الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المسؤولية وطنية والحل مطلب شعبي

كمال زكارنة

الخميس 3 تشرين الأول / أكتوبر 2019.
عدد المقالات: 441

بعيدًا عن الاصطفافات والانحياز لأي موقف او جهة تجنبا للاتهامية من هنا او هناك ،لا بد من النظر بحدّة للانعكاسات السلبية الناجمة عن تعطيل المدارس ،والتفكير بعمق بالمخاطر الاجتماعية الناجمة عن عدم التحاق الطلبة بالمدارس وممارسة الدراسة التي بدأت اثارها الخطيرة تظهر بشكل واضح على البنية المجتمعية والسلوك العام ،وعلى سلوك الطالب المتضرر شخصيا والحالة النفسية الصعبة التي وصل اليها ،وهنا يجب التأكيد على ان المسؤولية مشتركة تتحملها جميع الجهات ذات العلاقة «بالاضراب» ،وبشكل خاص الجهات التي بيدها الحل وتمسك بزمام الامور ،ولا تقوم باتخاذ القرارات الجريئة التي من خلالها تقدم المصلحة الوطنية العامة على المصالح الضيقة والتي يرتبط معظمها بـ «الأنا»،حتى اصبح الطلبة وذووهم والمجتمع عموما يدفع ثمن مكاسرة او مبارزة بين جهتين،باتنتظار اعلان الفائز.
بدأت مظاهر الانفلات الشبابي تبدو واضحة على سلوك الكثيرين من الطلبة ، في ظل غياب او تجميد المسؤولية الرئيسية التي اعتادوا عليها منذ سنوات في موسمها الحقيقي ، اضافة الى الاكتئاب المرسوم على وجوههم بسبب الفراغ الممل الذي يعانون منه ،وبكل تأكيد فان هذه الصورة القاتمة تمثل انعكاسا حقيقيا لحالة اسرة كل طالب يتسكع مجبرا في الشوارع باحثا عن اية وسيلة او طريقة او سبب يساعده على قضاء وقت الفراغ الذي يوصف بأنه الوقت القاتل.
الاستعصاء والتعصب والتشدد والتمترس خلف المطالب احيانا ،وخلف الرفض احيانا اخرى ،سوف يؤدي في النهاية الى قصم ظهر الوطن ،لأن ابناء الوطن هم الوطن ،وهم الذين ينهضون به ويرفعونه ،والفئة التي تعاني وتواجه الخطر الحقيقي ،هي التي تشكل العمود الفقري لتنمية الوطن ومستقبله،والاطاحة بهذه الفئة تجهيلا او جعلها العكازة او الشماعة التي يتعلق بها ويتكيء عليها المتبارزون ،يعني اطفاء اضواء الحياة والسير في ظلام دامس ،والثمن سوف يدفعه الوطن،أعان الله هذا الوطن.
يمكن لنقابة المعلمين ان تتدارك الازمة المتصاعدة والمتفاقمة بشكل مضطرد، بسبب الاضراب وتعطيل الطلبة والمدارس والدراسة ،بأن تعلن تغيير شكل الاضراب ،ووضع برنامج جديد من شأنه الحفاظ على وتيرة المطالب من جهة ،والمحافظة على مصالح الطلبة من جهة اخرى ،بحيت يكون الاضراب متقطعا ويتم تحديد ساعات معينة خلال الدوام اليومي او يوما في الاسبوع يتم نعويضه في الاسبوع الذي يليه او في نفس الاسبوع حتى لا يتضرر الطلبة ،وبذلك تغلّب النقابة المصلحة الوطنية العامة وتواصل الاصرار على مطالبها بالاضراب المخفف ،او القيام بالاعتصامات والوقفات والاحتجاجات بعد دوام المدارس ،دون ان يتأثر دوام الطلبة وعطاء المعلمين والمعلمات ،أما الحكومة فهي تعرف وتدرك وتعلم جيدا ما هو المطلوب منها .
صدور الاردنيين كافة ،ضاقت ذرعا بهذه الازمة التي دخلت كل منزل على امتداد مساحة الوطن ،واصبحت مادة مملة ومنفرة للحديث والنقاش والتداول بين ابناء المجتمع الواحد،واصبحت كلمة «خلْصونا» على لسان كل مواطن اردني ،لان النسيج الوطني والاجتماعي المتماسك جدا ،والذي يشكل عماد وعصب الجبهة الداخلية ومتانتها وقوتها ،اخذ بسبب هذه الازمة يتعرض للنهش والارتخاء،لذا ،يجب الوصول الى نهاية حقيقية وجذرية وانقاذ المجتمع والوطن بأسرع ما يمكن ، تفاديا لامتداداتها ومضاعفات انتشارها وتبعاتها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش