الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السفير التونسي يبحث تعزيز التعاون الاقتصادي مع غرفتي تجارة وصناعة اربد

تم نشره في الثلاثاء 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2019. 01:00 صباحاً

اربد ـ حازم الصياحين
بحث السفير التونسي لدى الاردن خالد السهيلي مع محافظ اربد رضوان العتوم وغرفتي التجارة والصناعة سبل تاطير علاقات تعاون اقتصادي واستثماري بين محافظة اربد وتونس واستغلال الفرص الاستثمارية الواعدة والمتاحة بين الطرفين قياسا على خصائصهما وميزاتهما النسبية.
واطلع المحافظ العتوم السفير التونسي على الواقع الاستثماري في المحافظة والخصائص التي تتمتع بها التي من شانها ان تشكل ارضية خصبة لتعزيز التبادل التجاري والتعاون الاستثماري بين اربد وتونس على اكثر من صعيد.
من جانبه اكد السفير السهيلي ان بلاده مهتمه بتطوير افاق  التعاون مع الاردن في المجالات كافة خصوصا التجاري والاستثماري بما يمكن من تحقيق نمو مؤثر في حجم التبادل بينهما الذي ما زال دون طموحات حكومة وشعبي البلدين.
ولفت الى اهمية انشاء اتفاقية توامة بين اربد واحد المدن التونسية المشابهة بالخصائص والفرص الاستثمارية تكون بمثابة نقطة ارتكاز للانطلاق نحو افاق اوسع من التعاون المشترك بما يلبي طموحات وتطلعات البلدين مشيرا الى ان حجم التبادل التجاري بين البلدين ما زال في حدود 100 مليون دولار رغم نموه عام 2018 بنسبة 14 بالمئة عن عام 2017 غير انه يحتاج الى جهود كبيرة من الطرفين لرفعه على نحو افضل.
واشار الى امكانية اقامة اسبوع  للمنتجات التونسية في اربد من خلال معرض مخصص لهذه الغاية يوفر فرصا اكبر لرجال الاعمال لبناء شراكات واستثمارات اوسع في كلا البلدين منوها الى ان اشكالية النقل  تمثل عائقا امام نمو التبادل التجاري بينهما ودعا رجال الاعمال في اربد الى زيارة تونس والتشبيك مع نظرائهم للاستفادة من الاستثمارات التي تشكل فرصا واعدة في البلدين.
وقال رئيس غرفة التجارة محمد الشوحة انه بمقدور  المستثمرين التونسيين الاستفادة من المزايا التي توفرها اتفاقيات التجارة التي تربط الاردن بعدد من الدول وانشاء استثمارات في الاردن عموما وفي اربد خصوصا واعادة تصديرها الى العالم كمنشأ اردنيوالعن استعداد الغرفة لتبني فكرة اقامة اسبوع للمنتوجات التونسية في اربد خلال عام 2020.
واكد الشوحة ان التكتلات الاقتصادية في العالم اثبتت نجاعتها رغم اختلاف العديد من عناصرها مما يدعو الى اعادة احياء السوق العربية المشتركة باطر جديدة قياسا على العناصر المشتركة بين الدول العربية مشيرا الى ان قطاعات الطاقة المتجددة والصناعات الدوائية تمثل فرصا استثمارية واعدة بين الطرفين.
ولفت الشوحة الى ان الميزان التجاري بين البلدين اخذ يميل لصالح تونس خلال السنوات الثلاث الاخيرة بعدما كان يميل لصالح الاردن قبل ذلك.
بدوره عرض نائب رئيس غرفة صناعة اربد مامون حلاوة  ابرز الفرص الاستثمارية المتاحة في القطاع الصناعي والقيمة المضافة كصناعة المحيكات والجلديات والمواد الغذائية والصناعة الدوائية والادوية البيطرية  والطاقة المتجددة التي من الممكنان تشكل ارضية لمزيد من التبادل الاستثماري بين البلدين مؤكدا ان البيئة والمناخ الاستثماري في الاردن مشجع وامن ومستقر.
يشار الى ان ابرز الصادرات الاردنية الى السوق التونسية هي الحليب المسحوق وزيت النخيل والادوية والمواد الكيماوية ومواد التنظيف والمبيدات الحشرية والانابيب والادوات المنزلية والات تكييف الهواء والمضخات بينما تعد  مواد زيت الزيتون والسمن النباتي  والاقمشة والاطارات الخارجية والبلاط واحواض الغسيل والاواني المنزلية وبعض القطع الكهربائية في مقدمة المستوردات الاردنية من تونس.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش