الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

من أوّل شتوة

طلعت شناعة

الأحد 29 كانون الأول / ديسمبر 2019.
عدد المقالات: 2271

هل نجحت «الجهات المعنية ام رسبت باختبار الأمطار في عمّان». والمحافظات عامة ؟
انكسر ظهري وانا انقل « دلاء « جمع دلو .. الماء الذي حوّل حاكورة بيتي إلى « بحيرة « بعد توقف « المصرف « عن تسريب مياه الامطار واكتشفنا ان ماء المطر بدأ يدخل إلى غرفة الجلوس.. مما يهددنا بالغرق .. اضافة للمشاكل الاخرى كالوصول الى فتحات الكهرباء الخ الخ.
بعد 13مكالمة جاءت فرقة الأمانة التابعة لمنطقة « الجبيهة « وما  ان القوا نظرة حتى قالوا ان مهمتهم فقط عندما يزيد ارتفاع الماء الى نصف متر.
اي عندنا نكون قد غرقنا تماما...
واختفوا بسرعة.
اتصلنا بكذا « موسرجي».. منهم من اعتذر لانه « مشغول جدا «..
ومنهم من طلب مبلغ « خمسين دينارا» و « ستين دينارا « لكي ياتي.. وهكذا اصبح لدينا « تُجّار احوال جوية « يستغلون المواطن لعلهم سعداء حين تغرق البيوت بمياه الامطار.
ويقولون لك « الجهات المعنية وخاصة أمانة عمان جاهزة للظروف الجوية السائدة «..
لا أدري ولا يدري المواطن وأي « كائن حيّ» ما هي « الاجراءات والتدابير» التي تتخذها الجهات المعنية تحسبا لموسم الشتاء. وفي كل مرة ، نسمع ونقرأ عن « استعدادات أمانة عمان»، ولا ندري أية إجراءات ما دامت شوارعنا تنكشف مع « أول شتوة». فترى الحُفَر والمطبّات ويا سلام على السيارات التي وجدت نفسها في « برك ماء» تسْبَح وأكيد « طافية « وحولها السيارات « تزّمر» لها وكأنها « تعشق العوم» في الشارع.
أية تدابير والمناهل لا تعرف الصيانة وهي ممتلئة بالأكياس البلاستيكية وبقايا الفواكه والتراب وكل ما يخطر ببالك من الكتل والأوساخ.
تعبيد الشوارع يظهر أنه» صبغة» تزول مع أول « شتوة». ولا مقاسات ولا مستويات لامتداد الشوارع.
يفرحون لمجرد انهم انتهوا من « تعبيد» شارع، ويفرح الناس الذين انتظروا اشهرا ليروا الشوارع القريبة من بيوتهم وحاراتهم « معبّدة»، ويأتي الشتاء ـ آخ منه الشتاء»، ليُخرج لنا لسانه كاشفا عيوبنا بل عيوب الذين «كرْوَتوا» الشوارع ولهذا لم يعد غريبا ولا مُستهجنا ان « تظهر» النوافير في الشتاء وهي « المناهل التي لم تعرف التنظيف والصيانة منذ سنوات».
الحق على المناهل ، كان لازم تتفقد .. حالها.
ليس مهمّا أن يرسب المسؤولون ولا أن « تسقط الجهات المعنية في امتحان الامطار، بل المهم من يُحاسبها على كل ما تعرّض له الناس من «بهدلة» وخسائر»، أم أننا كالعادة ،سوف نسجّل القضية ضدّ مجهول!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش