الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طبعة ثانية من «قنص متواصل» للشاعر الزميل عمر أبو الهيجاء

تم نشره في الأحد 22 أيلول / سبتمبر 2019. 11:29 صباحاً

 

ضمن مشروع مكتبة الأسرة الأردنية ومهرجان القراءة للجميع، صدرت الطبعة الثانية من ديوان «قنص متواصل» للزميل الشاعر عمر أبو الهيجاء، وجاءت في زهاء 139 صفحة من القطع المتوسط، وكانت صدرت الطبعة الأولى من الديوان في العام 2000 عن دار الكرمل للنشر والتوزيع.
واشتمل الديوان على مجموعة من القصائد هي:»رحيل مؤجل، خواتم الروح، هواء شفيف، قنص متواصل، غناء أبيض، أحيانا خارج الأسئلة، حناء دمي، بيوت جافلة، بي رغبة للموت، مساحة بيضاء، حالات الشاعر، أنثى الغياب، أفعى الوقت، مكابدات، وأماكن مقيدة،
د. زياد أبو لبن كان تناول الديوان من منظور نفسي، في قراءة نقدية قال فيها: «ويعود سبب توقفي عند هذا الجانب أو المنظور لقلة الدراسات التي تتناول أو تعالج النصوص الأدبية من منظور نفسي، وبعض تلك الدراسات تخلط بين المنظور النفسي والمناهج النقدية الأخرى؛ ما جعل من تلك المناهج عرضة لمصطلح النقاد المنهج التوفيقي أو التلفيقي».
لافتا النظر إلى أنه عند البحث والاستقصاء في النص المقدّم في ديوان «قنص متواصل»، وجدت علامة فارقة أو سمة بارزة ألا وهي «الموت»، بما تعطيه هذه الكلمة من أبعاد نفسية، ومبعث الموت عند أبي الهجاء هو القلق في بعده النفسي الذي يأتي استجابة حياتية لا بدّ منها للإحساس بأن الفرد يملك من الحيوية ما يجيب بها على الفعل كرد فعل، فشعره استجابة لحياته، والتي يمتلك من خلالها حيوية يجيب بها على فعل الكتابة كرد فعل على تحولاته نفسها، ودافع القلق ينطوي على خوفٍ شاعري فيه ملجأ للشاعر إلى الالتصاق به ومحاولة البعد عنه في آن واحد، وهنا يبرز الصراع عند الشاعر صراع يتمثل بصورة الموت، فالموت إذن دافع لاستثارة القلق، والقلق دافع لاستثارة الخوف، ومن هنا تبرز صورة الموت في «قنص متواصل»، ومن عنوان المجموعة نستدلّ على الموت إذا اعتبرنا القنص أداة من أدوات الموت، فعندها يمكن أن ننظر للعنوان من خارج سياق النص الذي تحته إلاّ في حالات التصنيف والفهرسة.
وخلص إلى القول: معظم قصائد الديوان، كي أؤكد أن المحتوى الشعري في هذا الديوان على الخصوص وخلافاً لدواوينه الأخرى ينبثق من فكرة القلق، كي تشكّل الفكرة حالة سيكولوجية، ومنها حالة شعرية، وكيف لا إذا اعتبرنا أن الشعر قلق وتمرد، وقائم على تقديم صور جديدة عن العالم عبر اللغة، وهذا ما يكسبه الدور الذي يلعبه الشعر، وهو ما قدمه الشاعر عمر أبو الهيجاء.
من أجواء الديوان نقرأ من قصيدة «مساحة بيضاء» نقتطف منها: «يرغب في تجذير مساحتنا البيضاء بأجندة/ ما كان عليه سؤال الجبل/ يرغب بالمعنى، في زغب الجرح/ وينهد بالسمحاء من الطلل/ يرغب في كينونة سرِّ الظاهر/ إذ يتأمل معنى الأمل/ يرغب في أن يصبح كل محيط/ قفصا تتأتى فيه سهول المبنى/ أو أن تبنى في قفص المعنى/ كل سهول الطلل».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش