الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نوم العوافي

طلعت شناعة

الأحد 1 كانون الأول / ديسمبر 2019.
عدد المقالات: 2273

 أحسد الاخوة الذين يغرقون في سبات عميق بمجرد ان يضعوا رؤوسهم على الوسادة.
أحسد سائق (البكم) الذي يصرّ على (صف) سيارته بشكل ملاصق لسيارتي. ففي كل صباح ، أجده نائما وقد أخرج قدميه (الجميلتين) من نافذة السيارة.. وأتساءل: أي تعب حلّ بهذا المواطن لينام في هذا الوقت المبكر؟.
أحسد الرجل الآخر سائق السيارة (الحكومية) الذي أجده ، حين اعود ظهرا ، نائما غير آبه بالاصوات الصاخبة من حوله.
أعرف صديقا كان ينام على وقع الطبول اليابانية في مهرجان جرش ، ويستيقظ في منتصف الحفل بعد ان ينتهي من (فعاليته).
صديق آخر ، ابتليت به ، ذات رحلة ، أشفقتُ عليه واستضفته في غرفتي ، ودفعتُ الثمن.. بعدم النوم بسبب شخيره العنيف مثل صوت (كمبريصة).
أيام المدرسة ، كان المعلمون يفصلون بين الطلاب (الشاطرين) والطلاب (النايمين) والذين عادة ما يجلسون في المقاعد الخلفية.
هناك من ينام على الرصيف ، وهناك من يستطيع النوم في المقهى او حتى على شجرة او الحدائق العامة حيثُ تجد العشاق يختارون موقعا قرب أحد هؤلاء.. فلا نظرات فضولية ولا دروس ونصائح.
اسرائيل تقصف الفلسطينيين في غزة وكثير من العرب في سبات عميق وتعتقل الاطفال والوطن العربي مشغول بقضايا أخرى.
احدى المطربات تطلب عريسا وتشترط أن يكون (أسمر) و(عيونه عسلية) و (شعره طويل).
صدمني الخبر. فلا شرط ينطبق عليّ. ماذا أفعل؟.
دعوني أنام أفضل.
مثلي مثل غيري

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش