الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

برشلونة يحتفظ بالصدارة بفضل ميسي

تم نشره في الاثنين 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2019. 01:00 صباحاً

مدن - حقق برشلونة حامل اللقب في آخر موسمين فوزا متوقعا في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم، واحتفظ بالصدارة بعد فوزه على ضيفه سيلتا فيغو 4-1 بثلاثية نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي.
ورفع برشلونة رصيده الى 25 نقطة بالصدارة بفارق الاهداف عن ريال مدريد وبفارق نقطتين عن ريال سوسييداد الذي تعثر مع ليغانيس الاخير 1-1 الجمعة الماضي، علما بأن الفريق الكاتالوني وغريمه الملكي يملكان مباراة «الكلاسيكو» المؤجلة الى يوم 18 الشهر المقبل. وخفض مدرب برشلونة ارنستو فالفيردي منسوب الضغط عليه بعدما رسمت علامات استفهام على رأس الجهاز الفني للفريق الكاتالوني اثر الخسارة امام ليفانتي 1-3 في الدوري الإسباني الاسبوع الماضي، قبل ان يسقط الفريق في فخ التعادل السلبي على ارضه مع سلافيا براغ التشيكي المتواضع في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء.
واكد فالفيردي بأنه لا يشعر باي قلق بشأن مصيره مشيرا الى انه يشعر بدعم كامل من ناديه.
وحصل برشلونة على ركلة جزاء بعد لمسة يد على الغاني جوزف أيدو اثر عرضية من الظهير الايسر جونيور فيربو، ترجمها ميسي بهدوء (23).
وبعد خروج الظهير البرتغالي نيلسون سيميدو بسبب اصابة بربلة ساقه اليسرى منتصف الشوط الاول، كان برشلونة يعد العودة لتسجيل الهدف الثاني، الا ان سيلتا فيغو عادل من ركلة حرة رائعة للأوروغوياني لوكاس أولازا لعبها بيسراه فوق حائط الصد الى يسار الحارس الألماني مارك اندريه تير شتيغن (42).
لكن ميسي رد عليها بركلة رائعة من مسافة بعيدة في المقص الايسر (45+1)، ومطلع الشوط الثاني، قضى ميسي على آمال الضيوف عندما رفع رصيده الى ثمانية اهداف في الدوري هذا الموسم من ركلة حرة مشابهة (48).
وعادل ميسي، أفضل لاعب في العالم خمس مرات، رقم الثلاثيات «هاتريك» في الدوري المسجل باسم غريمه السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو مع 34 ثلاثية.
وبقي برشلونة ضاغطا واهدر له الفرنسي انطوان غريزمان فرصة خطيرة منفردا (62)، قبل ان يترك مكانه لسواريز في الدقيقة 73.
وانهى لاعب الارتكاز سيرجيو بوسكيتس المهرجان مسجلا الهدف الرابع بتسديدة ارضية من حافة المنطقة بعد مجهود من الفرنسي عثمان ديمبيلي (85).
وقال بوسكيتس بعد الفوز «منذ فترة ولم اسجل لكن الاهم هو الفوز.. كان هاما ان نعود الى سكة الانتصارات ونذهب الى فترة التوقف الدولية بحالة من الهدوء.. جمهورنا يحتفل عندما نحصل على ركلة حرة، وميسي هو ميزة كبيرة لهذا الفريق».
وسلطت الصحف الإسبانية الصادرة امس الأحد، الضوء على تألق ميسي قائد برشلونة، الذي سجل «هاتريك» في شباك سيلتا فيغو، ليحافظ للفريق الكاتالوني على صدارة الليغا.  وخرجت صحيفة «موندو ديبورتيفو» بعنوان «إنه عبقري»، وأضافت «هاتريك ميسي من الكرات الثابتة يقود برشلونة للانتصار على سيلتا فيغو، وصدارة ترتيب الليغا». وتابعت «ميسي سجل هدفين من ركلتي حرتين، وآخر من ركلة جزاء، وأحرز بوسكيتس الهدف الرابع، ليظهر الفريق بأفضل صورة». وعلى الصفحة الرئيسية لصحيفة «سبورت» جاء عنوان «ميسي، ميسي، ميسي، وفقط ميسي»، وأضافت «يظل برشلونة متصدرا بفضل تألق آخر من النجم الأرجنتيني، الذي سجل هاتريك».
الدوري الإيطالي
استمرت معاناة نابولي بالتعادل دون أهداف مع جنوى وسط أجواء متوترة وصيحات استهجان من المشجعين في الدوري الإيطالي لكرة القدم.
وامتلأت بالكاد ثلث مدرجات استاد سان باولو بعد أيام من تمرد اللاعبين ضد قرار أوريليو دي لورينتيس رئيس النادي بشأن ضرورة الدخول في معسكر مغلق.
وتعرض اللاعبون لإهانات خلال فترة الإحماء وساد الصمت تقريبا أرجاء الملعب عندما أعلن مذيع الاستاد أسماء تشكيلة نابولي قبل المباراة.
وبقي نابولي، الذي نال المركز الثاني ثلاث مرات في آخر أربعة مواسم، بالمركز السابع برصيد 19 نقطة وبفارق 12 نقطة خلف إنتر ميلان المتصدر بعدما أخفق في تحقيق أي فوز في خمس مباريات متتالية في كل المسابقات رغم واقع التعادل أربع مرات خلال تلك الفترة. واعتقد لورينتسو إنسيني أنه منح التقدم لنابولي بعد دقيقتين لكن زميله هيرفيغ لوزانو كان في موقف تسلل قبل تسجيل الهدف، وبعد ذلك ظهر نابولي بشكل متواضع ما زاد غضب المشجعين.
ومنع كاليدو كوليبالي مدافع نابولي أن تصبح الليلة أسوأ من ذلك بعدما أبعد الكرة من على خط المرمى بعد محاولة أندريا بينامونتي في الشوط الثاني.
وكان نابولي قريبا من تسجيل هدف الانتصار قرب النهاية لكن ضربة رأس البديل اليف إلماس أنقذها يونوتس رادو حارس جنوى ومع نهاية المباراة انطلقت المزيد من صيحات الاستهجان من المشجعين.
الدوري الفرنسي
فاز موناكو على ضيفه ديغون بهدف نظيف في المباراة التي جمعتهما في إطار الأسبوع الثالث عشر من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
وعلى ملعب لويس الثاني، أحرز لاعب الوسط الروسي أليكسندر غولوفين هدف اللقاء الوحيد (42). ورفع موناكو رصيده من النقاط إلى 18 في المركز الثامن، فيما تجمد رصيد ديغون عند 12 نقطة في المركز قبل الأخير.
وتعادل فريق ستاد ريمس أمام ضيفه انجيه سلبيا في المباراة التي أقيمت على ملعب (أوجيست دولون)، ليرفع أنجيه رصيده إلى 21 نقطة في الوصافة، وريمس إلى 19 نقطة في المركز الخامس.
وتمكن ستراسبورغ من الفوز على ضيفه نيم برباعية مقابل هدف، وسجل لأصحاب الأرض كل من لودوفيك أجورك (14) وليبو موثيبا هدفين (45+2 و85) وديميتري لينارد (70)، بينما أحرز رومان فيليبوتو الهدف الوحيد للضيوف (48).
ورفع ستراسبورغ رصيده من النقاط إلى 15 في المركز الـ16، فيما تجمد رصيد نيم عند 11 نقطة في ذيل الترتيب.
وتعادل ليل أمام ضيفه ميتز سلبيا، ليرفع ليل رصيده إلى 19 نقطة في المركز الثالث، وميتز إلى 13 نقطة في المركز الـ17. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش