الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقرير : العرب يسيطرون على كأس الاتحاد الآسيوي والعهد أمام مهمة تاريخية

تم نشره في الخميس 31 تشرين الأول / أكتوبر 2019. 02:28 مـساءً

الدستور-وكالات

تستضيف العاصمة الماليزية كوالالمبور نهائي كأس الإتحاد الآسيوي 2019 بين العهد اللبناني و 25 أبريل الكوري الشمالي مساء الاثنين القادم على ملعب كوالالمبور ستاديوم. 

 

ويعتبر العهد اللبناني الفريق العربي رقم 14 الذي يتأهل إلى نهائي كأس الاتحاد الآسيوي حيث سبقه اندية الجيش والوحدة والاتحاد والكرامة من سوريا، والفيصلي وشباب الأردن من الاردن، والنجمة والصفاء من لبنان، والقادسية والكويت من الكويت، والمحرق من البحرين، وأربيل والقوة الجوية من العراق. 

 

وسيكون العهد أمام مهمة تاريخية بالحفاظ على اللقب عربيا، وتحقيقه للمرة الأولى في تاريخه، وكذلك بتاريخ الكرة اللبنانية، عندما يواجه 25 أبريل الكوري الشمالي في الرابع من نوفمبر القادم.

 

سيطرة عربية

 

وسبق وان فازت 8 فرق عربية بالبطولة الآسيوية وهي الكويت الكويتي 3 مرات، والقوة الجوية العراقي (حامل اللقب) 3 مرات، والفيصلي الأردني مرتين، ومرة واحدة لكل من الجيش والاتحاد من سوريا، وشباب الأردن والمحرق البحريني. 

 

وخسرت الفرق العربية بطولة الاتحاد الآسيوي مرة وحيدة في نسخة 2011، حيث تفوق ناساف كاراشي الاوزبكي على الكويت الكويتي في المباراة النهائية بنتيجة (2-1).

 

وشهد نهائي عام 2015 غياب طرف عربي لأول مرة في تاريخ البطولة حيث توج فريق جوهور دارول تاكزيم الماليزي على حساب استقلال دوشنبه الطاجاكستاني بنتيجة (1-0).

 

الأكثر مشاركة

يعتبر فريق القوة الجوية العراقي صاحب الرقم القياسي بالفوز بـ 3 القاب متتالية في البطولة الآسيوية أعوام 2016 و2017 و2018 حيث غاب عن النسخة الحالية للمشاركه بدوري أبطال آسيا. 

 

يعد فريق الوحدات الاردني اكثر فريق شارك في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي بـ11 مشاركة، إلى جانب تامبينس روفر السنغافوري حيث لم يسبق وأن وصلا في اي مناسبة إلى المباراة النهائية

هدافو البطولة عبر التاريخ 

 

يعد لاعب الوحدات الاردني محمود شلباية هداف البطولة عبر التاريخ بتسجيله 32 هدفاً، ويأتي في المركز الثاني لاعب المحرق البحريني سابقاً البرازيلي ريكو برصيد 31 هدفاً، وفي المركز الثالث لاعب القادسية الكويتي بدر المطوع برصيد 30 هدفا، و في المركز الرابع أمجد راضي لاعب القوة الجوية العراقي برصيد 28 هدفا،  والمهاجم السنغافوري الكساندر دوريتش برصيد 27 هدفاً مع عدة فرق مختلفة احتل المركز الخامس، وفي المركز السادس شكل مهاجم جوهور دارول تاكزيم الماليزي، اللاعب اللبناني محمد غدار مفاجأة ليكون بين الكبار برصيد 26 هدفاً. 

جوائز البطولة 

 

 

يحصل صاحب المركز الأول على مليون ونصف المليون دولار أمريكي، في حين يحصل صاحب المركز الثاني على مبلغ وقدره 750 الف دولار أمريكي.

 

ومن جهة أخرى خصص الاتحاد الآسيوي مبلغ 25 الف دولار أمريكي عن كل مباراة خاضها اي فريق ضمن البطولة الآسيوية .

 

نظام البطولة 

 

منذ عام 2017 عدل الاتحاد الآسيوي بنظام البطولة، حيث أصبحت فرق غرب آسيا تتنافس بين بعضها البعض، وكذلك فرق الشرق والمنطقة الآسيوية، حيث يلعب نهائي قاري من مباراة واحدة على ارض الشرق والغرب بالتساوي، حيث لعب النهائي في الموسم الماضي بالعراق بعدما كان القوة الجوية قد تأهل الى المباراة النهائية، في حين كان من المفترض أن تقام المباراة في بيونج يانج ولكن لظروف النقل التلفزيوني والرعاة نقلت المباراة بين العهد اللبناني و25 أبريل الكوري الشمالي إلى أرض محايدة في ماليزيا. 





رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش