الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حمّاد: الأمن العام جدار الأمان الأول والمحـفــز الرئيـس للنمـو

تم نشره في الجمعة 22 أيار / مايو 2015. 03:00 مـساءً

 عمان -الدستور- حمدان الحاج
 أكد وزير الداخلية سلامة حماد ان جهاز الأمن العام جهاز عصري متطور، ويعد جدار الامان الأول للمملكة والمحفز الرئيس للنمو والازدهار الاقتصادي والحفاظ على السلم الاجتماعي في الأردن.
وقال حماد  خلال زيارته امس لمديرية الأمن العام ولقائه مدير الأمن العام بالإنابة اللواء محمود ابو جمعة ومساعديه، ان جهاز الأمن العام «محل فخر واعتزاز قيادتنا الهاشمية وكل الأردنيين أينما كانوا لما تقوم به مرتباته وتُقدمه على مدار الساعة من خدمات أمنية وشرطية للمواطنين والمقيمين والزائرين للمملكة، رسخوا من خلالها مبدأ الأمن والأمان وسيادة القانون على الجميع».

ونقل وزير الداخلية تحيات جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة الملك عبدالله الثاني لكل منتسبي جهاز الأمن العام للجهود التي يبذلونها، مشيرا الى « اننا في هذه المرحلة الهامة التي نمر بها خاصة مع ما يشهده محيطنا من اضطرابات، بحاجة دوما للمزيد من العمل وبذل الجهد والتطوير والتحديث للحفاظ على الأمن والاستقرار، باعتبارهما شرطا رئيسا للحفاظ على المنجزات وتعظيمها ليبقى الاردن محط انظار العالم وكما عهده الجميع واحة للأمن والاستقرار».
وشدد وزير الداخلية على ايلاء التوجيهات الملكية جل الاهتمام «من خلال تسخير كل الإمكانات وتذليلها ووضعها في خدمة المواطن الأردني اينما كان، والسعي الدائم للتطوير والتحديث، ومواكبة كل ما هو حديث في الشأن الأمني، وإدخاله إلى منظومتنا الشرطية لينعكس ايجابا على الخدمات المقدمة للمواطن الأردني».
وأشار إلى التعاون والتنسيق والتواصل الدائم بين وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية المرتبطة بها، والعمل كفريق واحد لتحقيق الغايات المرجوة والأهداف التي يصبو الجميع لتحقيقها كلا ضمن مجالات عمله، اضافة الى المضي قدما في توفير الخدمة الأمنية الفضلى للمواطنين، وتطوير العمل الوقائي ضد الجريمة للحد منها، وملاحقة مرتكبيها وتسليمهم للعدالة، مؤكدا ضرورة التعامل مع جميع المواطنين بأعلى درجات الاحترام والمسؤولية وبما يتوافق وحقوق الانسان وعلى قدر واحد من المساواة دون محاباة أو تمييز.
واكد وزير الداخلية ان ولاء الاردنيين لوطنهم وقيادتهم الهاشمية والالتزام  بالدستور والقوانين والأنظمة المرعية هي ما يميز مجتمعنا عن غيره من المجتمعات، ويرسخ مفهوم المواطنة الصادقة لكافة افراد المجتمع الأردني المبنية على احترام القانون والامتثال له، ونبذ كل مخالف له وايلاء مصلحة الوطن الأولوية الفضلى وفوق كل اعتبار.
واضاف، انه في هذا التوقيت من كل عام تزداد اعداد القادمين إلى المملكة من الاشقاء العرب والاجانب بقصد السياحة «وهذا كله يحتاج الى وضع خطط مرورية وشرطية مدروسة توفر كل المتطلبات الأمنية والاجتماعية والإنسانية لهم ليشعروا بالأمن والطمأنينة، ولتكون كذلك رسالة الى العالم من خلالهم تعكس صورة الاردن الآمن المستقر المضياف».
وقال مدير الأمن العام بالإنابة ان جهاز الامن العام جهاز عصري متطور يعمل بمسؤولية، وسيبقى محافظا على أهدافه ورسالته النبيلة، مؤدياً واجباته كما يريدها جلالة الملك عبدالله الثاني بكل حرفية ومهنية، وعلى اسس احترام حقوق الإنسان وحماية القانون والدفاع عن سيادته، وبالتنسيق الدائم مع الجهات ذات العلاقة في العمل المشترك.
وأكد اللواء ابو جمعة أن مديرية الأمن العام مستمرة في نهجها الذي رسمته منذ تأسيسها في الحفاظ على امن الوطن والمواطن ومساندة الوزارات والمؤسسات الحكومية في اداء واجباتها، اضافة الى القيام بواجباتها الرئيسية في التصدي للجريمة على اختلاف اشكالها وملاحقة مرتكبيها والقبض عليهم، ووضع الخطط والاستراتيجيات المرورية وتطويرها باستمرار  للحد من الآثار السلبية الناجمة عن الحوادث المرورية.
كما اكد انها لم تغفل دورها في مساندة وزارة السياحة والعاملين في الشأن السياحي من خلال تقديم الخدمات الأمنية والشرطية للسائحين منذ دخولهم للمملكة عبر المعابر الحدودية وطيلة فترة وجودهم على ارض المملكة.
وتقدم مدير الأمن العام بالإنابة لوزير الداخلية بالشكر نيابة عن كافة مرتبات الأمن العام لزيارته وحرصة على متابعة كافة واجبات رجال الأمن العام إضافة إلى ما حمله من رسائل ومضامين وتوجيهات تؤكد ثقة صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني وحكومته الرشيدة بهذا الجهاز العريق الذي نتشرف جميعاً بالانتساب إليه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش