الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

واشنطن تمنع منح تأشيرات لمسؤولين صينيين مرتبطين بانتهاكات الأويغور

تم نشره في الخميس 10 تشرين الأول / أكتوبر 2019. 01:00 صباحاً


واشنطن - أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن بلاده ستمنع إصدار تأشيرات سفر للمسؤولين الصينيين المرتبطين بانتهاكات حقوق مسلمي الأويغور.
وقال بومبيو، في بيان له، إن تلك القيود ستفرض على مسؤولي الحكومة وقيادات الحزب الشيوعي الصيني ممن يثبت مسؤوليتهم عن اعتقال أو انتهاك حقوق مسلمي الأويغور وغيرهم من الأقليات المسلمة في تركستان الشرقية (شينجيانغ)، حسب وكالة بلومبرغ للأنباء. وأضاف: «أطلقت الحكومة الصينية حملة قمعية للغاية ضد الأويغور والأقليات الكازاخستانية والقرغيزية وغيرهم من أعضاء الأقليات المسلمة».
وتابع: «تدعو الولايات المتحدة جمهورية الصين الشعبية إلى وضع حد فوري لحملة القمع في شينجيانغ». وحسب بلومبرغ، فإن هذه الخطوة مسموح بها بموجب قانون الهجرة والجنسية، الذي يسمح لوزير الخارجية برفض منح تأشيرات السفر للأشخاص الذين يرى أن دخولهم «قد يكون له عواقب وخيمة على السياسة الخارجية للولايات المتحدة».
ونقلت الوكالة عن مسؤولين بوزارة الخارجية، لم تكشف عنهم، أن القانون الأمريكي يمنعهم من الإعلان عمن هو على قائمة منع إصدار التأشيرات، رغم أنهم قالوا إن الأسماء قد تمت إضافتها بالفعل. والإثنين، أدرجت الولايات المتحدة 28 منظمة حكومية وتجارية صينية على لائحة سوداء، على خلفية ضلوعها في حملة القمع ضد أقلية الأويغور والأقليات المسلمة الأخرى في م شينجيانغ.
وبحسب وثيقة نشرتها وزارة التجارة الأمريكية، فإن المنظمات الـ28 «ضالعة في انتهاكات لحقوق الإنسان وتجاوزات» ضد الأويغور وغيرها من الأقليات ذات الغالبية المسلمة في منطقة شينجيانغ.
وقالت الوثيقة إن تلك المؤسسات «متورطة في تنفيذ حملة الصين القمعية والاحتجاز التعسفي الجماعي، بحق الأويغور والكازاخستانيين وأفراد آخرين من أقليات مسلمة، فضلًا عن وضعهم تحت مراقبة عالية التقنية». (الأناضول)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش