الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتلال يبعد الشيخ عكرمة صبري عن الأقصى أسبوعًا

تم نشره في الاثنين 20 كانون الثاني / يناير 2020. 01:00 صباحاً
خطيب الأقصى لـ «الدستور»: القرار الإسرائيلي لجسّ نبض الشارع


عمان- نيفين عبد الهادي

كشف رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، أن سلطات الإحتلال الإسرائيلي أصدرت أمرا بابعاده لمدة أسبوع قابل للتمديد عن المسجد الأقصى المبارك، مبينا أنه تم اقتحام منزله في مدينة القدس صباح أمس واستدعائه للتحقيق.
وأشار الشيخ صبري في أول تصريح صحفي هاتفي خاص لـ»الدستور» إلى أن القرار الإسرائيلي هو عبارة عن مرحلة انتقالية لجس نبض الشارع حيال إبعاده عن المسجد الأقصى، وحتما سيتبعه قرار آخر، بتمديد المدة أو عكس ذلك.
وقال الشيخ صبري إن سلطات الاحتلال «أبلغتني شفهيا بقرار إبعادي عن الأقصى حتى الخامس والعشرين من كانون ثاني الجاري، وطالبتني بالحضور مجددًا السبت القادم للتحقيق معي، مع إمكانية إبعادي لأسبوع آخر عن المسجد الأقصى». وطالب بضرروة التصدي للإنتهاكات الإسرائيلية المستمرة ضد الأقصى والمقدسيين، ومنعها من الإستمرار بهذا النهج، الذي تواصله دون توقف، لافتا إلى أنه سيعقب التحقيق معه قرارا اسرائيليا جديدا ربما يكون تمديد فترة الإبعاد.
وأكد الشيخ صبري أنه يتمتع بوضع صحّي ونفسي جيد، ولا يوجد ما يستدعي القلق بهذا الجانب، مجددا التأكيد على ضرورة مواجهة الإنتهاكات الإسرائيلية ومنع الإستمرار بها، ذلك أن قرار الإبعاد لمدة أسبوع هو خطوة لمعرفة رأي الشارع بالقرار وبناء على ذلك حتما سيكون قرارات أخرى.
وكان سلطات الاحتلال الإسرائيلي قد سلّمت أمس رئيس الهيئة الإسلامية وخطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري، قرارًا بالإبعاد عن المسجد الأقصى المبارك، لمدة أسبوع قابل للتمديد، ووجهت سلطات الاحتلال لصبري تهمة التحريض من خلال خطب الجمع وتعريض المواطنين للخطر، حيث داهمت داهمت قوات الإحتلال منزل الشيخ صبري وسلمته استدعاء التحقيق.
يشار إلى أن الشيخ صبري كان قد تعرّض للإبعاد أكثر من عشر مرات عن المسجد الأقصى لفترات متفاوتة، وصلت في بعضها لمدة ستة أشهر.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش