الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اختتام المرحلة الأولى من مشـروع «الـحد مـن النفايـات البحريـــة فــي العقبــة»

تم نشره في الاثنين 20 كانون الثاني / يناير 2020. 01:00 صباحاً

 العقبة - نادية الخضيرات

اختتمت الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية وبرنامج الأمم المتحده الإنمائي في العقبة امس المرحلة الأولى من مشروع « الحد من النفايات البحرية في العقبة» .
 ويأتي المشروع  ضمن مبادره المياه العالمية والمموله من شركه كوكا كولا والائتلاف العالمي لتحدي المياه تحت رعاية رئيس سلطة منطقه العقبة الاقتصاديه الخاصه نايف البخيت، وبحضور ممثلين عن مجموعه من المؤسسات الحكومية وغير الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص والمجتمع المحلي .

وأكد رئيس سلطة العقبة الاقتصادية الخاصة نايف بخيت تميز وتنوع المنتج السياحي في  العقبة ، لافتا إلى الشراكات المميزة  التي تعمل معا  في الثغر الباسم من اجل الخروج بهذا المنتج  المميز لتكون العقبة وجهة سياحية فريدة للعالم .
وأشاد بخيت بجهود الجمعية الملكية لحماية البيئة البحريه وما تقدمه من مشاريع متميزة في مجال الحفاظ على البيئة البحرية.
من جانبها أشادت مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الأردن ساره فيرير بالدور الكبير الذي تقوم به سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصه والجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية في حماية التنوع الحيوي البحري المميز في العقبة .
 وأشارت الى هذا المشروع الريادي يأتي مكملا للمشاريع التي قام البرنامج الإنمائي بتنفيدها سابقا في العقبة والتي تدعم تنفيذ التزامات الأردن تجاه الاتفاقيات البيئية في الحفاظ على التنوع الحيوي وتحقيق أهداف التنمية المستدامه فضلا على أن هذا المشروع  يعكس أهداف الاستراتيجيه الوطنيه لإدارة النفايات الصلبة في الأردن وأن المشروع يمثل  مرحلة ضمن مراحل أخرى سيتم استكمالها في العام 2020 من خلال توفير الحلول المستدامة لإعادة تدوير المخلفات وتقليل الأثر الحاصل منها على الطبيعة والبيئة البحرية.
وقالت المدير التنفيذي للجمعية دياله العلمي ان مشروع الحد من النفايات الصلبة عمل على الاستفادة من استراتيجيات الحد من النفايات كأداة لتنمية مهارات المعرفة والإبداع والخيال والابتكار لدى المجتمع للعمل والحفاظ على البيئة البحرية من عوامل التلوث المختلفة، حيث ان التأثير السلبي لمشكلة النفايات البحرية يتعدى الناحية البيئية ليؤثر على الناحية الاجتماعية والاقتصادية في خليج العقبة، لافتة الى ان تراكم اكوام النفايات الصلبة والبلاستيكية غير القابلة للتحلل في قاع البحر تؤثر سلبا على صيادي الاسماك واصحاب القوارب الزجاجية والمنشآت السياحية .لافتة الى أن أحد أهم المخرجات التي وفرها المشروع هي آلات بيع عكسي للنفايات البحرية والتي تستقبل ثلاثة أنواع من النفايات وهي العلب البلاستيكية، المعدنية، والزجاجية. تم تثبيتها على الشاطئ الجنوبي في متنزه العقبة البحري. بدوره أكد ألان انجلبيرت، مدير كارفور في الأردن لدى شركة ماجد الفطيم للتجزئة سعي كارفور وكجزء من مسؤوليتها المجتمعية  للمساهمة في حماية البيئة البحرية من خلال توفير مجموعة من الحوافز لمستخدمي تلك الآلات وقسائم شرائية يتم استبدالها من متاجر كارفور في العقبة، منوهاً بأن ماجد الفطيم تعمل وفق استراتيجية هادفة للاستغناء تدريجياً عن المنتجات البلاستيكية أحادية الاستخدام في جميع الشركات التابعة لها بحلول عام 2025. 
واوضحت  مديرة المشروع ومدير برنامج التوعية وكسب التأييد في الجمعية  ابتهال الطراونة، دور الجمعية في الحفاظ على البيئة البحرية من خلال تطبيق عدد من البرامج، مشيرةً الى ان المشروع كان مظلة لعدة نشاطات تم تطبيقها وانتاج المواد التعليمية والورش التوعوية البيئية والمسابقات الهادفة الى إعادة التدوير في مدارس العقبة والتي استهدفت ما ما يزيد عن 7000 طالب وطالبة من مختلف مدارس العقبة الحكومية والخاصة والعسكرية.
واضافت الطراونة ان مشروع « الحد من النفايات البحرية في العقبة» ساهم في حملة «بلاش بلاستيك» التي أطلقتها سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة للاستبدال التدريجي للأكياس البلاستيكيىة لمادة الخبز بأكياس قماشية صحية. تم توفير 4000 كيس قماشي بديل من للمتسوقين في المخابز مشددة على المخاطر الكارثية للنفايات وخصوصاً البلاستيكية وأهمية العمل لوضع حلول مناسبة تساهم في انهاء هذه المشكلة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش