الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس جامعة البلقاء التطبيقية يلتقي بقيادات محافظة البلقاء

تم نشره في الثلاثاء 1 تشرين الأول / أكتوبر 2019. 01:18 مـساءً

 

 

قيادات محافظة البلقاء تشيد بانجازات جامعة البلقاء التطبيقية

 

الحمود: البلقاء التطبيقية وصلت الى مرحلة عظيمة ومتقدمة بفضل حكمة قيادتها وجهود ادارتها والعاملين فيها.

الزعبي: حققنا الوعد بدخول جامعة البلقاء التطبيقية الى نادي الالف جامعة الافضل عالميا

الزعبي : خطتنا المستقبلية التوجه نحو الاعتمادية الدولية لكافة برامجنا.

 

الزعبي : قادرون على تزويد مستشفى السلط الجديد بكافة الاخصائيين والاستشاريين في كافة التخصصات الطبية.

 

السلط-الدستور-ابتسام العطيات

 

 قال العين مروان الحمود ان جامعة البلقاء التطبيقية  وصلت الى مرحلة متقدمة وعظيمة بفضل ادارتها والعاملين فيها مقدما شكره لرئيس الجامعة وأسرتها على ما حققته الجامعة من انجازات .

 

 وأضاف العين الحمود خلال اللقاء الذي جمع رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور عبدالله سرور الزعبي  بقيادات ووجهاء محافظة البلقاء مساء  امس الاثنين اننا في السلط خاصة وجميع الاردنيين  نفتخر بجامعة البلقاء وما تحققه من انجازات مبينا ان اللقاءات المتكررة برئيس الجامعة تهدف الى الاطلاع على امور وانجازات التي تحققها الجامعة والتعاون فيما بيننا لحل القضايا والمشاكل التي قد تواجهها والعمل سويا على تطويرها من اجل ابناءنا وأبناء الوطن ، منوها الى ان ادارة الجامعة استطاعت وخلال الثلاث اعوام الماضية التغلب على العديد من المشاكل المالية والإدارية التي كانت موجودة، والوفاء بوعدها الذي قطعته على نفسها  بدخول نادي افضل الف جامعة عالمية حسب تصنيف التايمز العالمي وذلك بفضل همه رئيس الجامعة والعاملين.

 

وأشار العين الحمود الى ان الجامعة وبفضل وجود كلية طب متميزة فيها ستتمكن من تشغيل مستشفى السلط الجديد الامرالذي سينعكس ايجابياعلى مستوى الخدمات التي تقدمها المستشفى للمرضى من ابناء المحافظة والمنطقة .

 

بدوره قدم رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الاستاذ الدكتور عبدالله سرور الزعبي خلال اللقاء الذي حضره محافظ البلقاء نايف الهدايات وعدد من اعيان ونواب وقيادات محافظة البلقاء الشكر الموصول للحضور على دعمهم المتواصل للجامعة والذي نتج عنه وصول الجامعة الى تحقيق العديد من الانجازات وعلى راسها دخول الجامعة نادي افضل الف جامعية عالميا.

وبين الدكتور الزعبي ان ما تحقق كان نتيجة لترسيخ مبدأ سيادة القانون والتشريعات في عملها بحيث تم تفعيل مجالس الحاكمية فيها .

 

كما وبين ان الجامعة استطاعت في مجال التطوير الاكاديمي انشاء ثلاث كليات جديدة وهي كلية السلط التقنية وكلية الذكاء الاصطناعي وكلية الحقوق كما تم استحداث ثمانية برامج على مستوى الماجستير وسبعة برامج على مستوى البكالوريوس وإيقاف ثمانية برامج لا يحتاجها سوق العمل اضافة الى تجميد القبول في (100)برامج على مستوى الشهادة الجامعية المتوسطة لا يحتاجها سوق العمل نهائيا ، وفي هذا الصدد اشار الدكتور الزعبي ان نسبة التشغيل من خريجي كلية معان الجامعة وصلت الى 100% وكلية الهندسة التكنولوجية الى 90% والحصن الجامعية الى80% .

 

وفي ما يتعلق بالبحث العلمي اشار الدكتور الزعبي ان البحث العلمي كان بوابتنا لدخول العالمية حيث تم زيادة مخصصات البحث العلمي من موزانة الجامعة بحيث ارتفعت من 5% عام 2016 الى 7% في 2017 الى 7.3% في 2018 الى 9% في موازنة 2019 ، كما وتوسعت الجامعة في الابتعاث وخاصة في التخصصات الطبية والهندسية والذكاء الاصطناعي  وتم اطلاق جوائز للباحث المتميز والبحث المتميز والأفكار الابداعية وتخصيص مبلغ (100,000) مائة الف دينار للافكار الابداعية والابتكارية لطلبة الجامعة.

 

وفيما يتعلق بالاعتماد وضبط الجودة بين رئيس الجامعة ان نسبة البرامج المعتمدة في  الجامعة وصلت الى 77%، وتم الحصول على الاعتماد الخاص ل(22) برنامج ماجستير و(100) برنامج بكالوريوس و(30) برنامج لمرحلة الدبلوم ، منوها الى ان الجامعة بدأت بالتحضير والإعداد للحصول على الاعتماد الدولي لبعض البرامج .

 

وفي ما يخص التعليم التقني الذي يعد محور اهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني وهو محور هام في الاستراتجية الوطنية وفي رسالة الجامعة ورؤيتها بين رئيس الجامعة ان اعداد الطلبة الملتحقين في التعليم التقني ارتفع من (7116 ) عام 2016طالب الى (16885) طالب في عام 2019 .مشيرا الى ان الجامعة تهدف في الوصول الى نسبة التوازن في برامجها بحيث تكون 50% من الطلبة ملتحقين في البرامج التقنية والتطبيقية و50% منهم في البرامج الاكاديمية.

 

واشار رئيس الجامعة الى ان هدفنا كان في عام 2016 الخروج من الازمة المالية الخانقة التي كانت تعاني منها الجامعة والدخول بها في التصنيفات العالمية حيث تم وضع الخطط لتحقيق الهدف والذي تحقق موخرا بدخول الجامعة التصنيف العالمي التايمز وأصبحت من بين افضل 1000 جامعة على مستوى العالم  كما استطاعت الجامعة الحصول على المرتبة الاولى في نسبة التعاون الدولي في البحوث محليا والمرتبة الثالثة في وزن الاستشهاد الموزون . 

 

واشار الدكتور الزعبي الى ان الجامعة استطاعت بناء شبكة من الاتفاقيات مع شركات ومؤسسات اكاديمية وعالمية  للتبادل العلمي لأعضاء الهيئة التدريسية والطلبة ،  حيث وصلت الى (34) اتفاقية .

 

كما قامت الجامعة بالعمل على هيكلة اربع كليات تقنية بدعم من دول لها خبرات طويلة  من فرنسا وايطاليا وألمانيا ولتصبح كليات بولتكنك تحقق الرؤى الملكية .

 

وعلى صعيد تطوير البنية التحتية اشار رئيس الجامعة انه تم الانتهاء من بناء مبنى لكلية الطب والأعمال والسلط التقنية وبمساحة 29458 متر مربع وتم طرح عطاءات جديدة لمبان في الكليات عالية الجامعية واربد الجامعية والهندسة التكنولوجية ومعان الجامعية بمساحته 18282 متر مربع وإنشاء حدائق بمساحة 10,000متر مربع في مركز الجامعة لوحدها ، كما عملت الجامعة على اعادة هيكلة التامين الصحي بهدف تجويد وتحسين الخدمة المقدمة للعاملين وتم تخفيض تكلفة التامين ( 2 )  مليون دينار سنويا .كما قامت الجامعة بتفعيل دور وحدة الرقابة الداخلية حيث تم الرد على 117 استيضاح لديوان المحاسبة من اصل 127 منذ عام 2003 وأصبحت الجامعة تحتل المرتبة الاولى على مستوى الجامعات في الرقابة الداخلية  وبعلامة 96% بعد ان كانت تحتل المرتبة التاسعة عام 2016.

واضاف الدكتور الزعبي  انه تم  هيكلة دوائر الجامعة  وحوسبة (29) نظام بحيث اصبحت جميع الانظمة في الجامعة محوسبة .

وقال  الدكتور الزعبي: اننا نسعى الى تحقيق الكثير من الطموحات في المستقبل ومنها الى الوصول الى الجودة الشاملة في كافة برامجنا واعتماد برنامج المسارات المهنية  والاستقرار المالي اضافة الى التوسع في انشاء الحاضنات التكنولوجية .

 

وفيما يتعلق بمستشفى السلط الجديد قال الدكتور الزعبي : اننا قدمنا مشروعنا الى الحكومة ووزارة الصحة بأن تكون الادارة الطبية لمستشفى السلط الجديد من مسوؤلية الاختصاصين من اطباء كلية الطب في جامعة البلقاء التطبيقية وتحت ادارة عامة لوزارة الصحة  مشيرا الى التزام الجامعة بتامين اختصاصين في كافة الاختصاصات .

 

بدورهم اشاد الحضور من اعيان ونواب وقيادات محافظة البلقاء بالانجازات التي حققتها الجامعة ، وقال النائب جمال قموة : اننا  نرفع القبعات امام هذا الانجاز واننا نفتخر بما حققته الجامعة والى الانجازات المتواصلة في كافة القطاعات وذلك بفضل العمل المؤسسي المتكامل والإدارة الناجحة 

كما اعتبر سعادة مصطفى ابو ياغى ان ما تحققه الجامعة من انجازات هو نموذج يحتذى ليس على مستوى الجامعات بل على كافة الادارات الحكومية في الاردن مشيدا برئيس الجامعة والفريق العامل معه .

وأشار معالي الدكتورعلي حياصات وزير الصحة السابق ان ما حققته الجامعة من انجاز يعود الى الرؤية الواضحة والمدروسة مقدما شكره وتقديره للجامعة وإداراتها على هذا الانجاز المتميز 

وقال النائب الدكتور فوزي طعيمة : ان ما تحقق في جامعة البلقاء التطبيقية هو مثال على التكامل في العمل الاكاديمي والإداري وهو قصة نجاح في هذا الوطن .

وعبر اللواء المتقاعد محمد رسول العمايره عن تقديره وشكره للجامعة على هذه الانجازات وعلى النقلة النوعية التي حققتها في كافة الميادين وخاصة في مجال التخلص من العنف الجامعي من خلال الاجراءات التي اتخذتها الجامعة في استغلال اوقات الطلبة وقدراتهم وتحفيزهم نحو الابداع والابتكار.

وأشاد الدكتور فيصل الحياري بالإجراءات الرقابية والقانونية التي اتخذتها الجامعة لتحتل المرتبة الاولى على مستوى الجامعات الاردنية بعد ان كانت تحتل المرتبة التاسعة سابقا وهذا يدل ان الاجراءات والقرارات المالية والإدارية كلها تسير حسب القوانين ومنظومة التشريعات وبكل شفافية.

كما عبر اعضاء مجلس اللامركزية في المحافظة عن شكرهم وتقديرهم لجامعة البلقاء وإدارتها على الانجازات النوعية التي تحققها الجامعة .

هذا وحضر اللقاء الاساتذه نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات في مركز الجامعة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش