الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل العشـرات في هجوم لداعش على بلدة السخنة قرب حمص

تم نشره في الخميس 14 أيار / مايو 2015. 03:00 مـساءً

 دمشق - ظهر مسؤول امني سوري رفيع المستوى قالت صحيفة ديلي تلجراف البريطانية انه وضع تحت الاقامة الجبرية في اجتماع رسمي بث لقطات منه التلفزيون الرسمي السوري أمس.
وظهر اللواء علي مملوك مدير مكتب الأمن الوطني السوري جالسا الى جانب الرئيس بشار الاسد خلال اجتماع مع رئيس لجنة الأمن القومي بالبرلمان الإيراني علاء الدين بروجردي الذي يقوم بزيارة الى سوريا.
وقالت ديلي تلجراف يوم الاثنين ان مملوك الذي يعد من ركائز المؤسسة الأمنية في البلاد وضع رهن الاقامة الجبرية بتهمة التمر لقيادة انقلاب ضد الاسد.
وأكد الرئيس السوري بشار الأسد امس خلال اللقاء امس مع رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني أن تأجيج الحرب على السوريين لم ولن ينال من صمود وعزيمة السوريين وتصميمهم على القضاء على الإرهاب بمساعدة الدول الصديقة، وفي مقدمتها إيران».
وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا»، ان بروجردي شدد من جهته،على أن «إرادة وصمود الشعب السوري وصلابة جيشه وقيادته كفيلة بهزيمة الإرهاب وداعميه»، مؤكداً أن بلاده التي لطالما وقفت مع سوريا وقضاياها العادلة، حريصة على الاستمرار بدعمها، ولن تدخر أي جهد لمساعدة السوريين وتعزيز صمودهم وصولاً إلى تحقيق الانتصار على الإرهابيين».
وأعتبر بروجردي أيضاً أن «ما من قوة في العالم تستطيع أن تؤثر على العلاقة المتميزة التي تجمع شعبي سوريا وإيران وحرصهما على تحقيق مصالحهما المشتركة وعودة الاستقرار إلى المنطقة».
وكان بروجردي استهل زيارته إلى دمشق بلقاء رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام، واعتبر أن «هذه الزيارة تأتي لرفع الصوت عالياً في وجه الحملات الإعلامية الكاذبة، والتأكيد أننا كنا وما زلنا وسنبقى إلى جانب سوريا حكومة وشعباً، فجزء كبير من الحرب على سورية هي الحرب النفسية».
 على الصعيد الميداني،قال المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض إن 30 فردا من القوات السورية الحكومية و20 من مسلحي تنظيم «داعش « قتلوا في هجوم شنه التنظيم على بلدة السخنة التي تبعد بمسافة 220 كيلومترا عن مدينة حمص وسط سوريا.
وأكد مصدر عسكري سوري الهجوم، وقال إن القوات الحكومية صدته في بعض المحاور فيما يتواصل القتال في محاور أخرى.
وفي محافظة إدلب الشمالية، تدور معارك طاحنة بين القوات الحكومية ومسلحي جبهة النصرة في جبل الاربعين في ريف ادلب.
وقالت مصادر في المعارضة السورية إن مسلحي المعارضة سيطروا على بلدة مصيبين قرب اريحا وقصفوا معسكر المسطومة في ريف ادلب، كما قالت إن مسلحيها فجروا حاجز الفنار التابع للقوات الحكومية مضيفة أن اشتباكات عنيفة تدور في بلدة الكفير، وإن مسلحيها قتلوا عددا من الجنود الحكوميين خلال اشتباكات في عيناتا وسنقرة والطبايق في ريف ادلب الغربي.
وقالت مصادر حكومية من جانب آخر إن الجنود المحاصرين تصدوا لهجمات النصرة المتكررة على المشفى الوطني في جسر الشغور، في حين دارت اشتباكات في الكفير وغانية والشيخ سنديان وبشلامون والروضة في ريف ادلب قتل خلالها عشرات من مسلحي النصرة.وكالات وحول دعوة إيران إلى مشاورات جنيف الأخيرة، أوضح بروجردي «لقد وصلوا إلى نتيجة مفادها ألا يكرروا الخطأ الذي ارتكبوه في جنيف 1 و 2 فسياستنا تقوم على حل الأزمة تحت سقف سورية وبين السوريين أنفسهم ونعارض أي تدخل أجنبي « . من جهته، قال اللحام إن «العلاقات السورية الإيرانية كانت وستبقى عامل استقرار في المنطقة وضمانة لشعوبها في تحصين حقوقها أمام الأطماع الغربية وأن مواجهة التطرف والإرهاب في المنطقة تتطلب جهودا إقليمية ودولية مشتركة وإرادة دولية صادقة في وجه الإرهاب « .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش