الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الخســـارة في زفير الزفير

تم نشره في الاثنين 20 كانون الثاني / يناير 2020. 01:00 صباحاً
شبلي الشطرات

لا تحتاج كتيبة النشامى العائدة من تايلند إلى حفل استقبال عريض بقدر حاجتها إلى «قرار» للتواصل والاستمرار في الرعاية والاهتمام؛ لأن وقت «الاحلال» قد حان ولن نجد فرصة كالفرصة الحالية لاعادة بناء منتخب وطني يعود للساحة العربية والآسيوية نشامى بمعنى الكلمة.
بالأمس فقدت الكتيبة التي تمثل منتخبنا الأولمبي فرصة التقدم خطوة أخرى على طريق السباق نحو الألعاب الأولمبية لتخسر اللقاء في زفير الزفير ونطوي أمتعتنا، لكن هذه المرة تبدو مختلفة عن غيرها من المرات السابقة التي كنا نتجرع طعم الخسارة.
نقولها بصراحة أن المنتخب الأولمبي هو خير سفير يمثلنا في وقت نحن أحوج فيه لاعادة بناء منظومة منتخب النشامى بعد أن تبعثرت اوراقه وتراجع على سلم الترتيب.
العائدون من تايلند يحتاجون لاعادة ترتيب الأوراق للنهوض من جديد وجهازهم الفني أدرى بالملف الفني، انهم بحاجة إلى رتوش قليلة ليكونوا خير سفراء للوطن ومنتخبها ومن يمثلها ويحرص على سمعتها وهنا تبقى الكلمة عند اتحاد كرة القدم الذي لم يبخل في دعم مسيرة اعداد هذا المنتخب وكان حريصاً على التواصل في رعايته إلى أن وصل إلى ما وصل إليه.
العائدون من تايلند نأمل أن لا تضيع جهودكم، ولا تتبعثر اوراقكم، فأنتم أمل المستقبل وسيهتف للعديد منكم كل المحبين لكرة القدم الأردنية، وستجدون من يقدر جهودكم وعطاء جهازكم الفني وهناك من يرى فيكم نجوم المستقبل، وتقع على عاتق كل فرد منكم مسؤولية كبيرة لتمثيل الوطن خير تمثيل.
ما نتطلع إليه في الفترة المقبلة هو «القرار» الذي يضمن التواصل في رعاية منتخب واعد يمكن أن يصبح حديث المنطقة خلال فترة قصيرة والله الموفق.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش