الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك وإسناد أهل فلسطين

محمد سلامة

الأربعاء 18 أيلول / سبتمبر 2019.
عدد المقالات: 34

حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني حفظه الله أكد على  ثوابت الدولة في رفض خطوات إسرائيل الأحادية بضم الأغوار ومنطقة البحر الميت واوعز لوزارة الخارجية بالتحرك سياسيا وديبلوماسيا لكشف خطورة الخطوة الإسرائيلية على مسار السلام وحل الدولتين.   
 جلالة الملك بموقفه الشجاع  في إسناد أهل فلسطين خاطب الرئيس الفرنسي وسيلقي خطابا هاما في الأمم المتحدة يتناول مسار علمية السلام وانتهاكات إسرائيل المتواصلة واثر ذلك على استقرار المنطقة،  وسبق أن عقد وزير الخارجية أيمن الصفدي اجتماعا لسفراء الدولة الكبرى في عمان وابلغهم بالموقف الاردني من تصريحات نتنياهو الأخيرة .   
 الموقف الأردني في دعم فلسطين توافق مع موقف السلطة الفلسطينية في مراجعة معاهدة السلام الموقعة مع إسرائيل،  وهو بذلك يضع كافة ثقله السياسي والديبلوماسي خلف السلطة والشعب الفلسطيني، ، وهذا يحدد بصورة أو بأخرى طبيعة المرحلة وخطورتها على المنطقة كلها ، واللافت اننا لم نسمع لجامعة الدول العربية اي موقف حازم بهذا الشأن.   
جلالة الملك هو الذي يمثل الدولة خارجيا ويتحدث البوم باسم الجميع (أردنيين وفلسطينين) والكل يرى في رفضه تمرير ما يسمى صفقة القرن بأنه شريف العرب  وانه الصورة الحاضرة في وجدان كل عربي ومسلم ، ومحاولات الضغط عليه وإضعاف الجبهة الداخلية من خلال افتعال أزمات كاضراب المعلمين أو الحديث عن بعض القصص التي يفبركها ممن خارج الحدود بهدف النيل من مكمن قوتنا  لن تغير موقفه السياسي  واعلنها جلالته مدوية: لن أغير موقفي من القدس وكلا للوطن البديل وشدد على دعم خيارات الشعب الفلسطيني.   
  نحن نثمن عاليا جهود صاحب الجلالة الهاشمية ونبارك خطواته في الدفاع عن الثوابت الوطنية وإنقاذ القدس  ودعم خيارات السلطة الفلسطينية  في مواجهة الغطرسة الإسرائيلية الطامحة بافشال الحل السياسي وابتلاع الأرض العربية والذهاب بعيدا في قضم الارض وصولا إلى إنهاء أوسلو وتصفية قضية فلسطين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش