الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قمة مرتقبة بين اتلتيكو مدريد واشبيلية بايرن ميونيخ يسعى لفك عقدة مونشنغلادباخ

تم نشره في الخميس 20 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 09:30 مـساءً
مدن - تشهد المرحلة التاسعة من الدوري الاسباني لكرة القدم مواجهة طاحنة بعد غد الاحد بين اتلتيكو مدريد المتصدر ومضيفه اشبيلية الثالث، فيما يخوض ريال مدريد الثاني بفارق الاهداف امتحانا صعبا امام ضيفه اتلتيك بلباو السادس ويحل برشلونة حامل اللقب على فالنسيا المتجدد.
وتخوض الاندية الثلاثة الكبرى المرحلة المقبلة بعد انتصارات ساحقة الاسبوع الماضي، اذ دمر اتلتيكو مدريد ضيفه غرناطة 7-1، وعاد ريال مدريد من الاندلس بفوز كبير على ريال بيتيس 6-1، وانهى برشلونة مواجهة ديبورتيفو لاكورونيا برباعية نظيفة.
واللافت ان مشوار هذه الاندية تواصل بمنحى ايجابي في دوري ابطال اوروبا، فسجل ريال خماسية في مرمى ليغيا وارسو البولندي (5-1)، وسحق برشلونة ضيفه مانشستر سيتي الانجليزي 4-صفر في مباراة قمة، وتخطى اتلتيكو مدريد مضيفه روستوف الروسي 1-صفر.
لكن مواجهة اتلتيكو المقبلة، لن تكون سهلة على الاطلاق، خصوصا وانه يواجه اشبيلية الذي يحقق بداية موسم رائعة بخمسة انتصارات في 8 مباريات، كما انه ينسج على منوال الاندية الكبرى في دوري الابطال، اذ يتساوى في صدارة مجموعته مع يوفنتوس الايطالي بعد عودته من ارض دينامو زغرب بالنقاط بفضل هدف الفرنسي سمير نصري.
ويعيش اتلتيكو انطلاقة موسم ممتازة، فهو الوحيد لم يخسر بعد في الدوري الى جانب ريال مدريد وفياريال، وشهدت مبارياته الاخيرة تألق الجناح البلجيكي يانيك فيريرا كاراسكو صاحب ثلاثية اولى في مسيرته في مرمى غرناطة، ثم تسجيله هدف الفوز في مرمى روستوف الاربعاء، علما بانه كان صاحب هدف الفوز في مرمى بايرن ميونيخ الالماني.
وتحدث الارجنتيني دييغو سيميوني مدرب اتلتيكو عن اداء لاعبه البلجيكي «يجب ان يتابع هذه الانطلاقة، مستواه رائع راهنا ويمكنه ان يتطور كثيرا».
وسيكون بمقدور اتلتيكو التأهل الى الدور الثاني عندما يستضيف روستوف بعد اسبوعين، اذ حصد 9 نقاط حتى الان.
وعن مباراة اشبيلية، قال سيميوني «نحن مرتاحون، اكثر من اي وقت مضى، واقدامنا باقية على الارض.. يجب ان نفكر الان في مباراة اشبيلية وستكون مباراة صعبة جدا».

في المقابل، يخوض ريال مدريد بطل اوروبا مواجهة محفوفة بالخطر امام ضيفه اتلتيك بلباو صاحب 5 انتصارات و3 خسارات حتى الان.
وعبر الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال عن رضاه على اداء فريقه امام ليغيا «انا سعيد من ادائنا، ولو ان الامور كانت صعبة دفاعيا قليلا.. ستكون مباراة بلباو مختلفة الاحد في الدوري.. الكل ينتظر ان نسجل خمسة او ستة او سبعة او عشرة اهداف».
وعن فشل هدافه البرتغالي كريستيانو رونالدو في هز الشباك في المباراة الاخيرة، قال «لم اتحدث معه بشكل خاص عن هذا الامر، لانه خلق الكثير من الفرص.. احيانا ننتظر الكثير منه، وان يسجل كما وافرا من الاهداف، لكن الاهم ان يخلق الفرص.. ما ساذكره من كريستيانو انه مرر الكرات الحاسمة.. لم يسجل لكنه هز الشباك قبل ثلاثة ايام في الليغا.. انا احب عندما يقوم بالتمرير لان هذا جزء من طريقة لعبه.. نطلب الكثير منه لانه كريستيانو، وهو يدرك ذلك».
وبرغم مواجهته فالنسيا العريق، الا ان زيارة برشلونة ستكون امام فريق عانى كثيرا مطلع الموسم بخسارته مبارياته المتتالية.. بيد ان فالنسيا نهض من كبوته وحقق 3 انتصارات في مبارياته الاربع الاخيرة.
ويخوض برشلونة اللقاء منتشيا من فوزه الساحق على مانشستر سيتي القوي ومدربه السابق بيب غوارديولا 4-صفر الاربعاء، منها ثلاثية لنجمه الارجنتيني ليونيل ميس افضل لاعب في العالم خمس مرات.
وقال مدرب برشلونة لويس انريكي عن موقعة سيتي التي شهدت اصابة مدافعيه جوردي البا وجيرار بيكيه وطرد مدافعه الفرنسي جيريمي ماتيو «حصلت امور كثيرة في هذه المباراة، خسارة الكرة من الطرفين بسبب الضغط، اصابات، لاعبون في غير مراكزهم.. كان الارجنتيني خافيير ماسكيرانو ممتازا في مركز الظهير، لعب الفرنسي صامويل اومتيتي في الجهة اليمنى من وسط الدفاع، ودخل الفرنسي لوكا دينيي فجأة».
وتابع «كان الفريق جيدا جدا، ادرك انه تعين الحفاظ على الكرة والضغط على الخصم للاستفادة من فقدان الخصم للكرة».
اما عن نجمه ميسي فقال «رأينا كم كان ميسي مرتاحا لانهاء الهجمات، وكأنه كان يلعب في استراحة المدرسة.. لا يهم كم غاب عن الملاعب، فهو يجسد التفسير الحقيقي للعبة كرة القدم.. لا ينفك عن مفاجأتنا، هو المرجع.. من الواضح ان ميسي افضل لاعب في العالم».
وكان ميسي (29 عاما) بقي احتياطيا في المباراة السابقة في الدوري، قبل ان يدخل ويسجل اثر غيابه بسبب تمزق في عضلات فخذه خلال التعادل مع غريمه اتلتيكو مدريد 1-1 في 21 ايلول الماضي.
ويبدو فياريال الخامس مرشحا لمتابعة مشواره الايجابي، بعد سحقه سلتا فيغو بخماسية، وهو يستقبل لاس بالماس المتعادل في مبارياته الثلاث الاخيرة.

الدوري الالماني

يعود بايرن ميونيخ بطل المانيا لكرة القدم في المواسم الاربعة الماضية الى بطولته المحلية ساعيا الى فك شيفرة ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الذي شكل له عقدة الموسم الماضي.
وتأتي مواجهة مونشنغلادباخ غدا السبت بعد ان استعاد الفريق البافاري توازنه بفوز كبير على ضيفه ايندهوفن الهولندي الاربعاء 4-1 في الجولة الثالثة من دوري ابطال اوروبا.
وفاز بايرن بقيادة مدربه الايطالي كارلو انشيلوتي بديل الاسباني جوسيب غوارديولا المنتقل الى مانشستر سيتي الانجليزي بمبارياته الثماني الاولى في جميع المسابقات هذا الموسم، قبل ان يتراجع مستواه فجأة فتعادل في الدوري المحلي مرتين مع كولن 1-1 ثم مع اينتراخت فرانكفورت 2-2، وسقط بينهما امام اتلتيكو مدريد الاسباني صفر-1 في الجولة الثانية من دوري ابطال اوروبا.
وارتفعت وتيرة الانتقادات بوجه انشيلوتي والفريق ككل، الى درجة ان رئيس النادي كارل هاينتس رومينيغه اعتبر الاداء امام فرانكفورت غير مقبول على الاطلاق، خصوصا ان بايرن كان متقدما 2-1 وان منافسه لعب بعشرة لاعبين لاكثر من نصف ساعة.
لكن انشيلوتي الذي بقي هادئا برغم تعرضه الى انتقادات مشابهة للمرة الاولى منذ توليه المهمة استبعد ان يكون فريقه في «ازمة»، وانتقد بدوره تراخي بعض اللاعبين مؤكدا انه «يجب ان يكون اكثر قساوة من وقت لاخر». وفعلا، استعاد بايرن شخصيته امام ايندهوفن بعد تألق نجمه الهولندي اريين روبن الذي مرر كرتين حاسمتين وسجل هدفا، في حين سجل الاهداف الثلاثة الاخرى توماس مولر وجوشوا كيميش والبولندي روبرت ليفاندوفسكي.
ويتصدر بايرن ترتيب الدوري الالماني برصيد 17 نقطة، بفارق نقطتين فقط امام كولن والمفاجأة لايبزيغ.
واذا كان بايرن مرشحا بقوة لحجز احدى بطاقتي المجموعة الرابعة الى الدور الثاني في البطولة الاوروبية (يملك 6 نقاط مقابل 9 لاتلتيكو مدريد ونقطة لكل من ايندهوفن وروستوف الروسي)، فان مهمة مونشنغلادباخ في المجموعة الثالثة ستكون صعبة برغم فوزه الاربعاء على مضيفه سلتيك الاسكتلندي صفر-2.
ويتصدر برشلونة الاسباني ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 9 نقاط، مقابل 4 لمانشستر و3 لمونشنغلادباخ ونقطة لسلتيك.
ولكن مونشنغلادباخ شكل عقدة لبايرن ميونيخ في الموسم الماضي حيث فشل الاخير في الفوز على منافسه في اربع مواجهات جمعت بينهما، لا بل انه خسر امامه مرتين في الدوري عام 2015.
وتعود الذكريات دائما بين الفريقين على فترة السبعينات التي كان فيها مونشنغلادباخ ندا قويا لبايرن، وقد احتكرا لقب البوندسليغا في تلك الفترة تسعة مواسم على التوالي.
ولا يزال الفريق البافاري يواجه صعوبات كبيرة في مواجهة غريمه السابق، وقد نجح في الفوز عليه مرة واحدة فقط في المواسم الخمسة الماضية على ملعبه «اليانز ارينا».
وتشهد المرحلة الثامنة مباراة مثيرة بين هرتا برلين الرابع برصيد 14 نقطة وضيفه كولن الثاني بفارق نقطة عنه.
ويحقق هرتا برلين بقيادة مدربه بال دارداي افضل بداية له في الدوري منذ 46 عاما، وقد خسر مرة واحدة فقط امام بايرن ميونيخ، في حين ان كولن هو احد اربعة فرق لم تخسر حتى الان.
ويستضيف لايبزيغ الصاعد من الدرجة الثانية والذي يحقق نتائج مفاجئة حتى الان وضعته في المركز الثالث بفارق الاهداف عن كولن الثاني فيردر بريمن سعيا الى مواصلة نتائجه الرائعة هذا الموسم.
ويحل بوروسيا دورتموند الخامس برصيد 13 نقطة ووصيف بطل الموسم الماضي ضيفا ثقيلا على انغلوشتات.
ويريد دورتموند العودة الى مسلسل الانتصارات بعد خسارة امام مضيفه باير ليفركوزن صفر-2 وتعادل مع ضيفه هرتا برلين في المرحلتين السابقتين، وقد استعاد توازنه الثلاثاء بفوزه على مضيفه سبورتينغ البرتغالي 2-1 في دوري ابطال اوروبا ما وضعه في صدارة المجموعة السادسة برصيد 7 نقاط بفارق الاهداف امام ريال مدريد حامل اللقب.

الدوري الفرنسي

تختتم المرحلة العاشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم الاحد بكلاسيكو باريس سان جيرمان حامل اللقب في المواسم الاربعة الاخيرة وضيفه مرسيليا الجريح.
وصحيح ان مرسيليا لم يحقق الفوز على خصمه منذ 2011، الا ان الاداء المتقلب لسان جيرمان هذا الموسم سيجعل من موقعة «بارك دي برانس» منتظرة.
وقدم سان جيرمان بداية موسم بطيئة مع مدربه الجديد الاسباني اوناي ايمري، بيد انه فاز اربع مرات في مبارياته الخميس الاخيرة في الدوري ليقف على بعد اربع نقاط من مفاجأة الدوري نيس المتصدر، وبالتساوي مع موناكو.
وعلى جبهة دوري ابطال اوروبا، حقق الفريق المملوك قطريا انتصارا صريحا على ضيفه بازل السويسري 3-صفر الاربعاء باهداف الارجنتيني انخل دي ماريا والبرازيلي لوكاس مورا والاوروغوياني ادينسون كافاني، ليتساوى مع ارسنال الانجليزي بصدارة المجموعة الاولى بسبع نقاط من ثلاث مباريات.
في المقابل عاش مرسيليا بداية موسم كارثية قبل بيعه اخيرا لماكورت، وقد عاد الى السكة الصحيحة بحصده 7 نقاط في المباريات الثلاث الاخيرة ساهمت بصعوده الى المركز الثاني عشر.
وقبل مباراة القمة، سيكون نيس قادرا على توسيع الفارق مع حامل اللقب عندما يحل على ميتز الحادي عشر والذي خسر 3 مرات في مبارياته الاربع الاخيرة.
ويقدم نيس موسما خارقا، اذ فاز في 7 مباريات من اصل 9، وهو الوحيد لم يخسر بعد.
لكن تشكيلة المدرب السويسري لوسيان فافر سيغيب عنها الهداف الايطالي ماريو بالوتيلي المصاب في محالبه.
وعبر البرتغالي ليوناردو جارديم عن سخطه لخوض فريقه موناكو مباراته ضد ضيفه مونبلييه اليوم الجمعة في افتتاح المرحلة، بعد ثلاثة ايام فقط من خوضه مباراته ضمن دوري ابطال اوروبا.
وتعادل موناكو على ارض سسكا موسكو الروسي 1-1، وبقي متصدرا مجموعته امام توتنهام الانجليزي وباير ليفركوزن الالماني.
وقال جارديم في مؤتمر صحافي «قبل ان ابدأ بالكلام اريد ان اطرح عليكم سؤالا: لماذا يخوض موناكو مباراته الجمعة ؟ لا اعلم !».
واراد جارديم ايصال رسالة ان مسؤولي رابطة الدوري لا يقومون بحماية الاندية المشاركة اوروبيا «هذا امر سيء لكرة القدم الفرنسية ولمستوى العروض واللاعبين».
واضاف «بالنسبة لكل الاندية المشاركة اوروبيا، يجب ان تلعب الاثنين.. ادافع عن الكرة الفرنسية على المستويين المحلي والاوروبي».
ويحل تولوز الرابع على انجيه العاشر ويستضيف ليون المتعثر في المركز الثامن غانغان الخامس. (أ ف ب)
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش