الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ضاحية الرَّشيد

تم نشره في الجمعة 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2019. 01:00 صباحاً
هيثم سرحان

للرشيد في أقاصي الروايات
ضاحيةٌ للغواية، ومتنٌ يضجُّ بالفتنة الآسرة
كان البهاءُ، في الضاحية، يصطفّ لنسوة نؤومات الظهيرة
يستفقن على الشمس وهي تفرك أصابع أقدامهن
*
للوسائد المطرّزة برائحة الحنّاء ولوعة الياسمين
مذاقُ السكّر وشعرِ البنات
كنت أسابق نفسي في ضاحية الرشيد
أستيقظ قبل الشمس
أسير في مطالع السرو وأنادي:
لأسرّة الأبنوس أنْ تئنّ فرقًا على النساء الغافيات
لرذاذ الهواء والندى أنْ يبكيَ امرأةً يسكن عينيها الوسن
*
لم أكن صاحب الرشيد ولا نديمه،
 لم أكن له حاجبا ولا سيّافا،
كنت أنا الرشيد بكامل سطوتي
أسحرُ سلال العنب والتين
وأمشي بائعا متجوّلا أتعثّر بشذى النسوة،
وأحصي رجرجات نجومهن
وأجمع حليب التين في كفي
وأهذي في الضّحى:
للرشيد ضاحيةٌ
وللنسوة نومُ الظهيرة
ولي حاشيةٌ للكلام المباح.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش