الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جلالة الملك في روسيا البوتينية

مروان سوداح

الأربعاء 9 تشرين الأول / أكتوبر 2019.
عدد المقالات: 21

تميّزت تصريحات جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وفخامة الرئيس فلاديمير فلاديميروفيتش بوتين، خلال لقاءاتهما المتعددة مؤخراً بالحميمية والأخوّة العميقة والواضحة للملأ، وذلك ضمن مؤتمر «فالداي» الدولي المرموق في مدينة «سوتشي» الروسية، والتي من شأنها تمتين مضطرد لدعائم وروابط الدولتين والشعبين لشراكة إستراتيجية تصاعدية.
 واللافت للانتباه، أن الشعب الروسي بأطيافه كافة، لاحظ مدى تركيز وسائل الأنباء والإعلام الروسية من ورقية ومرئية ومسموعة، على زيارة جلالة الملك وتصريحاته إلى جانب تصريحات الرئيس بوتين عن جلالته والأردن. وفي ردود الأفعال الشعبية، يتضح أن هذه الزيارة الملكية إلى روسيا دفعت بعلاقات الدولتين إلى الأمام أكثر مما مضى، وبات المجتمع الروسي يتحدث بالمزيد من الشغف عن الأردن، وعن ضرورات تعزيز العلاقات مع المملكة سياسياً وشعبياً، وكذلك على مستوى إعلامي وثقافي وسياحي وغيره، ما يُفشّل تخرّصات قوى أجنبية واستعمارية واستيطانية، تعمل على التقليل من شأن هذه العلاقات وأهمية مكانة الأردن.
لقد عرضت الزيارة في روسيا إلى شخصية متميزة لجلالة الملك، وإلى وطن أردني نُفاخر به في المجتمع الروسي والعالم، وأكدت واقع انفتاحية الاردن على روسيا وغيرها، والثقة العميقة والمتبادلة بين الزعيمين الملك وبوتين، والتي تعمّقت وتجذّرت خلال أكثر من عقدين من الزمن في علاقاتهما المباشرة، كما نوّه جلالته إلى ذلك، إذ أن هذه العلاقات تتّسم بصداقة عميقة على صعيد شخصي أيضاً، لتساهم بالتالي، وبقوّة، في مضاعفة منسوب روابط الدولتين في الفضاء الرسمي، الذي ينعكس على كل فاعليات مجتمعينا الاردني والروسي، وسنحاول في مقالات مُقبلة عرض وجهات النظر الإعلامية الروسية، التي تناولت، كعادتها، تصريحات جلالة الملك بإعجاب شديد وانتباه واضح.
العلاقات الشخصية بين جلالة الملك والرئيس بوتين غدت مدار بحث وأحاديث في العائلات والأُطر التنظيمية المختلفة للمجتمع الروسي، وهو ما يؤكد نجاح القائدين في تقريب شعبيهما من بعضهما بعضاً، وقد لفت هذا الأمر إلى نُدرة توافر مثل هذه العلاقات بين زعماء العالم، ولبلدين ينتميان لحضارتين مختلفتين، إلا أنهما كانتا في تآخٍ عميق وكامل عبر التاريخ، منذ أكثر من ألف سنة، وجرى تدعيم ذلك في خِضم طريق التجارة العربي الروسي -الذي يوصف مجازاً بطريق الحرير بين العرب والروس - والذي ربط آسيا العربية، وعلى وجه التحديد بلاد الشام، بموسكو والروسيا.



المُلاحظ، أن زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني إلى روسيا جاءت بعد مناسبتين هامتين، هما إحياء الذكرى (56) لإقامة العلاقات الدبلوماسية الكاملة بين الاردن والاتحاد السوفييتي الذي ورثته روسيا قانونياً، والاعلان عن البيان الختامي لأعمال المُنتدى الخامس للهيئة الرئاسية «مجموعة الرؤية الإستراتيجية - روسيا العالم الإسلامي»، والذي انعقد في العاصمة الشمالية لروسيا «سانت بطرسبورغ»، حيث كان لي الشرف بالتجاوب مع مطلب الشخصيات القيادية للمنتدى، لأُدلي بتصريحات لوسائل الإعلام الروسية، تناولت زيارة جلالته إلى روسيا قبل بدئها، ولمخاطبة الرأي العام الروسي «باللغة الروسية» عن الأهمية القصوى لروابط دولتينا الصديقتين وآفاقها الإنسانية، تاريخها وحاضرها، إستراتيجيتها ونفعِها للبلدين ولشعوب إقليم «الشرق الأوسط».
والجدير بالتنويه إليه بمناسبة زيارة جلالة الملك لروسيا، أن اجتماعات منتدى «المجموعة» الرئاسية المذكور، قد حضره «وفد من الاردن «، بالإضافة لعشرات الوفود من الدول العربية والإسلامية، تناول فيما تناول، مهام الإعلام في العالم المُعَاصر، وبخاصةً مع عالمنا العربي الذي يَشهد – وللأسف - هجمة إعلامية مضادة من أبواق وأذرع الإعلام المُزيِّف والحاقد، تستهدف مكانته ودوره ووجوده الفاعل على خريطة الكَون، وقد بحث المنتدى أًبعاد علاقات الاردن والعرب والمسلمين مع حليفهم الطبيعي «روسيا» التي تحدث جلالة الملك المعظم عن الشّراكة الإستراتيجية للأردن معها، مُستخدماً مفردات متميزة لفتت انتباه الرأي العام الروسي بأسره.
خطاب وتصريحات جلالة الملك عبدالله الثاني في «فالداي»، وعلى هامشه، شكّلت جذباً للمتابعين والمهتمين والمتخصصين في المجتمعين الاردني والروسي، وفي غيرهما أيضاً، يدفع بهم لمهمة عاجلة، تتمثل في ضرورة دراستها بصورة مُعمّقة، وإلى جانبها كذلك دراسة خطاب وتصريحات الرئيس فلاديمير بوتين، لاستخلاص الكثير من معاني المفردات والعِبر الحميمة والأفكار التي اشتملت عليها، وهي تؤشر بالتأكيد إلى إنجاز قفزة كبيرة في علاقات بلدينا المتآخيين.
*كاتب وإعلامي أردني متخصص بالشأن الروسي، ورئيس رابطة القلميين الدولية حُلفاء روسيا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش