الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أتلتيكو مدريد يسقط أمام إيبار المتواضع

تم نشره في الاثنين 20 كانون الثاني / يناير 2020. 01:00 صباحاً

مدن - تبددت آمال أتلتيكو مدريد في العودة لسباق لقب الدوري الإسباني لكرة القدم بعد خسارته 2-صفر خارج ملعبه أمام إيبار المتعثر.
وتقدم الفريق القادم من إقليم الباسك، الذي يمتلك أصغر استاد في الدوري الإسباني، في الدقيقة العاشرة عندما وضع إستيبان بورغوس الكرة في الشباك من مدى قريب بعدما فشل دفاع أتلتيكو في إبعاد ركلة ركنية.
ولعب أتلتيكو، الذي خسر نهائي كأس السوبر الإسباني أمام ريال مدريد بركلات الترجيح، بدون القائد كوكي بالإضافة للمدافعين كيران تريبيير وخوسيه خيمنيز ولم يسيطر مطلقا على المباراة التي أقيمت وسط الأمطار باستاد إيبوروا.
وأكد هدف إيدو إتشبوسيتو في الدقيقة 90 انتصار إيبار الذي حقق فوزه الأول في 12 مباراة بالدوري ضد أتلتيكو وابتعد بسبع نقاط عن منطقة الهبوط.
ويحتل أتلتيكو المركز الثالث برصيد 35 نقطة بفارق ثماني نقاط خلف ريال مدريد المتصدر وخمس وراء برشلونة حامل اللقب الذي استضاف غرناطة في ساعة متأخرة امس.

وقال دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو «بدأنا المباراة سيئا جدا، ونادرا ما لعبنا في الشوط الأول ولم نفعل ما يجب علينا
فعله.. تكون دائما الأمور صعبة علينا هنا، عندما يكون علينا الانتصار هنا تكون المباراة صعبة للغاية والان كان الأمر مماثلا، لكنهم استفادوا من أخطائنا لأقصى درجة ولم نستغل الفرص التي أتيحت لنا».
وقاد الكرواتي أنتي بوديمير فريقه ريال مايوركا المهدد بالعودة الى الدرجة الثانية، لتقديم أفضل مبارياته هذا الموسم والفوز على ضيفه فالنسيا بنتيجة 4-1.
وافتتح أنطونيو خوسيه رايو التسجيل لمايوركا (7)، قبل ان يضيف بوديمير هدفين (22 و41)، ويتسبب ببطاقة حمراء لقائد فالنسيا دانيال باريخو في الدقيقة 51، بعد ارتكاب الأخير خطأ بحقه كلفه البطاقة الصفراء الثانية. وجاء الهدف الرابع لمايوركا بتسديدة قوية من داني رودريغيز (79)، قبل هدف تقليص الفارق لفالنسيا عبر فيران توريس (82).
ورفع مايوركا رصيده الى 18 نقطة، وتقدم الى المركز السابع عشر على حساب سيلتا فيغو (15 نقطة).
في المقابل، تلقى فالنسيا خسارته الخامسة في الليغا والأولى منذ سقوطه أمام ريال بيتيس 1-2 في 23 تشرين الثاني.
وحرم مايوركا ضيفه من التقدم الى المركز الخامس على حساب خيتافي الذي خسر الجمعة الماضي بنتيجة صفر-3 أمام ليغانس في المرحلة ذاتها.
الدوري الإيطالي
قاد البديل الكرواتي أنتي ريبيتش فريقه ميلان للفوز على ضيفه أودينيزي 3-2 في الوقت بدل الضائع لمباراتهما التي أقيمت امس الأحد ضمن المرحلة العشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
وسجل ريبيتش الذي دخل بدلا من جياكومو بونافنتورا بين شوطي المباراة، هدفين (48 و90+3) بينما كان الهدف الثاني لميلان من نصيب الفرنسي تيو هيرنانديز (71)، في مقابل هدفي الدنماركي يانس شتيرغير لارسن (6) وكيفين لازانيا (85) لأودينيزي.
ورفع ميلان رصيده إلى 28 نقطة وارتقى إلى المركز الثامن، فيما تجمد رصيد أودينيزي عند 24 نقطة في المركز الثالث عشر.
وأهدى حارس ميلان الدولي جانلويجي دوناروما الضيوف الهدف الأول، بارتكابه خطأ فادحا بخروجه من مرماه لمواجهة لازانيا خارج منطقة الجزاء، لكنه أخطأ في التعامل مع الكرة التي وصلت الى لارسن، فأودعها بتسديدة قوية من مسافة بعيدة في المرمى الخالي (6).
وتعرض مرمى دوناروما للتهديد مرة أخرى لكن تسديدة السويدي كين سيما القوية علت العارضة (16).
ولم يقدم ميلان المستوى الذي يترقبه مشجعوه لتبديل وضعه، واكتفى بتسديدة واحدة بين الخشبات طيلة الدقائق الـ45 الأولى عبر الإسباني سامو كاستييخو، أبطل مفعولها الحارس الأرجنتيني خوان موسو (34).
وأنقذ دوناروما مرماه من فرصة خطرة مع بداية الشوط الثاني، حيث ارتمى بالشكل المناسب لابعاد تسديدة لازانيا إلى ركنية (46).
لكن ريبيتش المعار من اينتراخت فرانكفورت الألماني، سجل هدف التعادل بعد ثلاث دقائق من دخوله إلى أرض الملعب، بعد تبادل للتمريرات مع زميله أندريا كونتي انتهى بتمريرة عرضية من الأخير، عاجلها الكرواتي بتسديدة بعيدا عن متناول الحارس الأرجنتيني (48).
وعوّض دوناروما خطأ الهدف الأول بالتصدي لمحاولات خطرة في الشوط الثاني، فأبعد كرة لازانيا من مسافة قريبة على دفعتين، ليحول تسديدة ستيفانو أوكاكا القوية إلى ركنية (55)، كما تصدى لتسديدة للأخير أنهاها المدافع السويدي سايمون كاير بإبعادها إلى ركنية (57).
وخطف الفرنسي هيرنانديز الهدف الثاني بتسديدة قوية بيسراه من خارج منطقة الجزاء بعد ركنية عجز موسو عن التعامل معها (71).
وعلى رغم الضغط الكبير من أصحاب الأرض، تمكن الضيوف من معادلة النتيجة عبر رأسية خادعة من لازانيا إثر عرضية من كونتي (85).
وبينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، تسلم ريبيتش كرة طالت من المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، وتقدم بها إلى حدود المنطقة وسددها بيسراه بعيدا عن متناول الحارس (90+3).
ولم يظهر إبراهيموفيتش بالصورة التي ينتظرها عشاق الفريق اللومباردي، في ثاني مباراة يخوضها مع ميلان منذ عودته الى صفوفه في كانون الأول بعقد لمدة ستة اشهر مع امكانية التجديد لعام اضافي. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش