الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تأكيد ملكي.. مع العراق وشعبه بكل مكوناته

رأي الدستور

الأحد 8 كانون الأول / ديسمبر 2019.
عدد المقالات: 58

بقي الأردن والعراق، رغم تبدل الأيام وما عصف بالمنطقة من تغيرات وأحداث جسام ورغم تعاظم الكروب، جسداً واحداً، وكانا على الدوام مثالاً للأخوة في أسمى معانيها، الهمُّ واحد والقضية واحدة، تتنفس عمّان وشقيقتها بغداد من رئة واحدة، رئة العروبة والتاريخ المشترك.
وتأكيداً للحرص الأردني والموقف الثابت تجاه تجاوز الأشقاء في العراق الأوضاع الحالية على قاعدة التوافق بين جميع مكونات الشعب العراقي، يأتي اتصال جلالة الملك عبد الله الثاني مع الرئيس العراقي برهم صالح، ليؤكد التزام الأردن الثابت والراسخ بالوقوف إلى جانب العراق الشقيق وشعبه العزيز بكل مكوناته وأطيافه.
وعلى النحو الذي يُعبّر عنه جلالة الملك، فإننا في الأردن نؤكد حرصنا العميق على ضرورة تجاوز الأشقاء في العراق الأوضاع الحالية على قاعدة التوافق بين جميع مكونات الشعب العراقي على السبل والوسائل والمسارات الكفيلة بمضي العراق الشقيق بثبات وثقة وإجماع وطني على طريق تعزيز الاستقرار والأمن والحفاظ على وحدته، واستقلاله السياسي، والتصدي لكل محاولات التدخل في شؤونه الداخلية والعبث بأمنه والحيلولة دون تمكن أي من الجماعات الإرهابية المجرمة التي تصدى لها الشعب العراقي بكل أطيافه ومكوناته ببسالة وعزيمة، ودحرها بتعاضده، من الظهور مجددا مستغلة، كعادتها دائما أجواء التوتر.
ونجدّد في الأردن دعمنا الثابت ومساندتنا لكل الجهود الخيرة الرامية إلى إعادة الأمور إلى مساراتها الكفيلة بتحقيق تطلعات الشعب العراقي الشقيق برمته، وفي إطار يعزز نهضة العراق مجددا ويقود إلى إعادة إعمار ما هدمته قوى الإرهاب والشر ويُفضي إلى تمتين جبهته الداخلية وتقوية لحمة أبنائه الوطنية ومنعته، وصولا به لاستعادة مكانه الطبيعي ومكانته المهمة في محيطه العربي وعلى الساحة الدولية.
لقد عانى العراق الشقيق طويلاً، وكان شعبه الأصيل يناضل من أجل العيش بطمأنينة، فجماعات الضلال والإرهاب التي استباحت الدم العراقي، بقيت تعيث خراباً ودماراً في أرض الرافدين-أرض الحضارة ومهد الأمجاد، إلى أن تمكّن الأشقاء من دحر تلك الجماعات، خائبة خاسرة.
ونجدّد هنا دعمنا للأشقاء فنحن معهم يداً بيد، انطلاقاً من حرص وإيمان وقناعة طالما عبّر عنها جلالة الملك عبد الله الثاني، تجاه العراق وأهله، بأننا وإياهم عمق لبعض، تاريخنا وحاضرنا ومستقبلنا واحد، ولا يمكن لأي أحداث أن تفرقنا، فكُنا على العهد، مع أهلنا العراقيين، وسنبقى إلى جانبهم بكل مكوناتهم وأطيافهم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش