الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مركز وعي يطلق حملة "حقوق العاملات في المصانع" بأطراف عمان

تم نشره في الاثنين 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2019. 03:56 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2019. 03:58 مـساءً

أطلق مركز وعي للتدريب في حقوق الإنسان حملة كسب التأييد بعنوان "حقوق العاملات في المصانع" في مناطق أطراف عمان (سحاب، الموقر، الجيزة، والقويسمة)، تحت رعاية الأمين العام في وزارة العمل فاروق الحديد يوم الأحد الموافق 10/11/2019 في مركز سحاب الثقافي.


وتهدف حملة "حق العاملات في المصانع"  إلى توعية أكبر عدد ممكن من العاملات في المصانع بحقوقهن العمالية من الناحية القانونية وكيفية المطالبة بحقهن بشكل قانوني، والتشبيك مع صانعي القرار في كل من وزارة العمل والضمان الإجتماعي ومؤسسات المجتمع المدني المعنية بحقوق العمال لغايات مناصرة العاملات في المصانع لتحقيق مطالبهن العمالية في بيئة عملهم.

وأشارت مديرة مركز وعي للتدريب في حقوق الإنسان المحامية تغريد الدغمي أن الحملة تعتبر إحدى مخرجات مشروع صوتي وقلمي في الإعلام، الذي دأب على تدريب 15 سيدة من مؤسسسات المجتمع المدني في مناطق سحاب والقويسمة والجيزة والموقر، على كيفية كسب التاييد لقضاياهن، وتدريب متخصص لرفع الوعي القانوني والحقوقي بالتشريعات والقوانين الوطنية المتعلقة بالمرأة، فضلا عن كيفية استخدام شبكات التواصل الاجتماعي والاعلام في تسليط الضوء على قضاياهن وخلق ما يسمى بصحافة المواطن.

وأضافت المحامية الدغمي أن الحملة  تهدف إلى حماية حقوق العاملات في المصانع وذلك بالتسلح بالمعرفة والوعي القانوني والحقوقي فضلاً عن التمكين وكيفية الوصول إلى المعلومة والدفاع عن الحق، فمعرفة المرأة العاملة لحقوقها يحميها ويمكنها من الدفاع وصون حقوقها مما ينعكس على أهمية مشاركتها في التنمية الإقتصادية.

وأكدت المندوبة عن أمين عام وزارة العمل، مديرة قسم عمل المرأة في الوزارة الدكتورة إيمان العكور أن تنفيذ هذه الحملة يحقق المزيد من المكتسبات للمرأة الأردنية، التي لا تزال المشاركة الاقتصادية لها منخفضة ودون الطموح، رغم أن التقديرات تشير إلى أنه إذا شاركت المرأة في القوى العاملة في الأردن بنفس معدل مشاركة الرجل، فإن الاقتصاد سيرتفع بمقدار ثمانية مليارات دولار.

وأشارت الدكتورة العكور إلى اهتمام الوزارة وإيمانها بأهمية زيادة فرص الاقتصادية للمرأة، وذلك لقناعتها أن الاستثمار في تعليم المرأة وتمكينها اقتصادياً سينعكس بشكل إيجابي على تحقيق نسب نمو اقتصادية أعلى وزيادة في الانتاجية مما يرفد الناتج المحلي الإجمالي.

هذا وتبنت وزارة العمل حملة "حقوق العاملات في المصانع" لتحقيق المزيد من المكتسبات للمرأة الأردنية العاملة، وتنفيذ الحملة ضمن خطة عمل مدروسة لتتوسع في مختلف مناطق المملكة.

ومن جهتها، أكدت نائب رئيس بلدية سحاب فاطمة حسونة على دعمها للمرأة العاملة وتعزيز مكانتها في سوق العمل من خلال زيادة الوعي والمعرفة القانونية لديها ودعمها للوصول إلى الاستقرار الوظيفي.

وأشارت إلى أن نصف أعضاء المجلس البلدي في سحاب هم من السيدات اللواتي يعملن على تعزيز دور بلدية سحاب في توعية المرأة العاملة بحقوقها من خلال عقد العديد من ورشات العمل.

وتعاني الكثير من النساء العاملات في المصانع من التجاوزات العمالية ضد حقوقهن في المناطق الصناعة والتي يوجد بها أكثر من 3000 مصنع يعمل في مجال الغزل والنسيج والخياطة، والأدوية، التعبئة والتغليف ومصانع أغذية، وتجميل...

يذكر أن مشروع "صوتي وقلمي بالإعلام" ينفذ من قبل مركز وعي للتدريب في حقوق الإنسان والممول من شبكة الإعلام المجتمعي- راديو البلد/ مشروع "صوتك هويتك" وبالتعاون مع الاتحاد الأوروبي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش