الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

"الطريق الصحراوي".. حوادث مأساوية وتحويلات مرورية تضع الجميع في متاهة

تم نشره في الجمعة 20 أيلول / سبتمبر 2019. 10:54 صباحاً

مادبا - الدستور -  احمد الحراوي

يشكل الطريق الصحراوي المار من وسط  بلدة زيزيا في لواء الجيزة، مصدرا للخطر على سلامة المواطنين والمارة، جراء الاغلاقات والتحويلات  على الطريق الواقع تحت التأهيل والذي طالت فترة  اعادة العمل به دون ان يتم اتباع شروط السلامة العامة، حيث تم وضع الحواجز الاسمنتية بشكل عشوائي  وغير منظم بالاضافة للفوضى المرورية واكوام النفايات المتراكمة التي تشوه المكان والروائح المنبعثة عنها في غياب المعنيين.

"الدستور" التقت  مجموعة من المواطنين الذين اكدوا بدورهم ان الاغلاقات التي تمت للطريق الصحراوي المار من زيزيا ويصل الى العقبة لم تتم من خلال دراسة دقيقة حيث تمت بطريقة عشوائية ساهمت بكثير من الحوادث المرورية  وعزلت البلده حيث من غير الممكن العودة للجزء الثاني من البلدة الا من خلال مسافة بعيدة لعدم وجود فتحات التفافية كما ساهمت باضعاف الحركة التجارية  بسبب الاغلاقات  العشوائية لتعذر توقف المركبات لوجود الحواجز الاسمنتية  وقالوا ان حاويات النفايات يتم وضعها في الشارع بطريقة تزيد من الازدحامات المرورية بالاضافة للحفر الموجودة في شارع الخدمات التي  تلحق الضرر بالمركبات 

واضافوا ان فوضى مرورية  تعم زيزيا بجانب الشارع الرئيسي  بغياب رجال السير  بالاضافة الى النفايات المتراكمة التي تختبى بها الحشرات الزاحفة وتتغذى عليها الكلاب الضالة والروائح المنبعثة عنها وتعمل على التشوه البصري واشاروا الى اشجار النخيل الموجودة في الحديقة الواقعة امام وحدة تنمية المجتمع المحلي التى جفت وماتت وهي واقفة بسبب الاهمال الواضح رغم تكلفتها المرتفة  حيث تشاهد الاعشاب الجافة التي غطت المكان في منظر مؤلم يدل على اهمال الحديقة مشيرين الى وجود احذية معلقة على اسلاك الكهرباء وخشية من حدوث تلامس كهربائي بالاضافة الى المنظر غير اللائق.

وتساءلوا عن سبب غياب الجهات المعنية عن بلدة زيزيا  التي تعاني من عدم اهتمام المعنيين ليبقى المواطن يعاني وينتظر التفات المسؤولين الى زيزيا الواقعة على الطريق الصحراوي الحيوي المؤدي الى العقبة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش