الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جرش : مدارس مستأجرة تفتقر للسلامة العامة وتحول دون تأمين بيئة تعليمية مناسبة

تم نشره في الاثنين 20 كانون الثاني / يناير 2020. 01:00 صباحاً

 جرش –  حسني العتوم
كشفت جولة قام بها رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس محافظة جرش احمد هاشم الشبلي ورئيس مجلس التطوير التربوي كمال ابو كايد ورافقتهما «الدستور» على عدد من المدارس المستاجرة في مدينة جرش عن عيوب من شانها ان تشكل خطرا واضحا للعيان على سلامة الطلبة وتحول دون تأمين بيئة تعليمية مناسبة للاطفال الدارسين فيها .
وشملت الزيارة مدرسة وادي الدير الشرقي المختلطة ومدرسة البركتين الاساسية فكلا المدرستين مستأجرتان ومساحة الغرف فيهما صغيرة جدا لا تتجاوز المترين في اربع امتار ، والبعض منها عبارة عن كردورات وشرفات لشقق سكنية، ناهيك عن مداخلهما الضيقة والانحدار الشديد الواصل لساحاتهما وخطر مداهمة الامطار المتجمعة للغرف الصفية شتاء  .
واشار رئيس لجنة التربية في مجلس المحافظة الى ان الخطورة على السلامة العامة على الطلبة بادية للعيان في كلا المدرستين ، مؤكدا ان الوثائق التي بحوزته تشير الى تقارير بعد زيارات ميدانية متكررة لمسؤولين في قطاع التربية والتعليم تؤكد عدم ملاءمة المبنيين للتدريس فيهما .
واضاف الشبلي الى ان بعض التقارير حذرت من استمرار الدوام في البناءين لافتا الى ان التقارير وكما هو واقع الحال في المدرستين يؤكد وجود خطر حقيقي على سلامة الطلاب وخاصة عدم جاهزية بكايات الاسوار وقنوات تصريف الامطار ووضع خزانات الوقود وخزانات المياه على الوحدة الصحية والتمديدات الكهربائية لافتا الى ان التقارير اكدت عدم ملاءمة المدرستين للتدريس فيهما .
ولفت الشبلي الى ان تقارير اخرى من اللجان الصحية اكدت على الخطورة البادية للعيان على سلامة الطلبة في كلا المدرستين لضيق مساحة غرفهما الصفية وعدم كفاية الوحدات الصحية فيهما اضافة الى ظهور تشققات في بعض الجدران وصغر ساحة الاصطفاف والبالغ مساحتها 100 م2 اضافة الى ان مدرسة البركتين تحت مستوى الشارع ما يؤدي الى تسرب مياه الامطار من الشارع اليها ليخلص التقرير بالتوصية بضرورة تغيير المبنيين .
من جهته اوضح رئيس مجلس التطوير التربوي كمال ابو كايد ان واقع المدرستين ينذر بمخاطر كبيرة على سلامة الطلبة، لافتا الى ان زيارات مسؤولين تكررت غير مرة اليهما وفي كل مرة يخرجون بتوصيات مفادها ضرورة نقل كل من المدرستين  الى مبنان اخرى تتوفر فيهما السلامة العامة على حياة الطلبة .
واضاف ابو كايد ان مجلس التطوير التربوي في مدينة جرش يتابع بقلق شديد وباهتمام كبير هذا الواقع حفاظا على سلامة الطلبة وكي لا نقع بالمكروه مستقبلا ويتضرر احد الابناء الطلبة نتيجة لواقع المدرستين ، مؤكدا على ضرورة البحث عن مواقع امنة لسلامة الطلبة وفي حال تعثر وجود مثل هذه المباني او اقامة مبان مدرسية فلا بد من اللجوء لبعض الحلول ومنها عمل نظام فترتين للطلبة في المدارس الحكومية القريبة منهم . 
وبالمتابعة مع رئيس قسم الابنية بمديرية تربية جرش المهندسة ميساء بني مصطفى اوضحت ان الواقع التعليمي في المدرستين البركتين ووادي الدير الشرقي غير مناسب وبناء عليه فقد تم اعداد دراسة بهدف اقامة مبنى لمدرسة البركتين من خلال منحة سعودية لافتة الى ان الدراسة جاهزة وبانتظار امر طرح العطاء حال توفر المبالغ اللازمة .
واشارت المهندسة الى ان مديرية التربية اعلنت ايضا عن رغبتها باستئجار ابنية لتكون بديلة للمدرسيتين الا ان احدا لم يتقدم لهذه الغاية، وقالت ان فكرة ثالثة تم طرحها تتعلق بعمل دوام على فترتين للطلبة في احدى المدارس القريبة الا ان اولياء الامور رفضوا الفكرة من حيث المبدأ سيما وان الطلبة صغار وفي الصفوف الاساسية الدنيا .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش