الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفقير يرد على كتاب لوزير المالية : الطفيلة تظلم من جديد

تم نشره في الثلاثاء 10 كانون الأول / ديسمبر 2019. 07:09 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 10 كانون الأول / ديسمبر 2019. 07:10 مـساءً

الطفيلة-الدستور- سمير المرايات 

قال مدير ثقافة الطفيلة الدكتور سالم الفقير لم أقرأ في تاريخ الدولة الأردنية أن محافظة الطفيلة تخلت عن الوطن ورجالاته في كافة المجالات، بل كانت كباقي كل بقعة من بقاع الوطن الحبيب، قدمت الغالي والنفيس، وساهمت في إرساء قواعد الدولة الأردنية، حتى النساء تركن بصمة وطنية واختلطت دماء الجنوبيات في ثرى الوطن الطهور.

وأضاف ومن يتتبع التاريخ جيدا يدرك معنى أن يردد الشباب في الطفيلة ترويدات الأعراس في كافة مناطقها بقولهم: (يا زيد وانزل بالسهل.... حنا العباة الضافية) فقد كان أبناء الطفيلة الهاشمية عباة عز وفخار للهاشميين ولا زالوا... 

وليس الحديث هنا عن التاريخ! لكنها وقفة مضمخة بالعتب، وهو عتب جنوبي شديد إلى معالي وزير المالية، الذي أصبحنا نراه هادما ومحطما لأمل طال انتظاره منذ سنوات خلت...!! 

وتابع إن القرار الذي اتخذته وزير المالية بحق أبناء الطفيلة لهو تسليط السيوف على رقاب من عانقت جباههم شموخ العز منذ أن كانت صدورنا درعا حصينا للوطن، وخيولنا ضامرة عبر التاريخ... 

وقال ولو أنك تريثت قليلا لأدركت معنى أن تحرم أبناء وبنات الطفيلة حقهم في إنشاء مركز ثقافي شامل أسوة بباقي أبناء الوطن في باقي المحافظات، وإنني لأدرك أن العدول عن الخطأ صواب...! 

 وأضاف في رده على كتاب لوزير المالية حول رفض شراء أرض لانشاء مركز ثقافي : هي سنوات خلت كنا كلما أتيحت لنا الفرصة من خلالها بلقاء صاحب قرار توسلنا إليه أن شيدوا لنا مركزا ثقافيا... حتى نفد صبرنا وأصبحنا نصرخ في وجه كل من يأتينا مدركين أن الحقوق لا بد أن تنتزع انتزاعا في بعض الأحايين..! لكن حنكة ودراية أبناء الطفيلة كانت تقطع الطريق على كل من تسول له نفسه المساس بأمن واستقرار الوطن..! 

وتابع وأنه في زيارة جلالة الملكة رانيا العبدالله الأخيرة إلى محافظة الطفيلة في رمضان كان الحديث ماتعا وقريبا إلى القلب، وتركت فينا ما يلجم كل المتنطعين، وإن تحيات حادي الركب جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه التي تصلنا كل حين؛ لتبعث فينا طاقة تجعلنا أقدر على قرض الصوان...!!

 

وقال يا معالي وزير المالية، إن جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه لن يرضى بمثل هذا القرار، ولا سيما أننا نعني لسيد البلاد الشيء الكثير، فنحن بلد الجبال وأبناء الثورة العربية وحد الدقيق... 

وأضاف إن تيسير السبول وسليمان القوابعة وأحمد عطية السعودي وعطاالله الحجايا وغازي العمريين وعارف المرايات وهشام القواسمة وأيمن الرواشدة وخالد عواد وهشام النعانعة وإسماعيل السعودي وغيرهم الكثير الكثير من أبناء الطفيلة الهاشمية قدموا للوطن أفقا معرفيا جديدا جميلا... وليس ببعيد عنكم وأنتم تدركون أن تيسير السبول شكل منعطفا في الرواية الأردنية.و إن قطعة الأرض التي رأيتم في كتابكم أنه لا داعي لاستملاكها هي من مخصصات موازنة محافظة الطفيلة وقد عملنا جاهدين على توفير مخصصاتها من مجلس محافظة الطفيلة، وإن هذه القطعة التي سيبنى عليها المركز الثقافي ستشكل فارقا في الحراك الثقافي في المحافظة..

وتابع إن الحرمان الذي تعرضت له محافظة الطفيلة عبر سنوات خلت أوجد شرخا كبيرا في نفوس أبنائها، وإني والله لأصدقك القول فيما أقول... 

ولا زلت أدركيا معالي الوزير المكرم أن العدول عن الخطأ صواب ودعاء بالموفيقة، وأملا في أن يكون للطفيلة الهاشمية ما لباقي المحافظات. 

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش