الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطراونة: عدم إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية وراء تنامي الإرهاب والتطرف

تم نشره في الخميس 28 أيار / مايو 2015. 03:00 مـساءً

 عمان- عرض رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة للمنهجية السياسية الاردنية ازاء مجمل التطورات التي تشهدها منطقة الشرق الاوسط خاصة القضية الفلسطينية والازمة السورية ومحاربة الارهاب واللاجئين السوريين والوضع في العراق واليمن.
وأعاد التأكيد لدى استقباله في مجلس النواب أمس رئيس الوزراء اليوناني الاسبق جورج باباندريو والسفيرة اليونانية المعتمدة لدى المملكة على ان عدم الامن والاستقرار وتنامي العنف والارهاب والتطرف وكل المشكلات والتحديات التي تواجه المنطقة يعود الى عدم ايجاد حل عادل للقضية الفلسطينية وللممارسات والانتهاكات الاسرائيلية بحق فلسطين أرضاً وشعباً ومقدسات فضلاً عن عدم العدالة الاجتماعية والاقتصادية والكيل بمكيالين من قبل المجتمع الدولي ازاء مختلف القضايا.
وتم تأكيد أهمية العمل على اعادة اطلاق مفاوضات جادة وفعالة بين الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي وصولاً الى اقامة الدولة الفلسطينية على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.
وشدد الطراونة على اهمية التوصل الى حلول سياسية والتوجه الى الحوار بعيداً عن العنف والاقتتال لحل مختلف القضايا التي تواجه بعض دول منطقة الشرق الاوسط .
ولفت الى ان الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني الحكيمة اول من نبه الى خطورة تداعيات الاوضاع في المنطقه وتنامي العنف والارهاب والتطرف والفكر التكفيري اذ كان الاردن في طليعة الدول في الحرب على الارهاب الذي لا يعرف حدوداً ولا ديناً بالتزامن مع الدفاع عن الاسلام السمح وايضاح صورة الشريعة الاسلامية التي تدعو للتسامح والعدالة والحرية وقبول الاخرين في المحافل الدولية كافة.
واوضح رئيس مجلس النواب الاعباء والجهود التي يتحملها الاردن جراء تداعيات الاوضاع في المنطقة واستقباله للملايين من اللاجئين بدءاً من اللجوء الفلسطيني في بداية القرن الماضي مروراً بموجات اللجوء عبر العقود الماضية و انتهاءً باللجوء السوري؛ ما شكل ضغوطاً هائله على الموارد الشحيحة وزاد من عجز الموازنة واثر كثيراً على الاوضاع الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والأمنية في المملكة.
ودعا الطراونة الاسرة الدولية الى ضرورة احترام القانون الدولي الذي يلزمها بدعم ومساعدة اللاجئين والدول المستضيفة لهم خاصة وان الاردن قام بدوره الكامل ازاء اللاجئين احتراماً للقانون الدولي. واستعرض الطراونة المسيرة الاصلاحية الشاملة التي ينفذها الاردن بتوجية ومتابعة من لدن جلالة الملك عبدالله الثاني الحكيمة حتى غدا الاردن انموذجاً يحتذى في الديمقراطية والحرية وحقوق الانسان واجماع الاردنيين كافة على القيادة الهاشمية الفذه في الوقت الذي تشهد فيه بعض دول المنطقة القتل والتدمير وتنامي ظاهرة الارهاب    والتطرف والفكر التكفيري.
من جانبه اعرب رئيس الوزراء اليوناني الاسبق جورج باباندريو عن تقديره لجهود الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ازاء قضايا المنطقة كافة خصوصاً الحرب على الارهاب واستضافة اللاجئين.
واشاد بالمسيرة الاصلاحية التي ينفذها الاردن وبالاجواء الديمقراطية والحريات العامه والامن الذي تعيشة المملكة مثمناً الدور الذي يضطلع به مجلس النواب في دعم وتعزيز المسيرة الاصلاحية من خلال اقرار التشريعات اللازمة. (بترا).

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش