الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توق لـ «الدستور» : 11 ألف اعتراض على النتائج الأولية لصندوق دعم الطالب

تم نشره في الأحد 19 كانون الثاني / يناير 2020. 01:00 صباحاً
  • «التعليم العالي» تدعم.jpg


عمان - أمان السائح
قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محي الدين توق ان الوزارة ستعمل وباقصى طاقتها لتأمين رصيد اضافي يرفع من عدد المستفيدين من صناديق دعم الطالب الجامعي، مؤكدا ان ما حصل العام الحالي خارج عن السيطرة ونحن نشعر بالطلبة ونعلم حجم المعاناة.
واكد في تصريح لـ»الدستور» ان قضية صندوق دعم الطالب تعثرت للعام الحالي وانخفض عدد الطلبة المستفيدين منها لاسباب مختلفة تتعلق بالقرار الحكومي السابق بارجاء تسديد الطلبة لقروضهم الا بعد توظيفهم وخضوعهم للضمان الاجتماعي، الامر الذي لم يورد للصندوق موارد العام الحالي وادى الى قصور الصندوق للعام الحالي ماليا.
وكشف توق ان الوزارة وبعد الانتهاء من حصر الاعتراضات التي تقدم بها الطلبة والتي وصلت في يومها الخامس الى حوالي 11 الف طلب سينظر بامرها بكل شفافية ودقة وسيتم حصر اية اموال في ملاك الصندوق في حال استنكف طلبة، كما سيتم النظر بالتخصيصات لطلبة الشمال والوسط الدارسين بجامعات الجنوب، حيث لم تغط هذه المنح الا بنسب قليلة وسيجير رصيدها لصالح صندوق دعم الطلبة لغايات زيادة اعداد المنح والقروض ضمن مظلة الصندوق.
وقال ان الوزارة ستبذل اقصى طاقتها لزيادة اعداد الطلبة المشمولين بالمنح والقروض، حيث سيتم معالجة كافة طلبات الاعتراض بذات الشفافية والعدالة التي عوملت بها الطلبات الاولية.
واشار الى انه بالاصل لم يكن هنالك تدخل بشري في اعلان النتائج، حيث ان مرجعيات الطلبة كانت وفقا لمجموعة من مؤسسات الدولة من مديرية التقاعد المدني والعسكري ومؤسسة الضمان الاجتماعي ووزارة التربية والتعليم وضريبة الدخل وبيانات جيوب الفقر ودائرة الاحوال المدنية.
واشار توق الى ان ايرادات الصندوق للعام الحالي ايضا اصابها العجز لتخفيض الموازنة الخاصة به بحوالي عشرة ملايين دينار، الامر الذي ادى الى عدم شمول العدد المتوقع من الطلبة تحت مظلة الصندوق.
من جهة اخرى، لفتت الحملة الوطنية لحقوق الطلبة ذبحتونا» إلى ان مئات الحالات من الطلبة الذين كانوا في السنوات السابقة يحصلون على منحة أو قرض، تم حرمانهم منها هذا العام.
وذكرت ذبحتونا بعض الحالات التي وصلت إليها ومن ضمنها طالب معدله التراكمي 3.94 من 4 أي ما يعادل 98.5 % وكان يحصل في كل سنة على قرض، إلا أنه لم يحصل هذا العام على منحة أو قرض، علمًا أن طالبا بهكذا معدل يفترض بالحكومة أن تقوم بتكريمه لتفوقه لا أن تعاقبه بحرمانه من حقه في التعليم.
كما رصدت الحملة حرمان ثلاث شقيقات من الحصول على دعم من الصندوق، على الرغم من أن المادة الرابعة من تعليمات صندوق دعم الطالب تنص صراحة على إعطاء إحداهن «بعثة جزئية» بالحد الأدنى!!.
وفي حالة تدلل على كارثية نتائج صندوق دعم الطالب، فإن إحدى الطالبات اللواتي حرمن من دعم الصندوق لا يتجاوز دخل أسرتها الشهري الـ240 دينارا، وفقًا للإحصائيات الرسمية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش