الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

4600 فرصة عمل يوفرها قطاع الصناعات الكيميائية والبلاستيكية .. رغم الصعوبات

تم نشره في الخميس 10 تشرين الأول / أكتوبر 2019. 01:00 صباحاً

 

عمان - امان السائح
 
اعلن مدير المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية د عبدالله العبابنة عن تفاصيل الفجوة بين جانبي العرض والطلب لقطاع الصناعات الكيميائية والبلاستيكية والمطاط ان عدد العاملين في هذا القطاع وصل  24133 منهم  21082 ذكورا ، و3052 من الاناث ، و حوالي 238 من اصحاب الاعاقة ، بنسبة تواجد اردنيين تصل الى 82 %.
وكشف العبابنة في قراءة للدراسة القطاعية الثانية التي اعلن عنها المركز الشهر الماضي ، ان فرص العمل المتوفرة في هذا القطاع وصلت الى 4598 شاغرا ، منها 3410 للذكور ، و1188 للاناث و179 للاشخاص ذوي الاعاقة .
واشار العبابنة الى  ان الدراسة خلصت ان عدد المنشآت في هذا القطاع بلغت 827 منشأه ، توظف نحو 24 133 عاملا وعاملة ، ويتوزع العاملون فيها بواقع 87 % للذكور ، مقابل 13 % للاناث ،بما نسبته 83 % من العاملين بالقطاع من الاردنيين ، مشيرا ان الدراسة اظهرت ان غالبية المنشآت لا ترغب في تعيين الاناث ، لأن طبيعة العمل لا تناسب المرأة .
واظهرت الدراسة ان ما نسبته 46 % من المنشآت تواجه صعوبة في التعيين وهي ناشئة عن النقص في العمالة ممن لديهم المهارات المطلوبة بشكل رئيس ، اضافة الى النقص بالعمالة ممن لديهم قيم واتجاهات ايجابية نحو العمل ، مبينا انه ووفقا للدراسة فإن من اكبر التحديات التي تواجه قطاع الصناعات الكيميائية وفقا لسؤال اصحاب العمل فإن 22 % منهم قالو ان ارتفاع الضرائب تؤثر على اداء القطاع ، وان 16 % منهم اعتبروا ان المعيقات ايضا تتعلق بالقوانين والتشريعات الناظمة .
وفقا للعبابنة إن المهن الاكثرطلبا بقطاع الصناعات الكيميائية والبلاستيكية ، مشغلو المكائن والمعامل الكيميائية ، ومشغلو مكائن التعبئة والرزم ووضع العلامات ، عمال الشحن والحمولة ، ومشغل الة حقن ونفخ البلاستيك ، عامل تعبئة ، وعامل تعبئة ، ومشغلو الات تصنيع المنتجات البلاستيكية ، ومشغل الات تصنيع المنتجات البلاستيكية ، ومشغل الات تشكيل بالشفط والحرارة ، واختصاصيو الاعلان والتسويق ، والمهندسون الكيميائيون ، عامل نقل وتحميل وتنزيل ، عمال التعبئة اليدوية ، ومشغل وحدة تصنيع مستحضرات التجميل باشكالها ، ومشغل الة قولبة بالدوران ، ومشغل صناعة الاسفنج والبلاستيك الرغوي.
 وقال  العبابنة ، أن المهارات الاكثر طلبا بالقطاع ، هي اجراءعمليات تصنيع المواد الكيميائية ، ومهارة تطبيق امور السلامة العامة وتقليل المخاطر ، ومهارة تطبيق قواعد السلامة العامة للمواد الكيمياوية ومعرفة المخاطر الناجمة عن استخدامها .
وكشف العبابنة ان في قطاع الصناعات الكيميائية فإن تخصص فنيو الهندسة الكيميائية بأعداد خريجيها في البرامج التدريبية لا تكفي حاجة سوق العمل ، اما  اعداد الخريجين في البرامج التدريبية الخاصة بتخصص الكيميائيين والمهندسين الكيميائيين فانها فائضة بشكل ملوس عن حاجة السوق .
ووفقا للعبابنة فإن الدراسة القطاعية كشفت انه ما زال البعد المعرفي يطغى على الجانب العملي والمتمثل بالمهارات المهنية والتقنية ، وهذا الامر يؤخر صاحب العمل في سرعة دمج العامل بعملية الانتاج ويضيف كلفة مالية عالية مما يستدعي ضرورة التدريب في مواقع العمل الحقيقية مؤكدا ان الفئة العمرية المفضلة لاشغال فرص العمل المتاحة هي 18-24 ، كما انه ما زالت هنالك نظرة تفضيلية لاعطاء الاولوية لتشغيل الشباب الذكور ، كما ان الاستنتاجات تقول ان هنالك مساحة مقبولة لتشغيل الاشخاص ذوي الاعاقة .
واظهرت الدراسة ان غالبية خريجي الجهات المزودة للتدريب تلقوا تعليمهم من الجامعة الاردنية بنسبة 15 % ، وجامعة اليرموك 14 % ، والهاشمية بنسبة 11 % ، والطفيلة التقنية 10 % ، وحوالي 8 % من الكليات الجامعية المتوسطة.
واوصت الدراسة الى ضرورة توفير برامج تدريبية لتوفير المهارات الفنية المطلوبة ، والتي يمكن ايجازها في اعداد الخطط التنفيذية للبحث والتطوير والاشراف على فنيي البحث والتطوير ، ومهارة تحليل وتفسير معلومات شهادات التحليل ، ومهارة تطبيق قواعد السلامة العامة للمواد الكيماوية ، ومعرفة المخاطر الناجمة عن استخدامها ، ومهارة تطوير تراكيب جديدة تلائم احتياجات البحث ومهارة اجراء عمليات تصنيع المواد الكيميائية .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش