الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الدستور» تنشر التعليمات التنظيمية لبيوت الضيافة لعام 2019

تم نشره في السبت 18 كانون الثاني / يناير 2020. 01:00 صباحاً

عمان – ليث العسّاف
صدرت التعليمات التنظيمية لبيوت الضيافة لسنة 2019 في الجريدة الرسمية أمس الأول الخميس، الصادرة بالإستناد إلى أحكام المادة (13) من نظام المنشآت الفندقية والسياحية رقم (7) لسنة 1997، والتي تبدأ بالنفاذ بعد مرور 90 يوماً من تاريخ نشرها في الجريدة الرسمية.
وعرفت التعليمات بيت الضيافة بأنه «الوحدة العقارية السكنية المنشأة ذات الملكية الخاصة، المؤثثة والمؤهلى لإستقبال وإيواء الضيوف والمرخصة من قبل وزارة السياحة، والتي صنفتها التعليمات لثلاث فئات: الفئة (أ) وهي المزارع التي تقدم خدمة الإيواء الفندقي والفئة (ب) وهي البيوت المستقلة والفئة (ج) وهي الشقق السكنية في الملكيات العقارية المشتركة.
واعتبرت التعليمات المضيف بأنه الشخص الطبيعي أو الاعتباري الحاصل على رخصة بيت الضيافة، وعرفت التعليمات الضيف برواد السياحة من الأردنيين وغير الأردنيين.
واشترطت التعليمات على أن يتراوح عدد غرف النوم بين (واحدة وثلاثة) وأن لا تزيد مساحة غرف النوم في البناء المكون من أكثر من شقة على (50 %) من مساحة الشقة، بالإضافة إلى توافر الأثاث المنزلي المناسب والمرافق الصحية الملائمة وخدمات الطعام الذاتية وفق متطلبات التصنيف الواردة في ملحق هذه التعليمات.
بالإضافة إلى إشتراط إقامة طالب الترخيص للفئة (ب) و(ج) في العقارات التي تقع في محافظة العاصمة ومراكز المحافظات ومدينة البترا، وفي حال كان طالب الترخيص شركة أو جمعية يشترط إقامة أحد الشركاء في السجل التجاري أو الأعضاء في النظام الأساسي وفق مقتضى الحال.
هذا ومنعت التعليمات تأجير بيوت الضيافة الحاصلة على رخصة من وزارة السياحة لمدة تزيد عن (90) يوماً سنوياً إذا كان العقار يقع في محافظة العاصمة أو في مراكز المحافظات أو في مدينة البترا.
ويقدم طلب معاملة الحصول على رخصة بيت الضيافة لأول مرة من قبل طالب الترخيص أو ممثله القانوني على النموذج المعتمد لهذه الغاية الموجودة على الموقع الالكتروني للوزارة مرفقا به الوثائق اللازمة، بالإضافة إلى تعبئة نموذج بالمتطلبات المتعلّقة ببيت الضيافة الذي يتضمن الشروط والمواصفات المنصوص عليها في ملحق التعليمات المنشور في الجريدة الرسمية. بالإضافة إلى صور فوتوغرافيّة لبيت الضيافة ومحيطه تظهر كافة جوانبه الداخلية والخارجية والمرافق الصحية والمطبخ. هذا وتتولى لجنة التصنيف على المنشآت السياحية الكشف على المنشأة للتحقق من توافر الشروط والمواصفات عليها ورفع تقريرها للجنة. ويعرض الطلب على اللجنة معززا بالوثائق المطلوبة وبتقرير لجنة التصنيف على أن ترفع تنسيبها لوزير السياحة خلال سبعة أيام من تاريخ استلام الطلب ويصدر الوزير قراره خلال أسبوع من تاريخ تنسيب اللجنة وبخلاف ذلك تعتبر موافقة.
هذا وتصدر الرخصة باسم الشخص الطبيعي أو الاعتباري المسجل لدى الجهات الرسمية المعنية على أن يحدد البيت الذي ستقدّم فيه الخدمة وفئته، وتقدّم الخدمات في بيت الضيافة المرخص ويستثنى من ذلك خدمة تجهيز الطعام ما لم يكن حاصلا على موافقات الجهات الرسمية ذات العلاقة، وتكون الرخصة شخصية ولا يجوز التنازل عنها ولا تعفي الرخصة الصادرة وفق أحكام هذه التعليمات من الحصول على التراخيص والموافقات والتصاريح التي تتطلبها التشريعات ذات العلاقة لتقديم أي خدمة من الخدمات بما في ذلك الخدمات المصرّح له بممارستها وفق أحكام هذه التعليمات، وعلى المضيف الانتساب إلى جمعية الفنادق الأردنية. وسمحت التعليمات للمضيف الحصول على رخصة بيت ضيافة لموقع واحد فقط بالإضافة لاستخدام أو توظيف شخص واحد للعمل لديه على أن يكون أردني الجنسية.
أجبرت التعليمات المضيف عند تقديم خدماته في بيت الضيافة على تقديم الخدمة في بيت الضيافة المصرّح له بتقديم الخدمة فيه وليس في أي موقع آخرو فتح بيت الضيافة تحت إشراف المضيف أو المقيمين معه من أفراد عائلته، بالإضافة لوضع يافطة إعلانية على باب بيت الضيافة فقط موضّحا فيها تقديم خدمة بيت الضيافة ومراعاة أحكام قانون الصحة العامة والأنظمة والتعليمات الصادرة بمقتضاه والتقيّد بشروط الصحة والنظافة الواردة في أحكام التشريعات النافذة والإعلام عن أسعار الخدمات التي يقدمها في مكان بارز داخل بيت الضيافة لإطلاع الضيوف عليها والاحتفاظ بسجل خاص يتضمن أسماء الضيوف وتاريخ إقامتهم وصورة عن وثيقة إثبات الشخصية وتقديمه إلى الجهات الأمنية حال وصول الضيف والمحافظة على الأمن والالتزام بالنظام العام والآداب العامة، والعمل على تحصيل ضريبة المبيعات المفروضة بموجب أحكام التشريعات النافذة والالتزام بتقديم الإٌرار الضريبي حسب الأصول والمحافظة على الهدوء وتوفير أجواء مريحة للزائر.
اشترطت التعليمات على أن يتم التعاقد بين الضيف والمضيف بموجب وثيقة الضيافة المعدّة لهذه الخدمة والمعتمدة من قبل وزارة السياحة باللغتين العربية والإنجليزية والتي تتضمن كافة الشروط والأحكام المنظمة لبيت الضيافة والتي يتم الموافقة على الشروط الواردة فيها من قبل الوزارة بما في ذلك بدلات الخدمات المقدمة. ويترتب على الضيف بالإضافة إلى ما تتضمنه وثيقة الضيافة الالتزام بمراعاة واحترام العادات والتقاليد الأردنية واحترام خصوصية بيت الضيافة والمقيمين فيه وعدم إصدار أو إزعاج أو ضوضاء أو تصرّف من شأنه إقلاق الراحة للمقيمين في بيت الضيافة أو السكان المجاورين، بالإضافة إلى تحمّل الضيف مسؤوليته عن كل ضرر أو خسارة يوقعها في بيت الضيافة.
ويكون المضيف مسؤولا عن الأمتعة والمقتنيات والأموال المؤتمن عليها والموضوعة بين يديه بواسطة إيصال ويتحمل المسؤولية عن كل عمل ناتج عن خطأ أو إهمال منه، ويجب على المضيف الاحتفاظ بالأشياء المفقودة التي يعثر عليها في بيت الضيافة وإبلاغ صاحب العلاقة وتسليمها له، وإذا تعذر ذلك عليه إبلاغ أقرب مركز أمني بذلك. وإن كل مخالفة من قبل الضيف لوثيقة الضيافة تجيز للمضيف فسخ الاتفاق فورا، وللمضيف الحق بدخول الغرف المؤجرة في بيت الضيافة بموافقة الضيف لغايات ترتيبها وتنظيفها وتأمين ما ينقص من حاجات فيها فقط بشرط عدم إزعاج الضيف واحترام راحته وخصوصيته.
وفي حال تعرض الضيف إلى خطر أو إصابة على المضيف إعلام الجهات المختصة فورا، أما في حال وقوع وفاة فعلى المضيف إبلاغ المركز الأمني فورا وأن يمتنع عن تسليم أية أِشياء تخص المتوفي إلا بعد موافقة المراجع المختصة.
وأكّدت التعليمات المنشورة في الجريدة الرسمية أمس الأول الخميس على أن كل من يخالف أحكام هذه التعليمات يعاقب بالعقوبات المنصوص عليها في القانون أو أي تشريع آخر.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش