأشار معالي السيد خالد الايراني الى الدعم المتواصل للطاقة النظيفة في الاردن ولكن مع الاخذ بكل الاحتياطات لضمان القيمة البيئية والاقتصادية مشيراً الى قطاع السياحة البيئية المتنامي في الاردن والى كون هذا النوع من السياحة يرتكز على حقيقة أن الاردن هو ممر مهم للطيور، وتكمن هنا المسؤولية الاخلاقية في الحفاظ على هذه المسارات آمنة.

وأشار السيد يحيى خالد الى دور الجمعية الملكية لحماية الطبيعة في التوفيق بين حماية الطبيعة والتنمية الاقتصادية والى كون الاردن مسار مهم للطيور المهاجرة وأن عدد من هذه الطيور هي طيور مهددة بالانقراض، ولذلك فإن الجمعية عملت على إقرار دراسات تقييم الاثر البيئي والتي غالباً ما توصي بترتيب معين لتوربينات الهواء وذلك لتلافي احتمالية اصطدام الطيور المباشر بها، فيما تحدث عن العمل الجاري مع وزارة البيئة لإعداد قاعدة بيانات حول هذه المشاريع. 

فيما أكد السيد ابراهيم خضر على ان حماية الطيور تتطلب عملاً عابراً للحدود وذلك لضمان تخفيف الاخطار التي تتعرض لها الطيور على طول مسار الهجرة، حيث أن الاردن ملتزم بالعديد من الاتفاقيات الدولية لضمان الهجرة الآمنة فيما تكمن ضرورة إعداد معايير تحدد مواقع انشاء مشاريع الطاقة المتجددة. بالإضافة الى عدم قدرة الطيور على المناورة وسيرها وفقاً لتيارات الهواء الطبيعية.

   سلط السيد سامر جودة الضوء على دور القطاع الخاص في الالتزام بكل المعايير المعدّة من قبل الجهات المحلية والدولية، حيث ان الالتزام بها يعد شرطاً مهما لدى مؤسسات التمويل الدولية، وأكد على وجود مراقبين طيور متخصصين في منشـأة طاقة الرياح حيث يتم إطفاء لتوربينات الهواء في أوقات متعددة حال مرور اسراب الطيور بجانبها، كما أشاد بالخبرات المحلية التي ساهمت في إعداد الدراسات والمعايير الخاصة بذلك.

هذا ويعد إفطار الطاقة الإفطار الأهم في مجال المياه والطاقة والبيئة والذي يجمع اللاعبين الرئيسين في القطاعات من مختلف الجهات الحكومية وغير الحكومية والقطاع الخاص وذلك لمناقشة المستجدات التي تطرأ على الساحة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش