الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اتفاق على إدارة القطاع الخاص موازنة «اللامركزية»

تم نشره في الاثنين 20 كانون الثاني / يناير 2020. 01:00 صباحاً


عمان - دينا سليمان
التقى رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، رؤساء مجالس المحافظات (اللامركزية)، الذين عرضوا لأبرز التحديات التي تواجههم خاصة المتعلقة بتخفيض موازنات المحافظات، وانعكاسها على المشاريع التنموية فيها.
وقال الفايز خلال اللقاء، الذي جرى بدار مجلس الأعيان، أمس، إن تجربة اللامركزية، جاءت ترجمة لرؤية جلالة الملك عبدالله الثاني، بهدف إشراك المواطنين في صنع القرار عبر تحديد أولوياتهم واحتياجاتهم ووضع مشاريعهم وبرامجهم ومتابعة تنفيذها في مختلف محافظات المملكة.
وأشار بحضور رئيس اللجنة المالية والاقتصادية في مجلس الأعيان العين الدكتور أمية طوقان، إلى أنه يدرك حجم التحديات التي تواجه رؤساء مجالس المحافظات، ولا سيما أنها تجربة حديثة في المملكة، مؤكدًا أهمية دعم دور المجالس في تنمية المحافظات.
ووجه الفايز بعقد لقاء مشترك يجمع رؤساء مجالس المحافظات وممثلين عن القطاع الخاص، إلى جانب اللجنة المالية والاقتصادية في مجلس الأعيان، بهدف بحث آفاق التعاون والشراكة مع القطاع الخاص ومجالس المحافظات، وبما يمكن من تنفيذ المشاريع التنموية في المحافظات كافة.
وبخصوص تخفيض موازنات مجالس المحافظات، بين الفايز، أنه تم تخفيض موازنات مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية في موازنة عام 2020، بسبب الأوضاع الاقتصادية الراهنة، والظروف المحيطة بالمملكة، وبهدف تقليص عجز الموازنة.
وكان قد رؤساء مجالس محافظات عرضوا لمجمل التحديات التي تقف عائقًا أمامهم في تنفيذ مهامهم، أبرزها تخفيض مخصصات مجالس المحافظات، وتأثير قانون الشراكة مع القطاع الخاص على المجالس.
وقال رئيس مجلس محافظة العاصمة المهندس أحمد العبداللات إن مجالس المحافظات القائمة على مستوى المملكة «اللامركزية» تسعى وتطالب بإدارة المشاريع وتنفيذها بشكل محترف من قبل القطاع الخاص.
وبين العبداللات لـ»الدستور» عقب لقاء رؤساء مجالس المحافظات أمس برئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز أنه تم الاتفاق على أن تتم إدارة موازنة مجالس المحافظات البالغة بعد الاقتطاع الحكومي 127 مليون دينار من قبل القطاع الخاص تحت إشراف وتنسيق اللجنة المالية في مجلس الأعيان. وبحسب العبداللات فإن إدارة المشاريع وتنفيذها بشكل محترف ستكون إضافة لمجالس المحافظات، بيد أن ضعف إدارتها وتنفيذها سينجم عنه خسارة في تنفيذ المشاريع.
من جهته اعتبر عضو مجلس محافظه العاصمة المحامي مهند النعيمات أن ما أوردته الحكومة حول الإقتطاع من موازنة مجالس المحافظات هي خطوة صحيحة و نحو الإصلاح الحقيقي.  وقال النعيمات لـ«الدستور» إن الخطوة الحكومية المذكورة تعتبر برنامجا وطنيا بإمتياز لتحقيق الشراكة بين القطاعين العام والخاص لتنفيذ مشاريع تنموية حقيقية على أرض الواقع، معتقداً أنه تم فهم الخطوة بطريقة مختلفة حيث أن مجالس المحافظات كافة وخلال العامين الماضيين لم تنفق كافة الموازنة وذلك بسبب إشكاليات عدة، من ضمنها البيروقراطية الحكومية بآليه طرح العطاءات والدراسات ما أدى إلى تعطل الكثير من المشاريع التنموية.
واعتبر خطوة الحكومة بالإتجاه الصحيح لإعادة تشكيل الموازنة بحيث يكون لمجالس المحافظات موازنة مستقلة حتى تستطيع تقليص واختصار البيروقراطية الحكومية بتنفيذ المشاريع.
وأوضح النعيمات أن تخفيض الموازنة ونقل المبلغ الذي دار حوله الخلافات هو للصالح العام لتنفيذ مشاريع حقيقية بوقت قياسي ولتعزيز الإنفاق الرأسمالي حتى تستطيع المجالس إنفاق هذه المبالغ بسهولة للدراسات والعطاءات مع القطاع الخاص، وتحقيق عدم عودة الأموال المرصودة بموازنة المجالس إلى الموازنة العامة دون تحقيق أية مشاريع تنموية حقيقية.
ونوه إلى أن مجالس المحافظات كانت تنادي ومنذ بداية إنشاء المجالس بتعزيز وإنشاء شراكة حقيقيه مع القطاع الخاص.
وحضر اللقاء رؤساء مجالس محافظات العاصمة عمّان أحمد العبداللات، والزرقاء الدكتور أحمد عليمات، وإربد عمر المقابلة، والبلقاء موسى العواملة، ومأدبا يوسف الغليلات، والكرك صايل المجالي، والطفيلة محمد الكريمين، والمفرق محمد أخوارشيدة، وعجلون محمد المومني، وممثلين عن مجالس المحافظات، التي لم يحضر رؤسائها.«بترا».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش