الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تصاعد وتيرة التحضيرات لانتخابات النقابات على وقع قضية المعلمين

تم نشره في الأحد 6 تشرين الأول / أكتوبر 2019. 01:00 صباحاً
ايهاب مجاهد

رفع الجدل النقابي الذي رافق موقف النقابات المهنية من إضراب المعلمين، وتيرة التحضيرات لانتخابات النقابات التي ستجري العام المقبل.
فقد انعشت قضية إضراب المعلمين تكتلات نقابية، واعادت الحياة لتحركات وتحالفات نقابية، بالتزامن مع العد التنازلي لانتخابات بعض النقابات المقررة العام المقبل، والتي تعد انتخابات نقابة الصيادلة والمحامين من ابرزها.
وفتحت بعض القوى أعينها على اتساعها لمواقف نقاباتها من قضية الاضراب في محاولة لاستثمار تلك المواقف لبدء حراك انتخابي انطلاقا من تلك القضية التي شغلت الوطن والوسط النقابي.
وتفاوت تفاعل القوى والفعاليات النقابية مع قضية المعلمين مع تفاوت حدة الحراك النقابي والانتخابات في النقابات ومع قرب او بعد موعد انتخاباتها، ومدى المنافسة القائمة بينها في مجالس نقاباتها، إلا أن ذلك التفاعل كان أكثر وضوحا في نقابة الصيادلة التي ستجري انتخاباتها العامل المقبل، وبدأ فيها الحراك الانتخابي مبكرا.
وفي الوقت الذي اتفقت فيه القوى النقابية على دعم مطالب المعلمين وضرورة التوصل لاتفاق يفضي إلى عودة المعلمين والطلبة إلى الصفوف الدراسية، إلا انها اختلف في تفسيرها لبيان مجلس النقباء الأخير الذي كان محور الحراك الاخير للقوى النقابية ذات الصبغة الانتخابية وغير الانتخابية.
كما اختلفت النقابات نفسها في تفسير البيان بين مدافع عنه وموضح له ومتنصل منه، أو قابع في ظل القضية التي رفعت حرارة أجواء مجمع النقابات.
وفي تلك الأثناء رأى نقابيون أن صمت مجلس النقباء الطويل على الاتصالات التي أجراها بين الحكومة ونقابة المعلمين والجهود التي بذلها من اجل التوصل لاتفاق حول مطالب المعلمين، كان سببا في حدة الجدل الذي رافق بيان مجلس النقباء.
وألقى نقباء باللائمة على زملاء لهم كانوا يتبنون عدم الكشف عن تفاصيل اللقاءات والحوارات التي جرت مع نقابة المعلمين.
وفي الوقت نفسه لم تخف نقابات خشيتها من أن يتسبب حصول المعلمين على العلاوة التي يطالبون بها بزيادة الضغط المطلبي الواقع على مجالسها من هيئاتها العامة العاملة في القطاع العام والتي تترقب هي أيضا نتائج الحوار بين الحكومة والمعلمين.
ولا يعد التفاعل النقابي الانتخابي مع القضايا الوطنية والنقابية امرا مستغربا في النقابات المهنية، وهو ماحصل في مناسبات كثيرة ومنها قضية قانون ضريبة الدخل ونظام الخدمة المدنية،لابل ان تلك القوى تضطر لإظهار موقفها من تلك القضايا أمام قواعدها الانتخابية أو هيئاتها العامة أملا بتوسيع قاعدتها والحصول على المزيد من الأصوات في صناديق انتخاباتها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش